عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

       غرائب و عجائب

       الغسل

       الغلو

       الغناء و الموسيقى

       الغَـيْبة

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » غ » غرائب و عجائب

آخر تعديل: 20/07/2009 - 4:12 ص

 سلفي متدين يأمر زوجته: أرضعي صديقي و إلاّ الطلاق!!!
  كتبه: | 8:26 م | 19/09/2007

 

"يأمر زوجته بإرضاع صديقه ليقضي رمضان معهما"



رغم أن تداعيات فتوى إرضاع الكبير انتهت على الأقل بالنسبة للإعلام و صاحب الفتوى الذي أوقفه الأزهر الشريف عن العمل، إلاّ أن تبعات أخرى للفتوى تظهر في بعض المجتمعات العربية و الإسلامية و تنذر بعواقب سيئة حسب رأي بعض المشتغلين بالفتوى.

و كشف الشيخ شمس الدين بوروبي أحد أشهر رجال الإفتاء في الجزائر أن إحدى الجزائريات شكت له من تهديد زوجها لها بالطلاق أن لم ترضع صديقه، و أن تاجراً استفسر منه عن إمكانية رضاعته من موظفة في محله. و طالب بوروبي في لقاء مع صحيفة "الشروق" الجزائرية أمس الأول رجال الدين و السياسة بوقف خطر "الفتاوى المستوردة" مؤكداً أن "جزائريين ذبحوا بناءً على فتوى، و إني لأتعجب من هذه الفتوى التي تستبيح الأعراض".

و قال الشيخ شمس الدين بوروبي: هنالك العديد من الحالات التي وصلتني حول موضوع رضاعة الكبار، و الحالة التي حزت في نفسي كثيراً كانت لسيدة تبكي و هي تقول إن زوجها
" السلفي المتدين الملتزم" طلب منها أن ترضع صديقه "المتدين أيضاً" حتى يتمكن من قضاء شهر رمضان في بيتهما و الإفطار معهما، و كانت المرأة شديدة الانفعال و التأثر.

و أشار إلى أن الزوج هددها بالطلاق إن لم تنفذ أمره. وأضاف أنه تلقى اتصالاً من تاجر من الحميز شرق العاصمة الجزائرية بعدما انتشرت فتوى إرضاع الكبير و ما رافقها من ضجة إعلامية موضحاً أن التاجر سأله "عندي موظفة في الطابق العلوي من المحل التجاري و أنا معجب بهذه الفتوى فهل يمكن أن أعمل بها؟

منقول من جريدة الخليج الإماراتية ، العدد 10333 - 21/شعبان/1428 - 3/9/2007م

 


 

 

 

لو أتانا خبر هذه الفتوى مسبقاً و ما ترتب عليها من أمور مضحكة كهذه  لما توانينا عن نشرها في ملفنا (الوهابية و الجنس) ، و لكن لا بأس ، فالوهابية في مسلسل كوميدي لا ينتهي ، و شر البلية ما يضحك!





حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر