عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

       القرآن الكريم

       قول آمين في الصلاة

       القياس

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » ق » القرآن الكريم

آخر تعديل: 3/09/2011 - 5:23 ص

 هل كان نبي الله داود عليه السلام يقرأ القرآن ؟!
  كتبه: أنصار الصدر و مهدي | 3:27 ص | 31/08/2011

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم


حدثنا عبد الله بن محمد حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن همام

عن أبي هريرة رضي الله عنه

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال خفف على داود عليه السلام

القرآن فكان يأمر بدوابه فتسرج فيقرأ القرآن قبل أن تسرج دوابه

ولا يأكل إلا من عمل يده رواه موسى بن عقبة عن صفوان عن

عطاء بن يسار عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم

المصدر صحيح البخاري كتاب احاديث الانبياء

باب قول الله تعالى وآتينا داود زبورا

الرابط من هنا

http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=3246&idto=3248&bk_no=0&ID= 2065


السؤال ممكن تفسير لهذا الحديث الباب شي والحديث شي اخر

اريد ان افهم منكم شي يا اهل السنة هل هناك خلل في الحديث

ام الخلل من الامام البخاري ام شي اخر

ممكن تفسير
////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////
 
ثم شارك العضو مهدي فكتب ما يلي :
 
قال الحافظ الحافظ أحمد بن علي العسقلاني المعروف بابن حجر في فتح الباري شرح صحيح البخاري: ((والمراد بالقرآن مصدر القراءة لا القرآن المعهود لهذه الأمة)).
أقول: نفسه الحافظ محمد بن إسماعيل البخاري ذكر الرواية بلفظ: ((قراءة)) بدل ((قرآن))

روى الحافظ محمد بن إسماعيل البخاري في صحيحه: ((حَدَّثَنِي إِسْحَاقُ بْنُ نَصْرٍ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ هَمَّامِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وآله وَسَلَّمَ قَالَ: خُفِّفَ عَلَى دَاوُدَ
الْقِرَاءَةُ ، فَكَانَ يَأْمُرُ بِدَابَّتِهِ لِتُسْرَجَ، فَكَانَ يَقْرَأُ قَبْلَ أَنْ يَفْرُغَ. يَعْنِي الْقُرْآنَ
)).
أقول: رواه أيضًا بنفس اللفظ في كتابه خلق أفعال العباد

رواه الحافظ محمد بن حبان البستي في صحيحه: ((أَخْبَرَنَا ابْنُ قُتَيْبَةَ، حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي السَّرِيِّ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَخْبَرَنَا مَعْمَرٌ، عَنْ هَمَّامِ بْنِ مُنَبِّهٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وآله
وَسَلَّمَ قَالَ: خُفِّفَ عَلَى دَاوُدَ الْقِرَاءَةُ، فَكَانَ يَأْمُرُ بِدَابَّتِهِ أَنْ تُسْرَجَ، فَيَفْرَغُ مِنْ قِرَاءَةِ الزَّبُورِ قَبْلَ أَنْ تُسْرَجَ دَابَّتُهُ)).

والحمد لله كما هو أهله




حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر