عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

       الخلفاء

       الخمس

       الخوارج و الأباضية

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » خ » الخمس

آخر تعديل: 20/07/2009 - 4:12 ص

 أين حديث رسول الله (ص) في وجوب الخمس ؟
  كتبه: مركز الأبحاث العقائدية | 4:14 م | 15/12/2004

 

سؤال:

أين حديث الرسول صلى الله عليه و آله و سلم في وجوب الخمس في ما زاد عن المؤنة ؟ مع العلم لقد اطلعت على أحاديث الائمة رضي الله عنهم ووجدت حديث الرسول عن الخمس في غنائم الحرب والركاز فقط ولم أجد روايات عن الامام علي كرم الله وجهه عن خمس في ما زاد عن المؤنة .

جواب:

الأخت أم بدر المحترمة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وبعد , فقد روي عن الامام الصادق عليه السلام أنه قال : (( حديثي حديث أبي , وحديث أبي حديث جدّي , وحديث جدي حديث الحسين , وحديث الحسين حديث الحسن , وحديث الحسن حديث أمير المؤمنين , وحديث أمير المؤمنين حديث رسول الله , وحديث رسول الله (ص) قول الله عزوجل )) .

[ راجع : الكافي 1/42 , الوسائل 27/83 ح 33271 ] .

والدليل على وجوب الخمس فيما يفضل عن مؤنة السنة له ولعياله من أرباح التجارات والصناعات والزراعات , الدليل هو قوله تعالى : (( واعلموا انما غنمتم من شيء فان لله خمسه )) الأنفال : 41 , والغنيمة اسم للفائدة , فكما يتناول هذا اللفظ غنيمة دار الحرب بإطلاقه يتناول غيرها من الفوائد .

وكذلك الدليل على الوجوب الأخبار المستفيضة عن أهل البيت عليهم السلام [ الوسائل 9/499 الباب 8 من ابواب ما يجب فيه الخمس ] .

وهذا الحكم مقطوع به في كلام فقهاء الشيعة , بل ادعى عليه العلامة في التذكرة والمنتهى الاجماع وتواتر الاخبار [ التذكرة 1/252 , المنتهى 1/548 ] .

وكما تعلمون , فان الأحكام الشرعية تعبدية , فاذا ثبت الحكم برواية صحيحة يجب الاتباع , فكيف بثبوته بالأخبار المتواترة .

ودمتم في رعاية الله
مركز الأبحاث العقائدية



حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر