النبي محمد (ص)  
 • الشيطان يخاف من عمر و يضلل رسول الله (معادلة سنية)

كتبه: منقول
تاريخ الإضافة: 29/11/2009 | 7:54 م



الشيطان يفر من عمر

ونبي الله محمد صلى الله عليه واله يلقي له الشيطان على لسانه

هذه رواية في الصحيحين

وروى سعد بن أبي وقاص، قال: استأذن عمر على رسول اللَّه، وعنده نساء من قريش يكلّمنه، عالية أصواتهن، فلما استأذن قمْن يبتدرن الحجاب، فدخل رسول اللَّه يضحك، قال: أضحك اللَّه سِنّك يا رسول اللَّه! قال: عجبتُ من هؤلاء اللواتي كنّ عندي فلما سمعن صوتك ابتدرْن الحجاب. فقال عمر: أنت أحقّ أنْ يهبْنَ، ثم قال: أي عدوات أنفسهنّ، أتهبْنني ولا تهبْن رسول اللَّه؟ قلن: نعم، أنت أغلظ وأفظّ، فقال رسول اللَّه: «والذي نفسي بيده، ما لقيك الشيطان قطّ سالكاً فجّاً إلا سلك فجّاً غير فجك».


اذن الشيطان يهرب من عمر ويتخذ فج غير فجه , ممتاز .

لكن هل يهرب من رسول الله ايضا ام يستطيع ان يضله ؟

لنرى جواب الوهابية .

قرأ النبي صلى الله عليه وسلم بمكة : { والنجم } فلما بلغ : { أفرأيتم اللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى } ألقى الشيطان على ل سانه : تلك الغرانيق العلا ، وإن شفاعتهن لترتجى ، فقال المشركون : ما ذكر آلهتنا بخير قبل اليوم فسجد وسجدوا ، فنزلت : { وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبي } الآية

واسناده صحيح , وهذا الدليل منهم

http://www.dorar. net/enc/hadith/ +%D8...9% 84%D8%A7+ /+p




 
رابط المقال:http://www.ansarweb.net/artman2/publish/183/article_3408.php

شبكة أنصار الصحابة المنتجبين
www.Ansarweb.net