تفضيل الأئمة (ع)  
 • الحافظ الغماري يبين كيف يرى أفضلية علي (ع) على بقية الخلفاء و أمور أخرى

كتبه: أنصار الصحابة
تاريخ الإضافة: 26/02/2007 | 8:50 ص



قال الإمام الحافظ أحمد بن محمد بن الصديق الغماري المتوفى سنة 1380 هـ في كتابه ( الجواب المفيد للسائل المستفيد) في صفحة 101 وما بعدها.

 

(( وأعدل الأقوال في التفضيل ما قاله الشيخ الأكبر رضي الله عنه ونقله الألوسي في التفسير من الترتيب بين الخلفاء الأربعة هو كذلك في الخلافة لأن بذلك سبق علم الله .

وأما في التفضيل والخلافة الباطنية التي هي القطبية والتي هي اللب للخلافة الظاهرة فأولهم فيها علي عليه السلام ، ففي زمن الثلاثة كانت الخلافة الباطنة لعلي والظاهرة للثلاثة فلما وصلت إليه جمع بين الخلافة الظاهرة والباطنة .

وأنا في اعتقادي أفضل الناس من بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ابنته فاطمة ثم علي ثم الحسن والحسين وأزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم أبوبكر وعمر وعثمان ألخ .

 

والبحث طويل الذيل جدا ، ومنشأ هذا النصب أولا ثم التقليد للنواصب أخيرا . أما تفضيل عائشة على فاطمة فمصدره النصب المجرد ، ولو قيل لفاجر منهم أيها أفضل وأعز عندك ابنتك الوحيدة العزيزة عليك أو زوجتك ؟ لما توقف في تفضيل ابنته ، قبحهم الله . ))   





 
رابط المقال:http://www.ansarweb.net/artman2/publish/111/article_2517.php

شبكة أنصار الصحابة المنتجبين
www.Ansarweb.net