عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

       عائشة

       عثمان بن عفان

       عثمان الخميس

       العصمة

       عمر بن الخطاب

       علم المعصوم

       العولمة و الحداثة

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » ع » عائشة

آخر تعديل: 12/09/2010 - 2:53 م

 وقعة الجمل، والحقيقة المرة على لسان المحقق ابو السعود
  كتبه: شيعي سني | 12:30 م | 9/09/2010

 

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اللهم صل على محمد وآل محمد

جاء في كتاب تفسير ام المؤمنين عائشة - للدكتور أبو السعود بدر - الطبعة الاولى 1416/1996 - ص36
(( مما لا شك فيه أن المعلومات الخاصة بفتنة عثمان وحرب الجمل التي وصلت إلينا عن طريق المصادر العربية القديمة معلومات يشيع فيها الاضطراب والتناقض، ويضرب حولها الغموض أطنابه، وتختلط فيها الحقائق بالخيال وبالأهواء المذهبية والنوازع الشخصية. وفي رأيي أن حرب الجمل تعد من أفضع الحروب المشئومة التي وقعت خلال التاريخ الإسلامي كله، فقد كانت أول حرب مريعة تقع بين المسلمين، ووقف فيها صحابة رسول الله وقفة الخصوم والأعداء وجها لوجه، وانقسم المسلمون معهم شيعا وأحزابا. ومن الحقائق الثابتة أن السيدة عائشة لعبت دورا أساسيا وبارزا في هذه الفتنة لا يمكن لأحد ان يتغافل عن النتيجة المؤلمة. ولا نريد أن نقول الآن في تفصيل أمر الحرب وما ترتب عليها من نتائج في حياة الأمة الاسلامية، فهذه على التحقيق مسألة تاريخية لا نملك أدوات البحث الحقيقي فيها، ومع ذلك فإن محاولة التمييز بين الأخيار والأشرار في هذه الحرب باتت صعبة عسيرة، بقدر صعوبة محاولة تفسيخ الصلات بين الصحابة، وذلك بسبب ما أضافته الروايات المضطربة والمتعارضة والمنحولة في شأن أصحاب هذه الموقعة.)) اهـ


أقول حق له ان يتعجب!! حيث يؤمن بإيمان إبليس ونفاقه في نفس الوقت!

ويؤمن بأن الصحابة رحماء فيما بينهم، والمقابل يؤمن بأنهم وقفوا وقفة الخصوم والاعداء في نفس الوقت.

ويؤمن بان عائشة حبيبة رسول الله صلى الله عليه وآله، وفي نفس الوقت
يؤمن بأنها لعبت دورا بارزا في الفتنة!!

فإذا حوى عقل الانسان كل هذه التناقضات، فكيف لا يحوم في دائرة
العجب!


والتعليق لكم




حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر