عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

       الخلفاء

       الخمس

       الخوارج و الأباضية

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » خ » الخمس

آخر تعديل: 13/06/2010 - 10:15 م

 الخمس و رواية إباحته للشيعة ؟ المرجع الديني الشيخ الصافي الكلبايكاني .
  كتبه: سماحة آية الله العظمى الشيخ لطف الله الصافي | 2:16 ص | 11/06/2010

 

                                بسم الله الرحمن الرحيم

الخمس ورواية إباحته للشيعة ؟ المرجع الديني الشيخ الصافي الكلبايكاني .

 

سؤال : قرأت في توقيع الإمام الحجة ( روحي له الفداء ) : (( وأما الخمس فقد أبيح لشيعتنا ... ))

أرجو من سماحتكم أن تبينوا لي مدى صحة هذا الحديث من حيث السند ؟

وكيف وما معنى الخمس في الحديث ؟ وما الدليل ؟

وأرجو أن تكتبوا لي الجواب في رسالتكم ولا تقول لي أنه موجود في كذا كتاب ؟

 

 

جواب سماحة آية الله الشيخ لطف الله الصافي - دام ظله :

(( أما سند الرواية فقد رواها الصدوق في ( إكمال الدين ) عن محمد بن محمد بن عصام عن الكليني عن إسحاق بن يعقوب .

والأول ممن ترضى عنه الشيخ الصدوق فلا بأس به .

والكليني شيخ شيوخ الطائفة .

أما إسحاق بن يعقوب فلم يوثق .

  فسندها بهذا اللحاظ لا يتم ، ولو تمت سندا بطريق أو بآخر ، فالمراد بها بقرينة الروايات الأخرى التحليل للشيعة بأن يكون لهم التصرف فيما يقع بأيديهم من الذين لا يعتقدون بالخمس كالسنة ، فإنه وإن كان فيه الخمس وهو حق الإمام عليه السلام والتصرف في حق الغير غصب ، إلا أن الإمام تسهيلا منه لشيعته ولطيب ولادتهم أذن لهم في التصرف في حقه وإباحه لهم ، لا أنه أسقط الخمس عن الشيعة إذا تعلق الخمس بأموالهم ، كيف وقد كان وكلاؤه يأخذون الخمس من الشيعة كما ذكرت ذلك بعض الروايات . ))

 

المصدر : كتاب هداية السائل ، الشيخ الصافي الكلبايكاني ، جزء الأول ص 249 .





حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر