عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

       الوحدة الإسلامية

       الوضوء

       وطء الدبر

       وقت الإفطار

       الوهابية

       الولاية التكوينية

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » و » الوحدة الإسلامية

آخر تعديل: 20/07/2009 - 4:12 ص

 ما رأيكم بالتنازل عن بعض ركائز المذهب في سبيل الوحدة ؟
  كتبه: من إجابات المرجع الديني الشيخ بشير حسين النجفي في منتدى يا حسين | 8:02 م | 18/04/2009

 

السؤال :

ما هو الأفضل في رأيكم : الوحدة الإسلامية بمعنى التنازل عن بعض ركائز المذهب في سبيل الوحدة ؟ أم الأخوة والحوار الإسلامي ؟


الجواب :

بسمه سبحانه

اعلم يا بني أن ما أشرت إليه مجرد وهم وخيال وذلك لأمور منها :

لمَ أنت تنادي بالوحدة الإسلامية مع التنازل عن ركائز المذهب وأسسه ولا تنادي وتدعو إلى الوحدة الإنسانية بالتخلي عن الركائز الدينية كلها (والعياذ بالله) ؟
فإن التنازل عن ركائز وأسس المذهب يساوق التنازل عن الإسلام .

ومنها : هل رأيت أو سمعت أن أحداً من قادة سائر المذاهب مستعد للتنازل عن شيء من معتقداته غير الأساسية فضلاً عن الركائز الأساسية لأجلك ؟

ومنها : أنه إذا تنازلت عن أسس المذهب كلها أو بعضها فلم يبق للدين الإسلامي إلا اسم ، وهل الركائز المذهبية من صنع أيدينا حتى نفكر في التنازل عن البعض أو الكل ؟

ومنها : أن الآيات القرآنية وإن ورد في بعضها قضايا شخصية إلا أنها لا تختص بتلك القضايا ، وقد قال سبحانه : {لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم}
ولمَ تطميع عدو الدين في أنك مستعد للتنازل عن شيء من دينك فيستفحل عليك ؟
واعلم أن الله سبحانه يقول {ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه} .. والركائز المذهبية تمثل عندنا عموداً فقرياً للدين ، فإذا تخلينا عن شيء منها تخلينا عن الدين كله ، لأن رفض بعض الدين عند الله سبحانه كرفض جميعه ..
ثم ماذا يدفعك إلى الإحساس بالنقص فتتخصيل أنك إن التزمت بدينك تأخرت ؟
واعلم أنه لا عزة للمسلم إلا من خلال دينه ، قال الله سبحانه {العزة لله ولرسوله وللمؤمنين}





حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر