عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

       الصحابة

       الصحاح و إماماه

       الصلاة

       صلاة التراويح

       الصلاة عند القبور

       الصوم

       صوم عاشوراء

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » ص » الصحابة

آخر تعديل: 4/12/2011 - 7:32 م

 مكانة العباس بن عبدالمطلب وولده عبدالله بن عباس رضي الله عنهما
  كتبه: جواب سماحة الشيخ عامر كوثراني | 8:29 م | 25/11/2011

 

بسم الله الرحمان الرحيم 

والحمد لله والصلاة على رسوله واله سيما بقية الله في الارضين المهدي الموعود عجل الله فرجه الشريف واللعن الدائم على اعدائهم الى يوم الدين

بالنسبة للعباس بن عبد المطلب فهناك من العلماء من غمز به لتركه نصرة أمير المؤمنين عليه السلام وعدم دفاعه عن حق السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام وسأقتصر على ذكر مصدرين من المصادر في ذلك :


1ـ قال السيّد الخوئي في معجم رجال الحديث: (أنّ العباس لم يثبت له مدح، ورواية الكافي الواردة في ذمّه صحيحة السند، ويكفي هذا منقصة له، حيث لم يهتم بأمر علي بن أبي طالب (عليه السلام)، ولا بأمر الصدّيقة الطاهرة في قضية فدك، معشار ما اهتم به في أمر ميزابه).


2ـ قال الشيخ علي النمازي الشاهرودي في مستدركات علم رجال الحديث: (اختلفت الأقوال والأخبار في حقّه، والأولى الإرجاع إلى الكتب المفصلّة، مثل كتاب العلاّمة المامقاني، فإنّه نقل الأخبار المادحة والذامّة وقال: الذامّة منها أقوى دلالة ـ إلى أن قال في آخره : ـ فغاية إكرامنا له سكوتنا في حقّه.


واما بالنسبة لابنه عبد الله ابن العباس فانه وان وجدت فيه روايات ذامة ولكنها اما ضعيفة واما من موضوعات معاوية ابن ابي سفيان وامثاله لتشويه صورة هذا الرجل الكبير الذي كان من المدافعين عن امير المؤمنين عليه السلام وولايته، واليكم بعض ما ذكره العلماء في حقه:


1- قال العلامة الحلي في رجاله: عبد الله بن العباس من أصحاب رسول الله (ص)، كان محبًّا لعلي عليه السلام وتلميذه، حاله في الجلالة والإخلاص لأمير المؤمنين عليه السلام أشهر من أن يخفى، وقد ذكر الكشي أحاديث تتضمن قدحاً فيه، وهو أجل من ذلك، وقد ذكرناها في كتابنا الكبير، وأجبنا عنها، رضي الله تعالى عنه.


2- وقال ابن داود في رجاله: عبد الله بن العباس رضي الله عنه، حاله أعظم من أن يشار إليه في الفضل والجلالة ومحبة أمير المؤمنين عليه السلام وانقياده إلى قوله.


3- وقال السيد أحمد بن طاووس في كتابه حل الإشكال: عبد الله بن العباس رضوان الله عليه حاله في المحبة والإخلاص لمولانا أمير المؤمنين عليه السلام والموالاة والنصرة له والذب عنه والخصام في رضاه والموازرة مما لا شبهة فيه.


4- وقال الحر العاملي في خاتمة وسائل الشيعة: عبد الله بن العباس، حاله في الجلالة والإخلاص لأمير المؤمنين عليه السلام أشهر من أن يخفى، وقد روي فيه قدح، وهو أجل من ذلك.


5- وقال المحقق السيد الخوئي في معجم رجال الحديث: والمتحصل مما ذكرنا أن عبد الله بن عباس كان جليل القدر مدافعاً عن أمير المؤمنين والحسنين عليهم السلام كما ذكره العلاّمة وابن داود.

حفظكم الله ورعاكم وسدد في طريق الخير خطاكم





حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر