عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

       عائشة

       عثمان بن عفان

       عثمان الخميس

       العصمة

       عمر بن الخطاب

       علم المعصوم

       العولمة و الحداثة

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » ع » علم المعصوم

آخر تعديل: 20/07/2009 - 4:12 ص

 علم الإمام (ع) لا ينافي شجاعته وجهله لبعض المنافقين
  كتبه: مركز الأبحاث العقائدية | 9:09 م | 25/12/2004

 

سؤال:

الاخوة الكرام .. السلام عليكم ..

نعتقد كشيعة أن للامام (ع) علما يتصف بالشمول والاحاطة:

1 ـ فكيف يتناسب ذلك مع وصفنا الامام علي (ع) بالشجاعة ؟ أي أن من يعلم أنه لن يقتل في الواقعة المعينة فان اقدامه لن يكون ذا خصوصية ..

2 ـ ان الله سبحانه خاطب نيبه (ص) في بعض الموارد بأنه لا يعلم بعض الامور كمنافقي المدينة: (أنت لا تعلمهم..) وهي من الامور المعيوشة للنبي (ص)، فكيف بالامور الاكثر بعدا وخفاء ... وكيف يتناسب ذلك مع علم الامام الاحاطي، مع أن النبي (ص) معلم للامام (ع) ؟

ولكم الاجر والثواب ..

جواب:

الاخ : نادي المحترم .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

وبعد ؛ هذه الشبهة معروفة بالشبهة الحلبية ، حيث ذكرها صاحب السيرة الحلبية ، وجواب هذه الشبهة من عدة وجوه ، من جملتها : لا يوجد عندنا دليل يقول ان الامام ( عليه السلام ) احيط علماً بتفاصيل مقتله (عليه السلام ) ، بحيث يخبر بانّه سيقتل في اليوم الفلاني ، وفي الساعة الفلانية ، وفي المكان الفلاني ، حتى يقال هو في امان عندما يقدم الى الحرب ، وهذا لا ينافي علم الامام ببعض الامور ، باعتبار ان هذا العلم يمكن ان يتناول اموراً اخرى غير قضية الاجل ، ويمكن ان الامام ( عليه السلام ) احيط علماً بمقتله ثم يغيب عنه لمصلحة ما .

ثم افرض ان الامام ( عليه السلام ) اخبره النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) بعدم قتله في هذه المعركة ، ولكن لا يوجد عندنا دليل يقول ان الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) طمئنه بان لا تقطع يده او رجله ، او لا تفقأ عينه .

فبالنتيجة يقدم الى المعركة وقد وطّن نفسه على هذه الامور ، فهو يقدم انطلاقاً من التضحية والفداء وبذل النفس ، وربما الله تعالى حجب عنه هذه المعلومة وهي انه سوف لا يقتل حتى يظهر فدائه وايثاره وتضحيته .

واما بالنسبة الى المنافقين فالرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) لا يجهلهم جميعاً بل يجهل بعضهم وذلك لمصلحة ، حتى يتعامل مع الجميع بحسب الظاهر .

وهذا لا ينافى مع علمه بتفاصيل حياتهم ومافي قلوبهم ، فطالما لا يعلم منهم الاّ الظاهر فتهون عليه مداراتهم .

ودمتم في رعاية الله وحفظه

ودمتم سالمين
مركز الأبحاث العقائدية



حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر