تفضيل الأئمة (ع)  
 • تفضيل علي (ع) في مصادر السنة

كتبه: مركز الأبحاث العقائدية
تاريخ الإضافة: 11/12/2004 | 9:32 م



سؤال:

أريد ردّاً شافياً على تفضيل الإمام علي (ع) على أبو بكر وعمر ?

جواب:

الأخ منار أحمد المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وبعد ؛ هناك روايات كثيرة عند الفريقين تدل على تفضيله (ع) عليهما، اما ببيان مساواته لنفس النبي "صلى الله عليه وآله وسلّم" أو أنّه خير الخلق عند الله أو إنّه خير البشر وغيرها [ تفسير آية المباهلة ـ مجمع الزوائد 6/239 ، 9/125 ، 131 ـ تاريخ بغداد 3/171 و 7/421 و 8/382 و 9/369 ـ العلل المتناهية لابن الجوزي 1/228 ـ مناقب ابن المغازلي /56 ح 79 ـ تذكرة الخواص /105 ـ شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد 2/267 ـ ينابيع المودة / 180 ب 56 ـ الرياض النضرة 3/198 ـ فضائل الصحابة 2/564 ح 949 وعشرات المصادر الأخرى ] ويكفي في المقام ما يشير إليه ابن أبي الحديد المعتزلي في مقدمّة شرحه لنهج البلاغة إذ يعترف بالصراحة بأفضليّة الإمام "عليه السلام" عليهما وعلى غيرهما بعبارة " الحمد لله الذي قدّم المفضول على الأفضل ... " وهو كما ترى !!!

ودمتم سالمين
مركز الأبحاث العقائدية



 
رابط المقال:http://www.ansarweb.net/artman2/publish/111/article_1056.php


شبكة أنصار الصحابة المنتجبين
www.Ansarweb.net