عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

       الشفاعة

       الشهادة الثالثة

       الشيعة

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » ش » الشيعة

آخر تعديل: 20/07/2009 - 4:12 ص

 سؤال حول الولاية والبراءة وأهميتها في اتباع أهل البيت (ع)
  كتبه: من إجابات المرجع الديني الشيخ بشير حسين النجفي في منتدى يا حسين | 7:41 م | 18/04/2009

 

السؤال :

السلام عليكم ورحمة الله بركاته .. وعظم الله أجورنا بمصابنا في مولاي ابي عبد الله الحسين صلوات الله عليه ، وكل مصيبة بعد مصيبتنا في الحسين تهون

السؤال عن الولاء والبراء
هناك الكثير من المصريين بطبيعتهم يحبون أهل البيت بكل كيانهم ويتبركون باعتابهم ويقبلون ترابهم ، وعندما ندعوهم الى المذهب في الواقع الكثير منهم يتلقى الكلام بالترحيب ، ولكن دائما ما نقابل هذه الكلمة :
(انا معكم أوالي علياً واعتقد بإمامته والأئمة من ولده وافعل كل ما تفعلون ولكني لا أتبرا من أبي بكر وعمر)
السؤال بشكل آخر
(لو ان شخصا آمن بالامامة وأخذ بالفقه الجعفري في عباداته وحياته ولكنه لم يتبرأ من أعداء آل محمد اما لجهل او قصور عقل، هل هذا الشخص لا يعد من أتباع آل البيت البتة ؟ )
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الجواب :

بسمه سبحانه

اعلم يا بني أنه كما لا تتم العقيدة بالتوحيد إلا بنفي الألوهية عن غير الله تعالى ، مع إثبات المعبودية والأولهية له تعالى وحده كما هو مغزى كلمة التوحيد (لا إله إلا الله) ، كذلك لا تتم عقيدة من العقائد الإسلامية إلا بهذين الركنين الأساسيين وهما التولي للرسول وآله الأطهار الأئمة المعصومين ، والتبرئ من أعدائهم جميعاً ، غير أنه يجب التوخي والحذر من استخدام أسلوب لا يليق بالذي يود أن يكون داعية للإسلام ، قال الله سبحانه : {ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم}..

وبإمكانك الإبتداء بذكر مظلومية أهل البيت ، وطبيعي أن تحدث النفرة في قلب من يسمع المظالم التي وقعت على أهل البيت من كل من ظلمهم أو أسس أساس الظلم عليهم ، وفي ذكر مصائب سيد الشهداء وسائر المعصومين والزهراء غنى وكفاية ، والسلام .






حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر