النصب و النواصب  
 • ما حكم الزواج من الناصبية ؟ وماذا عن عائشة وجعدة ؟

كتبه: من استضافة منتديات يا حسين لسماحة آية الله السيد حسين الشاهرودي – دام ظله -
تاريخ الإضافة: 1/09/2009 | 8:05 ص




السؤال :
ما حكم الزواج من ناصبيه؟؟؟
وكيف النبي محمد يتزوج من ناصبية والتي هي عائشه؟؟؟
وكيف الإمام الحسن المجتبى يتزوج من ناصبية والتي هي جعيدة بنت الأشعث ؟؟؟


الجواب :


ج1. باطل

ج2. أولاً : الأحكام كانت تدريجية، ولعل كفر الناصبي ونجاسته وبطلان الزواج منه كان من الأحكام المتأخرة التي أُمر النبي (ص) بتبليغها في آخر عمره بل مما فوض النبي (ص) تبليغها الى الأئمة عليهم السلام
ثانياً : عائشة وان كانت مبغضة للإمام علي عليه السلام ولأهل البيت عليهم السلام إلا أنها لم تكن تظهر العداء والبغض على عهد النبي (ص)، والناصبي انما هو من يظهر العداء لأهل البيت عليهم السلام، فيحكم بكفره بعد اظهار البغض بالسبّ والتبرّي ونحو ذلك، وقد كان الزواج مبنياً على ظاهر الحال، فكل من تشهد الشهادتين جاز النكاح معه وإن كان يبطن الكفر، ويكون منافقاً.

ج3. أولاً : يمكن انها كانت موالية حينما تزوجها الإمام الحسن عليه السلام ثم بعد ذلك خُدعت واقدمت على قتل الامام الحسن عليه السلام طمعاً في الدنيا لا لأجل العداء والبغض .
ثانياً : على فرض كونها مبغضة ومعادية للإمام من أول الأمر لم تكن تظهر العداء والبغض لتكون محكومة بحكم الناصبي، وقد تزوجها الامام عليه السلام لمصالح اجتماعية او سياسية على اساس ظاهر حالها وهو الاسلام وان كانت منافقة.





 
رابط المقال:http://www.ansarweb.net/artman2/publish/184/article_3319.php

شبكة أنصار الصحابة المنتجبين
www.Ansarweb.net