عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

       عائشة

       عثمان بن عفان

       عثمان الخميس

       العصمة

       عمر بن الخطاب

       علم المعصوم

       العولمة و الحداثة

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » ع » عثمان الخميس

آخر تعديل: 20/07/2009 - 4:12 ص

 فنوي عثمان الخميس في تحريم العمليات الاستشهادية - القاسم المشترك بين الخميس و القاديانية
  كتبه: مجدي جمال | 10:44 م | 27/02/2005

 

ياترى ماهو القاسم المشترك بين عثمان الخميس والقاديانيين ؟.......


القاسم بين هذا الضال المضل المدلس على أمة محمد ص هو تمزيقها ونشر الفتن بينها وأفساح المجال للأمبريالية العالمية البريطانية الصهيونية لأحتلال المنطقة وسلب خيراتها , بحيث لايخسرون ولاطلقة واحدة بل موزة مقشرة جاهزة للأكل . ويتبين ذلك بفتاويه الشاذة مثل أسقاط الجهاد ضد اليهود ولنرى ذلك بالبرهان والدليل الدامغ ان القاسم بين عثمان الخميس والقاديانيين هو أسقاط الجهاد .

فقد ذكر في موسوعة الأديان والمذاهب في الجزء الأول في صفحة 418 افكار ومعتقدات القاديانية مايلي

((( نادوا بالغاء عقيدة الجهاد , كما طالبوا بالطاعة العمياء للحكومة الأنجليزية لأنها حسب زعمهم ولي الأمر بنص القرآن 0..........
وفي صفحة 419 ذكر ان للقاديانية علاقات وطيدة مع اسرائيل .)))


أما فتوى عثمان الخميس بالعمليات الأستشهادية :

سؤال : هل العمليات التي يقوم بها الشباب الفلسطينيون عمليات استشهادية أم عمليات أنتحارية ؟

فأجاب شيخ الوهابية عثمان الخميس مايلي

(( الحمد لله . ان العمليات التي يقوم بها الشباب الفلسطينيون ليست من الجهاد فان الجهاد له طريقه المعروف ولايجوز للانسان بأي حال من الأحوال أن يقتل نفسه فنفسه ليست ملكا له بل هي ملك الله سبحانه وتعالى وقد جاء في الحديث عن المصطفى (ص) أنه قال من قتل نفسه فهوفي النار 0 وهؤلاء الشباب نحسب أنهم يريدون الخير في أمثال هذه العمليات . فنسأل الله أن يعاملهم على أنهم جهال فيعذرون بالجهل أما الشهادة فليس هذا طريقها والله أعلم . ))

وبعد هذا الأفصاح نجد ان القاسم بين الخميس والقاديانية هو خدمة الأستعمار وتقديم الوطن على طبق من ذهب للأستعمار .


ابق في بيتك يا عثمان و أفتِ بالحرمة التي تعاضد الصهاينة و الكفار

حرم و كوب الشاي في يديك يدور و رؤوس المجاهدين تدور بين أيادي الأرذال



حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر