عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

       عائشة

       عثمان بن عفان

       عثمان الخميس

       العصمة

       عمر بن الخطاب

       علم المعصوم

       العولمة و الحداثة

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » ع » العصمة

آخر تعديل: 20/07/2009 - 4:12 ص

 رأي الشيخ الصدوق حول سهو النبي [صلى الله عليه وآله] ؟
  كتبه: من إجابات سماحة آية الله السيد جعفر مرتضى العاملي | 7:50 م | 19/05/2007

 

رأي الصدوق حول سهو النبي [صلى الله عليه وآله] ؟

من إجابات سماحة آية الله السيد جعفر مرتضى العاملي

من كتابه : مختصر مفيد : الجزء الأول

السؤال :

نرجو منكم بيان رأي الشيخ الصدوق [رحمه الله] حول سهو النبي [صلى الله عليه وآله].

الجواب:

هناك من يحاول أن ينسب إلى الشيخ الصدوق [رحمه الله]: أنه يقول بجواز السهو على النبي [صلى الله عليه وآله]، وأنه يسهو كما يسهو غيره من البشر..

والحقيقة هي أنه [رحمه الله] لم يقل بجواز السهو على النبي، بل قال: إنه يجوز الإسهاء للنبي.

والفرق بين الكلامين واضح، فإن الإسهاء هو فرض السهو على الطرف الآخر، فهو فعل إلهي يوقعه على من يشاء من عباده، من موقع قدرته تعالى، ومالكيته لكل شيء. أي أنه يوقعه قهراً وجبراً حتى على من لو خلي وطبعه لم يحصل منه ذلك، بل يبقى ملتفتاً للأمور، وراصداً وحافظاً لنفسه منها. أما السهو، فهو مقتضى طبيعة البشر، حيث تعرض لهم أمور كهذه لأكثر من سبب..

وقد قلنا في كتابنا « الصحيح من سيرة النبي الأعظم » [صلى الله عليه وآله]: إن الصدوق [رحمه الله] قد يكون ناظراً إلى أن الله سبحانه قد يفعل ذلك بأنبيائه لكي لا يغلو الناس فيهم، فيعتقدون ألوهيتهم.. ويعبدونهم..

وقد رد العلماء عليه هذا القول، ولم يقبلوه منه، فمن أراد المزيد فليرجع إلى كتب علم الكلام.





حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر