عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

       متعة النساء

       مصحف فاطمة (ع)

       المعاد

       المعجزة

       الملائكة

       معاوية

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » م » معاوية

آخر تعديل: 22/07/2012 - 7:15 ص

 معاوية "حمار" عند ابن عباس .. بأثر "صحيح" عند الطحاوي
  كتبه: عدو المنافقين | 12:38 ص | 11/07/2012

 

معاوية "حمار" عند ابن عباس .. بأثر "صحيح" عند الطحاوي  .

شرح معاني الآثار - الطحاوي
حدثنا محمد بن عبد الله بن ميمون البغدادي قال ثنا الوليد بن مسلم عن الأوزاعي عن عطاء قال قال رجل لابن عباس رضي الله عنهما : هل لك في معاوية أوتر بواحدة وهو يريد أن يعيب معاوية فقال بن عباس أصاب معاوية
قيل له قد روى عن ابن عباس رضي الله عنهما في فعل معاوية هذا ما يدل على إنكاره إياه عليه
وذلك أن أبا غسان مالك بن يحيى الهمداني حدثنا قال ثنا عبد الوهاب عن [بن] عطاء قال أنا عمران بن حدير عن عكرمة أنه قال كنت مع بن عباس عند معاوية نتحدث حتى ذهب هزيع من الليل فقام معاوية فركع ركعة واحدة فقال بن عباس من أين ترى أخذها الحمار

======

والكلام في الأثر الثاني ، لأن الأول مجرد تصحيح لفعل معاوية ، فحتى الخوارج مثلاً صلاتهم صحيحة
أقول : الطحاوي لا يذكر في كتابه معاني الآثار إلا ما صح عنده
[سَأَلَنِي بَعْضُ أَصْحَابِنَا مِنْ أَهْلِ الْعِلْمِ أَنْ أَضَعَ لَهُ كِتَابًا أَذْكُرُ فِيهِ الْآثَارَ الْمَأْثُورَةَ عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْأَحْكَامِ الَّتِي يَتَوَهَّمُ أَهْلُ الْإِلْحَادِ , وَالضَّعَفَةُ مِنْ أَهْلِ الْإِسْلَامِ أَنَّ بَعْضَهَا يَنْقُضُ بَعْضًا؛ لِقِلَّةِ عِلْمِهِمْ بِنَاسِخِهَا مِنْ مَنْسُوخِهَا , وَمَا يَجِبُ بِهِ الْعَمَلُ مِنْهَا لِمَا يَشْهَدُ لَهُ مِنَ الْكِتَابِ النَّاطِقِ وَالسُّنَّةِ الْمُجْتَمَعِ عَلَيْهَا , وَأَجْعَلُ لِذَلِكَ أَبْوَابًا , أَذْكُرُ فِي كُلِّ كِتَابٍ مِنْهَا مَا فِيهِ مِنَ النَّاسِخِ وَالْمَنْسُوخِ , وَتَأْوِيلَ الْعُلَمَاءِ وَاحْتِجَاجَ بَعْضِهِمْ عَلَى بَعْضٍ , وَإِقَامَةَ الْحُجَّةِ لِمَنْ صَحَّ عِنْدِي قَوْلُهُ مِنْهُمْ بِمَا يَصِحُّ بِهِ مِثْلُهُ مِنْ كِتَابٍ أَوْ سُنَّةٍ أَوْ إِجْمَاعٍ أَوْ تَوَاتُرٍ مِنْ أَقَاوِيلِ الصَّحَابَةِ أَوْ تَابِعِيهِمْ ]
http://www.kl28.com/knol2/?p=view&post=179074

فالأثر صحيح عند الطحاوي ، وتصحيح الأثر يقتضي وثاقة رجاله كما هو مقرر عند أهل العلم

وهذا مقتضب لتوثيق رجال هذا الأثر :

1.
الاسم : عكرمة القرشى الهاشمى ، أبو عبد الله المدنى ، مولى عبد الله بن عباس ( أصله من البربر من أهل المغرب )
الطبقة : 3 : من الوسطى من التابعين
الوفاة : 104 هـ و قيل بعد ذلك بـ المدينة
روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه )
رتبته عند ابن حجر : ثقة ثبت عالم بالتفسير ، لم يثبت تكذيبه عن ابن عمر و لا تثبت عنه بدعة
رتبته عند الذهبي : ثبت لكنه أباضى يرى السيف ، روى له مسلم مقرونا ، و تحايده مالك


2.
الاسم : عمران بن حدير السدوسى ، أبو عبيدة البصرى
الطبقة : 6 : من الذين عاصروا صغارالتابعين
الوفاة : 149 هـ
روى له : م د ت س ( مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي )
رتبته عند ابن حجر : ثقة ثقة
رتبته عند الذهبي : كان متعبدا


3.
الاسم : عبد الوهاب بن عطاء الخفاف ، أبو نصر العجلى مولاهم البصرى ( سكن بغداد )
الطبقة : 9 : من صغار أتباع التابعين
الوفاة : 204 و يقال 206 هـ
روى له : عخ م د ت س ق ( البخاري في خلق أفعال العباد - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه )
رتبته عند ابن حجر : صدوق ربما أخطأ أنكروا عليه حديثا فى العباس يقال دلسه عن ثور
رتبته عند الذهبي : له ما ينكر فى العباس ، قال أحمد : عالم بسعيد ، و قال البخارى و النسائى : ليس بقوى ، و قال ابن معين : ثقة

4.
مالك بن يحيى السوسي
ثقات ابن حبان
15804 - مالك بن يحيى السوسي أبو غسان سكن بغداد يروى عن يزيد بن هارون وعبد الوهاب بن عطاء وأهل العراق روى عنه أهلها مستقيم الحديث حدثنا الحسين بن إسحاق الأصبهاني ثنا مالك بن يحيى السوسي ثنا عبد الوهاب بن عطاء عن معبد عن قتادة عن الحسن في قوله عز و جل واوينهما إلى ربوة ذات قرار ومعين قال بيت المقدس


قال العلامة المعلمي في التنكيل 1/450 مبينا درجات توثيق بن حبان
((والتحقيق أن توثيقه على درجات:
الأولى: أن يصرح به كأن يقول: "كان متقناً" أو " مستقيم الحديث" أو نحو ذلك.
الثانية: أن يكون الرجل من شيوخه الذين جالسهم وخبرهم.
الثالثة: أن يكون من المعروفين بكثرة الحديث، بحيث يُعلم أن ابن حبان وقف له على أحاديث كثيرة.
الرابعة: أن يظهر من سياق كلامه أنه قد عرف ذلك الرجل معرفة جيدة.
الخامسة: ما دون ذلك.

فالأولى لا تقل عن توثيق غيره من الأئمة
، بل لعلها أثبت من توثيق كثير منهم، الثانية قريب منها، والثالثة مقبولة، والرابعة صالحة ، والخامسة لا يؤمن فيها الخلل، والله أعلم)))


أقول : فعلى كلام المعلمي يكون توثيق ابن حبان لمالك السوسي من أعلى درجات التوثيق ، فيضاف إليه أنه من شيوخ الطحاوي مباشرة وقد التزم في كتابه بإخراج ما يصح عنده فيكون ثقة عنده

فالحديث صحيح ، وعند التشدد فأقل مراتبه الحسن لذاته للكلام الذي لا يضر في عبد الوهاب بن عطاء وهو من رجال مسلم فحديث صحيح أو حسن لذاته أقلاً

النتيجة : معاوية حمار عند ابن عباس




حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر