عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

       الوحدة الإسلامية

       الوضوء

       وطء الدبر

       وقت الإفطار

       الوهابية

       الولاية التكوينية

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » و » الولاية التكوينية

آخر تعديل: 20/07/2009 - 4:12 ص

 لا يلزم من ثبوت الولاية التكوينية و التشريعية لأهل البيت (ع) الغلو
  كتبه: مركز الأبحاث العقائدية | 5:56 ص | 2/01/2005

 

سؤال:

هذا يعني ان الله اعطى الامام علي (ع) ولاية تكوينية, كما تقولون باذنه, هل الله اعطى سيدنا محمد(ص) هذه الولاية هذا ما لم يثبت عندنا نحن الشيعة الامامية.

اين الادلة التي تنص على اعطاء الله الولاية التكوينية الخاص به فقط لاحد من البشر؟

ان امامنا علي (ع) ولينا وولي كل مسلم. لكن المغالة في حب اهل البيت (ع) من قبلنا ونصاب الفرق الاخرى لهم ادى الى هذا الفراق بين المسلمين على اهل البيت(ع).

تذكروا ان المستهدف الان هي كلمة لا اله الا الله رحم الله مولاي علي (ع) كيف كان يدافع عن هذه الكلمة.

والسلام على كل من اتبع الهدى

جواب:

الأخ أبو علي المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الولاية التكوينية ثابتة في القرآن الكريم للانبياء ولغير الانبياء فثبوتها بنص صريح لبعض الانبياء بحديث القرآن عن عيسي عليه السلام بقوله (وأبريء الاكمه والابرص واحيي الموتى بأذن الله) آل عمران 49 فالآية تثبت الاحياء لعيسى عليه السلام والاحياء تصرف تكويني لا تشريعي.

كما ان الولاية التكوينية تثبت لغير الانبياء من الناس بقوله تعالى (قال الذي عنده علم من الكتاب أنا آتيك به قبل ان يرتد اليك طرفك) النحل 40 هذا التصرف الذي قام به وصي سليمان بجلب عرش ملكة سبأ من اليمن الى فلسطين هو اجلى تعبير للولاية التكوينية بمعنى التصرف بنظام التكوين.

أما اثبات الولاية التكوينية لنبينا محمد صلى الله عليه وآله وللأئمة عليهم السلام فيكون بأن نبينا افضل من جميع الانبياء السابقين فما ثبت لهم ثبت لنبينا واوصياء نبينا افضل من اوصياء جميع الانبياء فما ثبت لاوصياء الانبياء ثبت لاوصياء نبينا صلى الله عليه وآله.

والقول بالولاية التكوينية ليس من المغالات فيهم عليهم السلام انما يكون مغالات اذا قلنا ان الولاية التكوينية ثابتة لهم من دون اذن من الله تعالى ولا نقول نحن بذلك.

نحن مع كلمة لا إله إلا الله دائماً وابداً ولكن معرفة الامام عليه السلام حق معرفته لا تخرجنا عن تلك الكلمة بل تزيدنا تمسكاً بها.

ودمتم في رعاية الله
مركز الأبحاث العقائدية



حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر