الصحاح و إماماه  
 • اعتراض المحدثين على البخاري ومسلم ينسف دعوى إجماع الأمة.

كتبه: أنصار الصحابة
تاريخ الإضافة: 9/02/2011 | 3:39 ص



بسم الله الرحمن الرحيم

قال العلامة المحدث محمد الناصر بن محمد الكتاني المتوفى سنة 1394 هـ في كتابه (قيد الأوابد في مختلف العلوم والفوائد) تحت عنوان :

 

 (اعتراض المحدثين على البخاري ومسلم (

 

ألف الحافظ العراقي كتابا مفردا فيما ضعف من أحاديث الصحيحين مع الجواب عنها .

صنف في ذلك أبو مسعود الدمشقي ، وأبو علي الغساني ، والدار قطني ... وذكر النووي فصلا مستقلا فيما عيب به مسلم .

 

وذكر الحافظ ابن حجر في مقدمة شرحه على البخاري ما اعترضه الحفاظ على البخاري مائة حديث وعشرة أحاديث .

وتتبع الدار قطني ما في البخاري مسلم من الأحاديث المعلقة فزادت على المائتين .

 

وقد ضعف ابن حزم حديث النواس بن سمعان عن النبي صلى الله عليه وسلم : البر : حسن الخلق ، والإثم : ما حاك في صدرك وكرهت أن يطلع عليه الناس )) وهو في صحيح مسلم ، وكذّب حديث الإيلاء ، إيلاء النبي صلى الله عليه وسلم من أزواجه ، قال ابن حزم : إنه موضوع وكذب ، حكم على حديث أبي حذيفة في صحيح مسلم بالوضع وهو قوله : (( ما منعني أن أشهد بدرا إلا أني خرجت أنا وأبي إلى حنين )) .

 

    المصدر : كتاب قيد الأوابد ، ص 182 ، ط بيروت ، دار الكتب العلمية .





 
رابط المقال:http://www.ansarweb.net/artman2/publish/148/article_3862.php

شبكة أنصار الصحابة المنتجبين
www.Ansarweb.net