عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

       الوحدة الإسلامية

       الوضوء

       وطء الدبر

       وقت الإفطار

       الوهابية

       الولاية التكوينية

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » و » الولاية التكوينية

آخر تعديل: 20/07/2009 - 4:12 ص

 الولاية التكوينية
  كتبه: سماحة آية اللة الشيخ حسن الجواهري | 11:45 م | 3/05/2008

 

بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة آية الله الشيخ حسن الجواهري دام عزه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما الفرق بين الولاية التكوينية والمعجزة ؟؟

هل المعجزة أثر من آثار استخدام الولاية التكوينية ؟؟

وهل هناك تصرفات تكوينية ناتجة عن الولاية التكوينية غير المعجزة ؟؟
 
الجواب :
إن الولاية التكوينية عبارة عن إعطاء الله سبحانه القدرة لبعض خلقه في إماتة شخص أو إحيائه أو إمراضه أو شفائه ، كما أعطى الله هذه الولاية لنبيه عيسى (ع) فكان يحيي الموتى ، فهي ولاية على إحداث بعض الأمور في الكون حسب قوانين الله سبحانه و قوانين الطبيعة التي خلقها الله تعالى .
أما المعجزة فهي خرق النواميس و قوانين الطبيعة كما إذا وضعنا الماء على النار فإنه يغلي أما إذا وضعنا الماء على النار فانجمد فإن هذا هو المعجزة لأنه على خلاف قواعد الطبيعة ، و يعطي الله المعجزة إلى النبي يثبت بها ارتباطه بالله تعالى و تكون دليلاً على صحة دعواه النبوة . أما الولاية التكوينية فقد يعطيها لغير الأنبياء لكرامتهم على الله تعالى فيعملون بها في حدود ما ينفع الدين ، فطي الأرض للإمام الحجة بحيث يكون في الساعة الرابعة في مكة و في الساعة الرابعة و النصف في النجف هو من الولاية التكوينية ، و شفاء المريض من مرضه بإمرار يد المعصوم عليه هو من الولاية التكوينية ، لأن هذا لا يكون من المعجزة التي هي خرق لقوانين الطبيعة .




حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر