عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

       الشفاعة

       الشهادة الثالثة

       الشيعة

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » ش » الشيعة

آخر تعديل: 20/07/2009 - 4:12 ص

 من عبارات الوهابي الناصبي مقبل بن هادي الوادعي في الشيعة
  كتبه: أنصار الصحابة | 3:02 ص | 22/03/2009

 

من عبارات الوهابي الناصبي مقبل بن هادي الوادعي في الشيعة

 

قال عنه تلميذه أحمد بن محمد العديني : (( وبغض إلى الشيخ الشيعة حتى أنه بالغ في كراهيتهم ، فكان لا يرى رجلا معمما إلا وأبغضه ظنا منه أنه من الشيعة ، قال الشيخ (( تجاوزت الحد كنت إذا رأيت معمما كرهته وأقول هذا من الشيعة من أهل صعدة )) .. )) .

قال مقبل : (( أهل بيت النبوة الذين هم على استقامة ينبغي أن يعرف لهم حقهم ، وأما الذين هم أعداء السنة فلا ينالهم الشرف لأن الله يقول في نوح وابنه : { إنه ليس من أهلك } )) .

 

قال مقبل : (( الشيعة آلة لكل طاعن في الإسلام )) .

 

قال مقبل : (( الشيعة نكبة على الدين )) .

 

قال مقبل : (( دعوت التقريب بين السنة والشيعة معناها أن تتنازل عن السنة )) .

 

قال مقبل : (( الشيعة لا يبغضون يهوديا ولا نصرانيا ولا شيوعيا ولا بعثيا ولا ناصريا مثل أهل السنة )) .

 

قال مقبل : (( الذي أفسد فطر اليمنيين هم الشيعة والصوفية ، فيجب على اليمنيين أن يحذروهم كما يحذرون من إبليس )) .

 

قال مقبل : (( الشيعة متشددون في مخالفة السنة )) .

 

قال مقبل : (( الشيعة لا يصدقون ولا يصدقون في تواريخهم )) .

 

قال مقبل : (( كتب الشيعة أشبه بكتب اليهود والنصارى )) .

 

قال مقبل : (( الناس يحبون أن يتعلموا إلا الحزبيين والشيعة وجماعة التبليغ )) .

 

قال مقبل : (( ننصح أهل السنة كلهم ألا يحضروا محاضرات من الاخوان المفلسين ولا الشيعة ولا الصوفية ولا غيرهم من أصحاب البدع والحاقدين على السنة )) .

 

قال مقبل : (( الرافضة من أشد الناس عداوة للإسلام ، والشيعة من أجهل الناس بالإسلام ، وأيضا أمة حمقاء لا تصلح لقيادة الأمة الإسلامية ... )) .

 

قال مقبل : (( وأما بقية الطوائف كالشيعة والصوفية فإنه لا يمكن الإتحاد معهم حتى يدعوا أصولهم الباطلة التي تناقض منهم الله من الأساس ، وهذا لا يمكن أن يفعلوه إلا أن يشاء الله ، وإذا كان لا يمكن أن يفعلوه فكيف يتحد مع من يطعن في أفضل الأمة وهم صحابة رسول الله ... )) .

 

قال مقبل : (( الرافضة شغلت العالم بإعلامها وأضلت كثيرا من الناس ، بل شغلتهم عن أداء مناسك الحج ، فالناس يأتون من كل فج عميق ليؤدوا مناسكهم وليذكروا الله في تلك الشعائر المباركة ، فما يشعرون إلا بخروج الرافضة بالمظاهرات الجاهلية يهتفون خميني خميني ، فمن الذي يستطيع أن يفرق هذه الجموع التي عتت عن أمر ربها وجعلت الحج شعارا للفوضى والصخب ، والدعوات الجاهلية لا يستطيع بإذن الله إلا أهل السنة إن اجتمعت كلمتهم وكانوا أهل السنة حقا )) .

 

المصدر : كتاب الإمام الألمعي مقبل بن هادي الوادعي ، بقلم تلميذه أحمد بن محمد العديني ، ط دار الإيمان ، مصر .

وقد اطلع الوادعي نفسه على الكتاب قبل وفاته وكتب له مقدمة .





حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر