عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

       الوحدة الإسلامية

       الوضوء

       وطء الدبر

       وقت الإفطار

       الوهابية

       الولاية التكوينية

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » و » الوهابية

آخر تعديل: 10/06/2012 - 4:13 ص

 مفتي الوهابية ابن باز جاهل بالأحاديث ثم يتصدى لشرح الأحاديث وإصدار الفتاوى !!
  كتبه: أنصار الصحابة | 7:46 م | 4/06/2012

 

مفتي الوهابية ابن باز جاهل بالأحاديث ثم يتصدى لشرح الأحاديث وإصدار الفتاوى !!

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

تعودنا على الغرائب والعجائب من الوهابية وزعماء دينهم الاجرامي التكفيري ، وكم قال العلماء أن زعماء الوهابية جهلة وحمقى وليس لهم نصيب من العلم ، اليوم نذكر لكم فضيحة أخرى لابن باز مفتي الوهابية ، قالها في تعليقه على حديث ذكره البخاري في باب ( وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا ) فسماهم المؤمنين : حدثنا عبدالرحمن بن المبارك حدثنا حماد بن زيد حدثنا أيوب ويونس عن الحسن عن الأحنف بن قيس : قال ذهبت لأنصر هذا الرجل ، فلقيني أبو بكرة فقال : أين تريد ؟ قلت : أنصر هذا الرجل ، قال : ارجع فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم : يقول : إذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار ، فقلت : يا رسول الله هذا القاتل ، فما بال المقتول ؟ قال : إنه كان حريصا على قتل صاحبه .

 

 

فجاء ابن باز وعلق بالتالي :

(( أبو بكرة اشتبه عليه الأمر وظن أن الحديث ينطبق على علي ومعاوية وهذا الحديث عند أهل السنة في حق الظلمة ، أي يتعللون بغير أسباب شرعية فهؤلاء متوعدون بالنار . ))

أنظر كتاب الحلل الابريزية من التعليقات البازية على صحيح البخاري ، ج1 ص 20 ، ط الأولى ، دار التدمرية ، السعودية .

 

 

وحقيقة الأمر أن شرّاح البخاري ذكروا أن الأحنف بن قيس خرج لنصرة أمير المؤمنين وخليفة المسلمين الإمام علي عليه السلام في معركة الجـمـل ضد جيش عائشة وطلحة والزبير ، وليس ضد معاوية كما قال ابن باز !!

 

والعجيب أن ابن باز له تعليقات على فتح الباري بشرح صحيح البخاري ، فكيف يعلق على صحيح البخاري ويعلق على فتح الباري وهو جاهل بالأحاديث والوقائع !!

 

ثم علق على الحديث أنه في حق الظلمة ولا ينطبق على مولانا الإمام علي و سيدهم معاوية ، ولا أدري كيف لا ينطبق و الحديث الصحيح ينص على كون معاوية رأس الفئة الباغية !! أوليس الباغي ظالم يا ابن باز !! .

 

تبا لك يا مفتي الوهابية وحشرك الله مع معاوية .

 

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

 





حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر