عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

       النبوة و الأنبياء

       النبي محمد (ص)

       النصب و النواصب

       النكاح

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » ن » النكاح

آخر تعديل: 20/07/2009 - 4:12 ص

 المذاهب التي جوّزت أن ينكح الرجل ابنته واخته من الزنا
  كتبه: مركز الأبحاث العقائدية | 9:55 م | 1/01/2005

 

سؤال:

بسم الله الرحمن الرحيم

نيابة عن جميع الموالين لأهل البيت عليهم السلام أحب أن أشكركم على جهودكم في تبيان عقائد المذهب الحق ودحض إدعاءات أهل البدع والضلال ، وسؤالي هو :

هل فعلاً بأن المذهب الشافعي يبيح أن ينكح الرجل ابنته من الزنا ؟ وإن كان كذلك فماهو المصدر الفقهي المعتبر الذي يمكنني الإستشهاد به في خصوص هذه المسألة ؟ ودمتم سالمين .

جواب:

الأخ علي نزار المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تذهب المالكية بالإضافة إلى الشافعية إلى جواز أن يتزوّج الرجل بنته واخته وبنت بنته وبنت أخيه من الزنا .

ومن المصادر السنية التي ذكرت ذلك :

1ـ المغني لابن قدامه 7 / 485 / ط دار الكتاب العربي ـ بيروت :

( فصل ) ويحرم على الرجل نكاح بنته من الزنا ، وأخته وبنت ابنه وبنت بنته وبنت أخيه وأخته من الزنا ، وهو قول عامة الفقهاء .

وقال مالك والشافعي في المشهور من مذهبه يجوز ذلك كلّه لأنها أجنبية منه ، ولا تنسب إليه شرعاً ، ولا يجري التوارث بينهما ، ولا تعتق عليه إذا ملكها ، ولا تلزمه نفقتها ، فلم تحرم عليه كسائر الأجانب .

2ـ روضة الطالبين للنووي 5 / 448 / ط دار الكتب العلمية ـ بيروت :

فرع : زنا بإمرأة ، فولدت بنتاً ، يجوز للزاني نكاح البنت ، لكن يكره .

وقيل : إن تيقّن أنها من مائه ، إن تصور تيقنه ، حرمت عليه .

وقيل : تحرم مطلقاً . والصحيح : الحل مطلقاً .

3ـ كشاف القناع للبهوتي 6 / 125 / ط دار الكتب العلمية ـ بيروت :

( أو نكح بنته من الزنا ) فعليه الحد ( نصاً ، وحمله جماعة على إن لم يبلغه الخلاف ) وهو كون الشافعي أباحه ، ( فيحمل إذن على معتقد تحريمه ) أي تحريم نكاح البنت ونحوها .

وعبارة الفروع : وحمله جماعة على أنه لم يبلغه الخلاف ويحتمل حمله على معتقد تحريمه انتهى .

4ـ الكشاف للزمخشري 4 / 310 ، والفايق في غريب الحديث للزمخشري 1 / 7 / ط دار الكتب العلمية ـ بيروت :

ومن شعره ـ أي الزمخشري ـ أيضاً :

إذا سألوا عن مذهبـي لم أبُــحْ به *** وأكتمُـهُ كتمانُــهُ لي أســلَـمُ

فإن حنفيًّاً قلــتُ قالـوا بأننــي *** أبيح الطلا وهو الشـرابُ المحرَّم

وإن مالكيًّاً قلـتُ قالـوا بأنـنــي *** أبيحُ لهم أكلَ الكــلابِ وهمْ هـم

وإن شافعيًّاً قلتُ قالــوا بأننــي *** أبيحُ نكاحَ البنتِ والبنتُ تحــرم

وإن حنـبليًّاً قـلتُ قالــوا بأنني *** ثـقيـلٌ حلولـي بغيضٌ مجسِّــم

وإن قلتُ من أهلِ الحديثِ وحزبِـه *** يقولون تَيْسٌ لـيس يـدري ويـفهمُ

تعجبت مـن هذا الزمـان وأهلـه *** فـما أحد من ألسن النـاس يسـلـم

وأخّـرني دهري وقـدّم معـشراً *** عـلى أنـهم لا يـعلمون وأعـلـم

ومـذ أفـلح الجهّال أيقـنت أنني *** أنـا الميـم والأيـام أفـلح أعلم

5ـ شرح مسلم للنووي 10 / 40 :

وقال مالك والشافعي وأبو ثور وغيرهم : لا أثر لوطء الزنا ، بل للزاني أن يتزوّج أم المزني بها وبنتها ، بل زاد الشافعي فجوّز نكاح البنت المتولدة من مائه بالزنا .

ودمتم في رعاية الله
مركز الأبحاث العقائدية



حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر