النصب و النواصب  
 • الناصبي الماجن المتوكل كان قتله ثلمة الإسلام عند الثعالبي !! .

كتبه: أنصار الصحابة
تاريخ الإضافة: 13/01/2012 | 4:22 ص



الناصبي الماجن المتوكل كان قتله ثلمة الإسلام عند الثعالبي !! .

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

كان المتوكل العباسي لعنه الله من الملوك الطغاة الجبابرة ، يعاقر الخمور ويأتي بالمنكرات ، وكان ناصبيا يعلن العداوة والبغض والاستهزاء بسيدنا علي أمير المؤمنين وبأهل بيت النبي الكريم صلى الله عليه وعليهم ، ولك يكتف بقتل وسجن أتباع وأحباب آل البيت ، حتى وصل به الأمر إلى هدم قبر سيدنا الحسين سبط سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وحرثه حتى لا يبقى لقبره أي معلم يدل عليه ، وله من السوءات والجرائم ما تطفح به كتب التاريخ والسير ، حتى قتله ولده المنتصر لفرط جرمه وخبثه ،،، لذلك لا بد أن تعجب و أنت تقرأ للعالم السني البارز عبدالملك بن محمد الثعالبي المتوفى سنة 429 هـ . وهو يصف ليلة قتل المتوكل فيقول عنها :

 

(( ليلة المتوكل : هي الليلة التي قتل فيها ، وكانت ثلمة الإسلام وعنوان سقوط الهيبة وتاريخ تراجع الخلافة ، وكانت ليلة الأربعاء لثلاث خلت من شوال سنة اثنتين وثلاثين ومائتين للهجرة ، قتلع باغر التركي بمواطاة المنتصر في مجله أُنسه ، وقد أحدق به الندماء والمطربون ودارت الكؤوس وطابت النفوس ، فانقلب مجلس اللهو والطرب إلى مجلس الويل والحرب .. ))

من كتاب ثمار القلوب ، ص 159 ، ط المكتبة العصرية .

 

ألا لعنة الله على القوم الظالمين والكتبة الخائنين وعلماء السلاطين ، ألمثل المتوكل يقال هذا يا ثعالبي ، وأنت تقر أنه كان في مجلس لهو وطرب وخمر !! ثم تقول بكل بجاحة ( كانت ثلمة الإسلام ) ،{ أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ }





 
رابط المقال:http://www.ansarweb.net/artman2/publish/184/article_4081.php

شبكة أنصار الصحابة المنتجبين
www.Ansarweb.net