عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

       النبوة و الأنبياء

       النبي محمد (ص)

       النصب و النواصب

       النكاح

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » ن » النكاح

آخر تعديل: 20/07/2009 - 4:12 ص

 كيفية الاستمتاع بالزوجة الرضيعة
  كتبه: مركز الأبحاث العقائدية | 9:45 م | 1/01/2005

 

سؤال:

لقد قرأت فتوى من السيد الخميني (قدس سره) انه يجيز التمتع بالرضيعة او بمعنى اصح التفخيذ فما هو المقصد من هذا الكلام هل هو ما نحن نفهمه ان يتمتع الرجل البالغ برضيعة ويفخذها ام ان القصد شيء آخر افيدونا جزاكم الله خيرا؟

جواب:

الاخ : غانم النصار المحترم .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

وبعد ؛ نشير إلى رؤوس مواضيع تفيدكم في اجابتها :

1 ـ انّ الاحكام الشرعيّة والفقهيّة لها موازينها في الاثبات ؛ فالعقل بالاستقلال لا دخل له في اثبات أو نفي الحكم الشرعي إلاّ اذا عيّنه الشرع في إطار محدّدٍ .

2 ـ إنّ هذا الكلام المنقول هو بالاصالة بصدد نفي المواقعة مع الزوجة الصغيرة ـ أي قبل إكمال تسع سنين ـ [ تحرير الوسيلة ـ باب النكاح : م 12 ] وامّا بالنسبة إلى سائر الاستمتاعات معها فيعطي الجواز لعدم دليل رادعٍ عنها بنظر القائل .

3 ـ تنويع الاستمتاعات المذكورة في المسألة لا يدلّ على تجويزها في كلّ مورد فانّ الرضيعة غير قابلة للتفخيذ مثلاً حتّى يبحث عن حكمه بالنسبة اليها . فذكر انواعٍ من الاستمتاعات هو لبيان امثلةٍ للاستمتاع بالصغيرة غير البالغة في مستوياتٍ مختلفة من العمر ، فعلى سبيل المثال " اللّمس والضمّ " المذكوران في المسألة لا بأس بهما في مورد الرضيعة ؛ وامّا " التفخيذ " فهو يمكن أن يكون مثالاً للاستمتاع بالصغيرة الّتي هي على وشك البلوغ .

4 ـ انّ هذا الرأي فتوى خاص بالقائل وليس اجماعي فللعلماء فتاوى اخر في هذا المجال يحصل عليها من رسائلهم العمليّة ؛ وعلى كلٍّ ليس هذا الحكم المذكور ممّا يتبنّاه كلّ الطائفة الشيعيّة حتّى يكون مورداً للتهريج وإثارة الضغائن ، عصمنا الله واياكم منها .

ودمتم سالمين
مركز الأبحاث العقائدية



حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر