الولاية التكوينية  
 • الولاية التكوينية و التشريعية ، معناهما وتعريفهما

كتبه: مركز الأبحاث العقائدية
تاريخ الإضافة: 2/01/2005 | 5:55 ص



سؤال:

ما الفرق بين الولاية التكوينية والولاية التشريعية ؟

جواب:

الأخ أبا علي المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يتم الجواب على سؤالكم في نقاط خمس :

الأولى : أنّ مصطلح الولاية التكوينية من المصطلحات المستحدثة في كلمات المتأخرين , وغير موجود في كلمات القدماء .

وعليه فهذا المصطلح لم يرد لا في آية قرآنية ولا في سنة شريفة , ولكنه يشير إلى مفهوم قد تداولته العديد من الآيات القرآنية , والنصوص الشريفة .

الثانية : معنى الولاية التكوينية لغة :

الولاية : التمكن من الشيء والتسلط عليه .

التكوينية : مأخوذة من الكون .

فالولاية التكوينية لغة هي : التمكن من الإحداث في الكون والتسلط عليه .

الثالثة : معنى الولاية التكوينية اصطلاحاً :

قد اختلفت كلمات العلماء في معنى هذا الاصطلاح الجديد , والظاهر : بأنها القدرة على فعل المعجزات ـ أي : خرق نواميس الطبيعة ـ والتسلط على الظواهر الكونية , وما يتعلق بعالم الوجود , كالاحياء والإماتة , والقبض والبسط , والإيجاد والخلق والمنع ونحو ذلك .

الرابعة : معنى الولاية التشريعية :

هي : القدرة والتصرف في أمور تتعلّق بعالم التشريع والقانون كالحلال والحرام , والواجب والمباح , والأحكام في الصحة والبطلان ونحو ذلك .

إذن , إذا كان متعلّق التصرف والولاية هو التشريع فالولاية تشريعية , وإذا كان متعلقها أموراً وجودية فهي ولاية تكوينية .

الخامسة : من له الولاية ؟

اتفقت كلمة علمائنا بأنّ للأنبياء والائمة المعصومين (ع) ولاية تكوينية وتشريعية , بموهبة وإذن من الله تعالى , واختلفت كلمتهم في معنى وحدود تلك الولاية وسعة قدرتها .

ودمتم في رعاية الله
مركز الأبحاث العقائدية



 
رابط المقال:http://www.ansarweb.net/artman2/publish/191/article_1586.php


شبكة أنصار الصحابة المنتجبين
www.Ansarweb.net