عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

       عائشة

       عثمان بن عفان

       عثمان الخميس

       العصمة

       عمر بن الخطاب

       علم المعصوم

       العولمة و الحداثة

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » ع » عثمان الخميس

آخر تعديل: 30/09/2010 - 6:26 م

 عثمان الخميس ... هل كفر الشيعة ؟ 3
  كتبه: فرج الخضري - جريدة الدار | 2:02 م | 28/09/2010

 

بسم الله الرحمن الرحيم

عثمان الخميس ..هل كفر الشيعة ؟ (3)


#rsOneAuthor.Name#
فرج الخضري
 


استكمالاً لمقالينا السابقين في ما يخص ظهور (عثمان الخميس) بتاريخ 15/9/2010م في قناة الوطن من خلال برنامج (اليوم السابع)، وتصريحه على الهواء مباشرةً، وأمام أهل الكويت جميعاً بأنه (لايكفر الشيعة) وهو (غير متخصص ومتفرغ للشيعة)، وأقسم الخميس بالله العظيم على ذلك، مطالباً بأدلة على هذه الإدعاءات .
وقد ذكرنا أكثر من دليل على تكفير عثمان الخميس للشيعة، والتفرغ الكامل، بل التخصص في الطعن في عقائد الشيعة ومذهبهم ..
وسنستعرض اليوم دليلا آخر على كذبه، بإدعائه أنه لايحارب عقائد الشيعة، وإنه غير متخصص أو متفرغ لهم .
فهو أسس «مبرة الآل والأصحاب» – التبشيرية الوهابية - وشغل فيها منصب (رئيس لجنة البحوث والدراسات) - لايشغله في الوقت الحاضر -، بهدف محاربة عقائد الشيعة وتحويلهم من (كفار روافض) إلى (وهابية تكفيريين)، وقد صرح بالأهداف الحقيقية للمبرة من خلال محاضرة بعنوان (لماذا الطائفية؟) ألقاها بتاريخ 6 صفر 1428هـ الموافق 25 /2/ 2007م يوم الأحد، في المملكة العربية السعودية، وفي (الرياض) تحديداً، في (أُحدية – محمد الجبر الرشيد)، أكد فيها أن أعداداً كبيرة من الشيعه الإثني عشرية بدأوا بالتحول من المذهب الشيعي إلى مذهب أهل السنة والجماعة، ودعا فيها إلى ضرورة التركيز على دعوة الشيعة لاعتناق مذهب أهل السنة والجماعة، وسأذكر حرفياً ما قاله الخميس دون أي تدخل : (إن هذا الكلام من واقع إحصاءات مثبتة لدينا في (مبرة الآل والأصحاب) بالكويت بالتعاون مع دعاة وطلبة علم في السعودية والبحرين ودول الخليج، إن عدد من تحولوا من الشيعة إلى السنة (في الكويت بلغ 400 شخص، وفي السعودية 4000 شخص، والبحرين 700 شخص، وفي الأهواز -عرب إيران - تحول 100 ألف شيعي إلى مذهب أهل السنة والجماعة، وفي داخل إيران بل في طهران وقم، تحول العشرات من الشيعة إلى السنة، وهناك المئات من العراقيين الذين تحولوا ولكن لم يكشفوا عن أنفسهم) .
أما الذين تحولوا للسنة ولم يكشفوا عن أنفسهم فقال عنهم الخميس: (إن عددهم تجاوز الثلاثة آلاف شخص في السعودية، وأربعمائة شخص في الكويت، وألفا ومائتي شخص في البحرين، والآلاف في منطقة الأهواز) . وهذا النص نشر في وسائل الإعلام السعودية، ويمكن الدخول لمواقع ومنتديات التكفيريين الإلكترونية الكثيرة، لتراهم كيف يفتخرون بهذه الفتوحات .
وقد اشتريت بنفسي من إحدى مكتبات هؤلاء في حولي، مجلة (منارات) السعودية / العدد 26 / صفر ربيع الأول 1428هـ / مارس-أبريل 2007م، وفيها صورة لعثمان الخميس على غلاف المجلة، كُتب تحتها (الداعية عثمان الخميس : آلاف الشيعة يتحولون إلى السنة)، وفي المجلة تغطية للمحاضرة مع الصور، وفي إحداها يجلس الخميس بجانب صاحبه (العرعور ..!!)، وقد وصفت المجلة عثمان الخميس بـ (المتخصص في دراسة المذهب الشيعي) .
إن (شيخ الكذابين) الخطر هذا، يعمل ليل نهار على تدمير النسيج الاجتماعي لحبيبتنا الغالية الكويت، ويكفر 40 في المئة من المواطنين الكويتيين الشيعة، ويثير الفتن الطائفية الجهنمية في ديرتنا الطيبة، مما يشكل خطورة كبيرة على الأمن القومي للبلاد، هذا بخلاف مايسببه ذلك من مشاكل سياسية كبيرة للحكومة الكويتية، نتيجة تدخله هو ومبرته الطائفية في شؤون وأمن الدول المجاورة من خلال التبشير بالمذهب الوهابي التكفيري هناك .

السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين صلوات الله عليهم
والحمدلله عدد ما حمده الحامدون..





حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر