عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

       التبرك

       التجسيم و التشبيه

       تحريف القرآن

       تزويج أم كلثوم لعمر

       تسمية أبي بكر وعمر

       التسمية بعبد النبي

       تفضيل الأئمة (ع)

       التقية

       التكتيف في الصلاة

       التوسل و الاستغاثة

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » ت » التبرك

آخر تعديل: 20/07/2009 - 4:12 ص

 راي ابن تيمية مقابل رأي فقهاء السنة في التبرك والتمسح بقبر النبي صلى الله عليه واله
  كتبه: qum333 | 9:58 ص | 30/07/2008

 

راي ابن تيمية مقابل رأي فقهاء السنة في التبرك والتمسح بقبر النبي صلى الله عليه واله

 

قال ابن جماعة الشافعي :-لعبد الله بن احمد ابن حنبل عن ابيه رواية قال عبد الله :سالت ابي عن الرجل يمس منبر رسول الله ويتبرك بمسه ويقبله ،ويفعل بالقبر مثل ذلك رجاء ثواب الله ؟قال لاباس به .وفاء الوفاء 4-1414
وفي كتاب الجامع في العلل ومعرفة الرجال 3-32 الرقم 250 (يريد بذلك التقرب الى الله عزوجل ؟قال احمد لاباس بذلك)
وعن ابن العلا :ان الامام احمد ابن حنبل سئل عن تقبيل قبر النبي وتقبيل منبره ،فقال لاباس بذلك
قال :فاريناه ابن تيمية فصار يتعجب من ذلك القول ويقول :عجبت من احمد عندي جليل !هذا كلامه !!!
وفاء الوفاء 4-1414
ونحن نعجب ان ابن تيمية لم يكفر ابن حنبل ولم يرمه بالبدعة والشرك
ايضا ذكر الشبراملسي عن الشيخ ابي الضياء في حاشية المواهب اللدنيةوكنز المطالب للحمزاوي 219
نقلا فتوى الرملي الشافعي ان كان قبر نبي او ولي او عالم واستلمه او قبلهبقصد التبرك فلاباس به
وفتوى محب الدين الطبري الشافعي :يجوز تقبيل القبر ةمسه وعليه عمل العلماء الصالحين . اسنى المطالب 1-331
ايضا اجازه ابن ابي الصيف اليماني احد علماء مكة الشوافع
ايضا فتوى الزرقاني المالكي :تقبيل القبرالشريف مكروه الا لقصدالتبرك فلا كراهة.شرح المواهب 8-315
لكن العزامي الشافعي في كتاب فرقان القران قال عند قول ابن تيمية :من طاف بقبور الصالحين او تمسح بها كان مرتكبا اعظم العظائم
قال :ان ابن تيمية اتى بكلام ملتبس فمرة يجعله من الكبائر واخرى من الشرك الى مسائل من اشباه ذلك .قد فرغ العلماء المحققون والفقهاء المدققون من بحثها وتدوينها قبل ان يولد هو بقرون فيابى الا ان يخالفهم
وربما ادعى الاجماع على مايقول وكثيرا مايكون الاجماع قد انعقد قبله على خلاف قوله كما يعلم ذلك من امعن في كلامه وكلام من قبله وكلام من بعده ممن تعقبه من اهل الفهم المستقيم والنقد السليم .
ونحن نسئل اتباع ابن تيمية هل كل العلامء على باطل وهو وانتم بالتبع على حق ثم نقول هل حصر العلم فيكم فانتم شعب الله المختار -الاتعرفون ان القول الشاذ مقابل القول المشهور بين العلماء انخلال وبعد عن ديدن العلماء -مالذي جعلكم تتناسون اقوال الاخرين وتاخذون قول ابن تيمية فقط هل العصمة شملته ام الانحراف عن دين النبي جعلكم هكذا.....
هل من مدكر




حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر