عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

       رؤية الله عزوجل

       الرجعة

       رزية الخميس

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » ر » رؤية الله عزوجل

آخر تعديل: 20/07/2009 - 4:12 ص

 حول الرؤية التي طلبها موسى (ع)
  كتبه: مركز الأبحاث العقائدية | 4:50 م | 16/12/2004

 

سؤال:

من أيّ قسم كانت الرؤية التي طلبها سيدنا موسى (ع) ؟

إذا كان الجواب هو الرؤية القلبية، فهل سيدنا موسى (ع) الذي هو من أولي العزم من الانبياء على علو مرتبته وصفاء نفسه، لم يكن حاصلاً على هذه الرؤية قبل طلبها ؟

وإذا كان الجواب هو الرؤية القلبية ، فلماذا كان جواب الله سبحانه وتعالى باستحالة الرؤية ، مع انها متيسرة للمؤمنين الخلص فضلاً عن الانبياء ؟

ملاحظة : هذا الاشكال واجهني , وأنا أبحث مسألة الرؤية , أرجو أن نتعاون على فكه .

جواب:

الأخ أبوعلي المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الرؤية التي طلبها نبي الله موسى (ص) من الله تعالى هي الرؤية الحسية البصرية , لا الرؤية المعنوية القلبية , ولهذا أجابه الله عزوجل باستحالة هذه الرؤية الحسية البصرية بقوله تعالى : (( لن تراني )) الاعراف 143 .

والسبب الذي دعا موسى (ع) ان يطلب هذه الرؤية ـ مع علمه واعتقاده بعدم رؤية الله سبحانه وتعالى في الدنيا والآخرة , لأنه يلزم منه التجسيم في حق الله تعالى ومن ثم المحدودية والتناهي , وهذه كلها من ملازمات الممكن , والله واجب الوجود وليس بممكن ـ هو بضغط من قومه , ولم يكن بدافع من نفس موسى (ع) , بدليل قوله تعالى عن لسان قوم موسى (ع) : (( وإذ قلتم يا موسى لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة )) البقرة 55 .

ودمتم في رعاية الله
مركز الأبحاث العقائدية



حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر