عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

       الحجاب

       الحديث

       حديث الخلفاء

       حديث الثقلين

       حديث رد الشمس

       العشرة المبشرة

       حديث الغدير

       حديث المؤاخاة

       حديث مدينة العلم

       حديث المنزلة

       حديث الميتة الجاهلية

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » ح » الحديث

آخر تعديل: 20/07/2009 - 4:12 ص

 بدر الدين الزركشي :لو ترك العلماء كل من تكُلِّمَ فيه لم يبق حديث، فكلهم مطعون فيهم.
  كتبه: مرآة التواريخ | 3:05 ص | 29/01/2009

 

بسم الله الرحمن الرحيم


رب اشرح لي صدري



في الحقيقة أزعجونا عبدة الأسانيد بترديد نقل كلام الشيخ الحر العاملي عليه الرحمة في خاتمة المستدرك 30 / 260 ، راداً على الأصوليين ، بقوله :
( الرابع عشر : أنه يستلزم ضعف أكثر الأحاديث ، التي قد علم نقلها من الأصول المجمع عليها ، لأجل ضعف بعض رواتها ، أو جهالتهم أو عدم توثيقهم ، فيكون تدوينها عبثا ، بل محرما ، وشهادتهم بصحتها زورا وكذبا . ويلزم بطلان الإجماع ، الذي علم دخول المعصوم فيه - أيضا - كما تقدم . واللوازم باطلة وكذا الملزوم .

بل يستلزم ضعف الأحاديث كلها عند التحقيق لأن الصحيح - عندهم - : ( ما رواه العدل ، الإمامي ، الضابط ، في جميع الطبقات ) . ولم ينصوا على عدالة أحد من الرواة ، إلا نادرا ، وإنما نصوا على التوثيق ، وهو لا يستلزم العدالة قطعا بل بينهما عموم من وجه ، كما صرح به الشهيد الثاني وغيره . ودعوى بعض المتأخرين : أن ( الثقة ) بمعنى ( العدل ، الضابط ) . ممنوعة ، وهو مطالب بدليلها ....إلخ) انتهى .


أقول : وبالرغم من أن كثير من كبار علمائنا أنار الله برهانهم قد ردّوا أدلة الحر العاملي الآنفة وبيّنوا وهنها ، إلا انك لا تكاد تمرّ بمنتدى لعبدة الأسانيــد ، إلا وتجد هذا النقل مع تدليس وعبثية في الفهم والنقل ، محاولين إلزامنا بإلزامات غير لازمة البتة ، مع إلصاق مقدمات مضحكة من عندياتهم ثم الحكم على بنائها ، بما يُضحك الثكالى !.



عموماً ، تعالوا نقتطف هذا النقل من بدر الدين محمد بن عبدالله الزركشي الشافعي (ت794هـ)

يقول في كتابه ( النكت على مقدمة ابن الصلاح) ص257 ، منشورات دار الكتب العلمية ، ط1 ، سنة 2004م / 1425هـ. بيروت .

http://islamport.com/d/1/mst/1/37/115.html

في النوع الثالث والعشرين (معرفة صفة من تقبل روايته ومن ترد روايته ...)
وهو يتحدث عن المطعون فيهم من رواة صحيح البخاري وغيره ، وأنَّ قول بعض الأئمة لديهم لا يكون حجة على البعض الآخر ، ما نصه :


( ولو ذهب العلماء إلى ترك كل من تـُكـُـلـِّـمَ فيه لم يبق بأيدي أهل هذا الشأن من الحديث إلاّ اليسير !! ، بل لم يبق شيء !! ، ومن الذي ينجو من الناس سالماً !! . ) انتهى بحروفه .



أقول أنا مرآة التواريخ : قوله ( بل لم يبق شيء) دليل على أن كل رواتهم مطعون بهم ومُتكلم فيهم من قبل البعض .

هذا في الرواة فقط ، فما بالك لو نقلنا أقوالهم واعترافهم على كبار مصنفيهم !! وحسبك رميهم البخاري ومسلم بالتدليس !!.




ولا تغيبن عنك هذه الأقوال :

"1"
تاريخ يحي بن معين 2 / 149 رواية الدوري :
( 3885 ) سمعت يحيى يقول : قال يحيى بن سعيد - القطان- : لو لم أرو إلا عن كل من أرضى - أو كلمة نحوها - ما رويت إلا عن خمسة !!. انتهى ، وراجع سير النبلاء للذهبي 9 / 178 .

"2"
قال الباجي في التعديل والتجريح 3 / 1099 ترجمة عمرو بن مرة :
(قال أحمد بن علي بن مسلم ، حدثنا الحسن بن علي ، حدثنا أحمد بن الفضل صديق لي ثقة ، حدثنا معاذ بن معاذ ، قال : سمعت شعبة ، يقول : "ما أدركت أحداً إلا يدلس الحديث إلا عمرو بن مرة وابن عون" ) .انتهى . وراجع سير النبلاء للذهبي ج 5 / 197 .

"3"
قال الحاكم النيسابوري في كتاب (معرفة علوم الحديث) ج1 / 164 ، ما نصه :
( ولم أستحسن ذكر أسامي من دلس من أئمة المسلمين صيانة للحديث ورواته !! ) انتهى .


"4"
وهذه الطامة العظمى !
البخاري متروك عند أبي حاتم وأبي زرعة

قال ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل ج 7 / 191 ، بترجمة البخاري صاحب الصحيح :
( سمع منه أبي وأبو زرعة ، ثم تركا حديثه !! عندما كتب إليهما محمد ابن يحيى النيسابوري أنه أظهر عندهم أنَّ لفظه بالقرآن مخلوق .) انتهى


"5"
وهذه مجموعة من أفاعيلهم واعترافاتهم :

((تحريق)) الأحاديث والآثار وسرقتها وإتلافها ((سُنّة)) يُؤجَر عليها عند السلف ....!!

المعلمي السلفي : الجوزجاني الناصبي يضع قاعدة للتخلص من فضائل أهل البيت !!

الذهبي يُقسم بأن جماعة من كبار محدثيهم(يستبيحون)التدليس عن الضعفاء،وأن هذه بليّة منهم

الإمام ابن القطان الفاسي : في رجال الصحيحين من لا يُعلم إسلامه فضلاً عن عدالته !!

مرويات المدلسين في صحيحي البخاري ومسلم - إشكال وغـُصّة في حلوق علمائهم !!

الحاكم النيسابوري: ولم أستحسن ذكر أسامي من دلس من أئمة المسلمين صيانة للحديث ورواته!!

أبوحاتم الرازي:كثير من رواة الصحيحين ليسوا بحجّة-أيّ لا يُحتج بهم- (على ذمةابن تيمية)




ونقول كثيرة عدلنا عنها لضيق الوقت .


اللهم صل على محمد وآل محمد



مرآة التواريخ / لازلتُ أصاب بالغثيان عندما يتحدث عبدة الأسانيد عن كونهم أهل الأسانيد !!



حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر