عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

       يزيد بن معاوية

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » ي » يزيد بن معاوية

آخر تعديل: 20/07/2009 - 4:12 ص

 ولي أمر أهل السنة يقتل سبعمائة من حملة القرآن !!
  كتبه: المقداد | 1:53 ص | 10/03/2005

 

واقعة الحرة وما ادراك !! :

يندى لها الجبين وقد سود بها يزيد واعوانه وجه التاريخ .

قتل فيها بقايا المهاجرين والانصار

وسبعماءة من حملة القرآن

وعشرة آلاف من سائر الناس ..

واستبيحت فيها كل حرمات المدينة ثلاثة ايام ..

فهل ولي الامر مهمته حفظ الدين ..

او القضاء على بقايا المتدينين

واين من يذرفون الدموع على الصحابة والتابعين اذا ذكر الشيعة بعض اخبار افعالهم التي في كتب اهل السنة ..

ليصبوا جام غضبهم على يزيد الذي انتهك جميع الحرمات ..

او ان الحرمات يجوز انتهاكها اذا كان المنتهك يزيد بن معاوية ..

وهذه مقتطفات ممن قتل فيها من مصادرها وهي غيض من فيض مما وقع فيها ..

« قتل فيها بقايا المهاجرين والانصار ..! »

سير أعلام النبلاء - الذهبي ج 4 ص 228 :

( 3 ) هي حرة واقم شرقي المدينة المنورة ، وفيها كانت الوقعة المشهورة ، يقول فيها ابن حزم في كتابه جوامع السيرة ص 357 ما نصه : " . . أغزى يزيد الجيوش إلى المدينة حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وإلى مكة حرم الله تعالى . (((فقتل بقايا المهاجرين والانصار يوم الحرة))) ، وهي أيضا أكبر مصائب الاسلام وخرومه ، لان أفاضل المسلمين وبقية الصحابة ، وخيار المسلمين من جلة التابعين قتلوا جهرا ظلما في الحرب وصبرا . وجالت الخيل في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وراثت وبالت في الروضة

البداية والنهاية - ابن كثير ج 8 ص 242 :

. قال المدائني عن شيخ من أهل المدينة . قال : سألت الزهري كم كان القتلى يوم الحرة قال : (((سبعمائة من وجوه الناس من المهاجرين والانصار ، ووجوه الموالي))) وممن لا أعرف من حر وعبد (((وغيرهم عشرة آلاف))) ( 3 ) . قال : وكانت الوقعة لثلاث بقين من ذي الحجة سنة ثلاث وستين ، وانتهبوا المدينة ثلاث أيام .

البداية والنهاية - ابن كثير ج 8 ص 242 :

وفي المعرفة والتاريخ 3/325 عن مالك بن أنس قال : (((قتل يوم الحرة سبعمائة من حملة القرآن))) وكان فيهم ثلاثة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم .

قتل فيها من الصحابة وغيرهم ونذكره من كتب عدة ليعرف ان الامر من المسلمات التي لا يختلف فيها اثنان ..

« من كتاب الاصابة في معرفة الصحابة »

الإصابة - ابن حجر ج 1 ص 446 :

( 707 ) بشير بن النعمان بن عبيد ويقال له مقرن بن أوس بن مالك الانصاري الاوسي قال بن القداح قتل يوم الحرة وقتل أبوه يوم اليمامة

الإصابة - ابن حجر ج 1 ص 512 :

( 907 ) ثابت بن مخلد بن زيد بن مخلد بن حارثة بن عمرو الانصاري الخطمي ذكره بن شاهين في الصحابة وقال إنه قتل يوم الحرة

الإصابة - ابن حجر ج 3 ص 42 :

( 3144 ) سعد بن حبان بن منقذ بن عمرو المازني أمه هند بنت ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب قال العدوي شهد بيعة الرضوان وقتل يوم الحرة

الإصابة - ابن حجر ج 3 ص 467 :

( 4385 ) عامر بن أوس بن عتيك بن عمرو بن عبد الاعلم بن عامر بن زعوراء بن جشم بن الحارث بن الخزرج بن عمرو بن مالك بن الاوس الانصاري الاوسي قال الطبري في الذيل له صحبة وشهد الخندق وما بعدها وقتل يوم الحرة

الإصابة - ابن حجر ج 4 ص 619 :

( 6123 ) عون بن قيس بن معد بن الحارث بن تيم بن كعب بن مالك بن قحافة بن عامر بن سعد بن مالك بن أنس بن وهب بن شهران بن عفرس بن حلف بن أفتل وهو خثعم الخثعمي أخو أسماء بنت عميس وأختها سلمى وخال أولاد جعفر وأبي بكر وحمزة وعلي قال بن الكلبي قتل يوم الحرة وهو بن مائة سنة

الإصابة - ابن حجر ج 5 ص 8 :

( 6181 ) عبد الله بن ثابت بن قيس بن شماس الانصاري ذكره خليفة فقال قتل هو وأخواه محمد ويحيى يوم الحرة وأبوهم استشهد باليمامة ولاولاده رؤية

الإصابة - ابن حجر ج 6 ص 112 :

( 8063 ) معاذ بن الصمة بن عمرو بن الجموح الانصاري قال العدوي شهد أحدا وما بعدها وقتل يوم الحرة

الإصابة - ابن حجر ج 6 ص 171 :

( 8241 ) المنذر بن علقمة بن كلدة بن عبد الدار بن عبد مناف العبدري قتل أبوه كافرا وولد له في الاسلام أيوب بن المنذر وقتل محمد بن أيوب بن المنذر يوم الحرة ذكره الزبير بن بكار

الإصابة - ابن حجر ج 6 ص 192 :

( 8309 ) محمد بن أبي بن كعب الانصاري يكنى أبا معاذ تقدم نسبه في ترجمة والده قال بن سعد وابن أبي حاتم والجعابي ولد في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وأمه أم الطفيل بنت الطفيل بن عمرو السدوسي وروى عن أبيه وأمه وعن عمر وعثمان وغيرهم روى عنه ابنه معاذ وبشر بن سعيد الحضرمي والحضرمي بن لاحق قال بن سعد كان ثقة قليل الحديث وقال الواقدي قتل يوم الحرة سنة ثلاث وستين والله أعلم

الإصابة - ابن حجر ج 6 ص 192 :

8311 ) محمد بن اسلم بن بجرة الانصاري الخزرجي قال بن شاهين سكن المدينة روى عن النبي صلى الله عليه وسلم ذكره محمد بن إسماعيل البخاري وقال بن منده له رؤية ولابيه صحبة ثم أورد في ترجمته حديثا يقتضي أن يكون له صحبة وقد بينت جهة الوهم فيه في ترجمة مسلم بن أسلم بن بجرة في القسم الاول وقال المرزباني في معجم الشعراء محمد بن أسلم الانصاري قال يوم الحرة

الإصابة - ابن حجر ج 6 ص 232 :

( 8434 ) مسلم بن عقبة بن رباح بن أسعد بن ربيعة بن عامر بن مالك بن يربوع بن غيظ بن مرة بن عوف المري أبو عقبة الامير من قبل يزيد بن معاوية على الجيش الذين غزوا المدينة يوم الحرة ذكره بن عساكر وقال أدرك النبي صلى الله عليه وسلم وشهد صفين مع معاوية وكان على الرجالة وعمدته في إدراكه أنه استند إلى ما أخرجه محمد بن سعد في الطبقات عن الواقدي بأسانيده قال لما بلغ يزيد بن معاوية أن أهل المدينة أخرجوا عامله من المدينة وخلعوه وجه إليهم عسكرا أمر عليهم مسلم بن عقبة المري وهو يومئذ شيخ بن بضع وتسعين سنة فهذا يدل على أنه كان في العهد النبوي كهلا وقد أفحش مسلم القول والفعل بأهل المدينة وأسرف في قتل الكبير والصغير حتى سموه مسرفا وأباح المدينة ثلاثة أيام لذلك والعسكر ينهبون ويقتلون ويفجرون ثم رفع القتل وبايع من بقي على أنهم عبيد ليزيد بن معاوية وتوجه بالعسكر إلى مكة ليحارب بن الزبير لتخلفه عن البيعة ليزيد فعوجل بالموت فمات بالطريق وذاك سنة ثلاث وستين واستمر الجيش إلى مكة فحاصروا بن الزبير ونصبوا المنجنيق على أبي قبيس فجاءهم الخبر بموت يزيد بن معاوية وانصرفوا وكفى الله المؤمنين القتال / صفحة 233 / والقصة معروفة في التواريخ ولولا ذكر بن عساكر لما ذكرته كما تقدم في الاعتذار عن ذكر مثل هذا في ترجمة عبد الرحمن بن ملجم

الإصابة - ابن حجر ج 6 ص 464 :

( 9113 ) واسع بن حبان بن منقذ الانصاري قال العدوي شهد بيعة الرضوان والمشاهد بعدها وقتل يوم الحرة

الإصابة - ابن حجر ج 6 ص 517 :

( 9287 ) يزيد بن السكن والد أسماء واسم جده رافع بن امرئ القيس بن زيد بن الاشهل الانصاري الاشهلي ذكره بن سعد وقال استشهد هو وابنه عامر يوم أحد وكانت ابنته أسماء من المبايعات وقتل ابنه عمرو يوم الحرة

الإصابة - ابن حجر ج 6 ص 527 :

( 9322 ) يزيد بن كعب بن عمرو الانصاري ذكره العدوي وقال صحب النبي صلى الله عليه وسلم هو وأبوه وأخوه حبيب واستشهد يزيد وأخوه يوم الحرة واستدركه بن فتحون

« ومن كتاب أسد الغابة في معرفة الصحابة »

أسد الغابة - ابن الاثير ج 1 ص 375 :

حبيب ) بن أبى اليسر بن عمرو الانصاري له صحبة وقتل يوم الحرة

أسد الغابة - ابن الاثير ج 4 ص 313 :

د ع * محمد ) * بن ثابت بن قيس بن شماس تقدم نسبه عند ذكر أبيه ولد على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتى به أبوه رسول الله صلى الله عليه وسلم فسماه محمدا وحنكه بتمرة سكن المدينة وقتل يوم الحرة

أسد الغابة - ابن الاثير ج 4 ص 327 :

وكتب إلى النبي صلى الله عليه وسلم بذلك فكتب إليه رسول الله سمه محمدا وكنه أبا عبد الملك وكان محمد بن عمرو فقيها فاضلا من فقهاء المسلمين وروى عن أبيه وعن غيره من الصحابة روى عنه جماعة من أهل المدينة وابنه أبو بكر كان فقيها أيضا فاضلا روى عنه الزهري وقتل محمد يوم الحرة سنة ثلاث وستين ايام يزيد بن معاوية قتله أهل الشام

أسد الغابة - ابن الاثير ج 4 ص 378 :

معاذ بن الحارث الانصاري من الخزرج ثم من بني النجار يكنى أبا حليمة وقال الطبري يكنى أبا الحارث ويعرف بالقارئ وشهد غزوة الخندق وقيل انه لم يدرك من حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم الا ست سنين روى عنه عمران بن أبي أنس ونافع مولى ابن عمر والمقبري وهو ممن أقامهم عمر بن الخطاب يصلون بالناس التراويح وشهد يوم الجسر مع أبي عبيد الثقفي فعاد منهزما فقال عمر بن الخطاب انا فئة لهم ويعد في أهل المدينة ومن حديثه عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال منبري على ترعة من ترع الجنة وتوفى قبل زيد بن ثابت قاله ابن منده وأبو نعيم وقال أبو عمر قتل يوم الحرة سنة ثلاث وستين والله أعلم

أسد الغابة - ابن الاثير ج 4 ص 381 :

نعيم ( معاذ ) بن الصمة بن عمرو بن الجموح شهد أحدا وما بعدها وقتل يوم الحرة

أسد الغابة - ابن الاثير ج 4 ص 397 :

معقل بن سنان بن مظهر بن عركي بن فتيان بن سبيع بن بكر بن أشجع بن ريث بن غطفان الاشجعي يكنى أبا عبد الرحمن وقيل أبو محمد وأبو زيد وأبو سنان شهد فتح مكة ثم أتى المدينة فأقام بها وكان فاضلا تقيا وهو الذي روى حديث بروع بنت واشق أخبرنا اسماعيل وابراهيم وغيرهما باسنادهم إلى محمد ابن عيسى قال حدثنا محمود بن غيلان حدثنا زيد بن الحباب عن سفيان عن منصور عن ابراهيم عن علقمة عن ابن مسعود انه سئل عن رجل تزوج امرأة ولم يفرض لها صداقا ولم يدخل بها حتى مات قال ابن مسعود لها مثل مهر نسائها لا وكس ولا شطط وعليها العدة ولها الميراث فقام معقل بن سنان الاشجعي فقال قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم في بروع بنت واشق امرأة منا مثل ما قضيت ففرح ابن مسعود وكان معقل ممن خلع يزيد بن معاوية مع أهل المدينة فقتله مسلم بن عقبة المرى لما ظفر بأهل المدينة يوم الحرة صبرا وممن قتل يوم الحرة صبرا

أسد الغابة - ابن الاثير ج 5 ص 78 :

واسع بن حبان ابن منقذ الانصاري تقدم نسبه عند أبيه وجده منقذ ذكره البغوي في الوحدان وقال سكن المدينة في صحبته مقال أخبرنا أبو موسى اذنا أنبأنا أبو على حدثنا أبو نعيم حدثنا أحمد بن محمد بن يوسف حدثنا عبد الله بن محمد البغوي حدثنا هاشم بن الوليد حدثنا ابن وهب عن عمرو بن الحارث ان حبان بن واسع حدثه عن أبيه انه رأى النبي صلى الله عليه وسلم يتوضأ وانه مسح رأسه بماء غير فضل يديه هكذا رواه هاشم بن الوليد بن طالب عن ابن وهب عن عمرو بن الحارث عن حبان ورواه على بن خشرم عن ابن وهب فقال عن حبان عن أبيه عن عبد الله بن زيد وهذا أصح وقال العدوى انه شهد بيعة الرضوان مع أخيه سعد بن حبان والمشاهد بعدها وقتل يوم الحرة

أسد الغابة - ابن الاثير ج 5 ص 105 :

يزيد بن أوس حليف بنى عبد الدار بن قصى أسلم يوم فتح مكة وقتل يوم اليمامة شهيدا أخبرنا أبو جعفر باسناده عن يونس عن ابن اسحاق فيمن استشهد يوم اليمامة من بنى عبد الدار يزيد بن أوس حليف لهم أخرجه أبو عمر وأبو موسى مختصرا ( ب * يزيد ) بن برذع بن زيد بن عامر بن سواد بن ظفر الانصاري الظفرى شهد أحد أخرجه أبو عمر مختصرا بهذا النسب وقد استدرك ابن الدباغ الاندلسي على أبى عمر فقال يزيد بن برذع بن زيد بن عامر بن كعب بن الخزرج شهد أحد والمشاهد بعدها ولا عقب له قال وقال ابن القداح قتل يوم الحرة

أسد الغابة - ابن الاثير ج 5 ص 167 :

حبة ) * بن غزية بن عمرو بن عطية بن خنساء بن مبذول بن عمرو بن غنم بن مازن بن النجار الانصاري الخزرجي النجارى قال الطبري اسمه زيد بن غزية ونسبه كما ذكرناه وقال شهد أحدا وقتل يوم اليمامة شهيدا ذكره موسى بن عقبة فيمن استشهد باليمامة / صفحة 168 / من بنى مالك بن النجار كذا قال مالك بن النجار وهو أخو مازن بن النجار وقال أبو معشر وممن قتل يوم اليمامة من بنى مازن بن النجار أبو حبة بن غزية ومثله قال سيف قال أبو عمر هذا من الخزرج لم يشهد بدرا والذى قبله من الاوس بدرى ولابي حبة بن غزية اخوان ضمرة وتميم ابنا غزية وابنه سعيد بن أبى حبة قتل يوم الحرة

أسد الغابة - ابن الاثير ج 5 ص 468 :

( ب د ع * زينب ) بنت أبى سلمة بن عبد الاسد القرشية المخزومية ربيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمها أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم كان اسمها برة فسماها رسول الله صلى الله عليه وسلم زينب ونقل مثل هذا عن زينب بنت جحش رضى الله عنها ولدتها أمها بأرض الحبشة وقدمت بها معها أخبرنا عمر بن محمد بن المعمر أخبرنا أبو غالب أحمد بن الحسن بن أحمد أخبرنا أبو محمد الجوهرى أخبرنا احمد بن جعفر بن حمدان أخبرنا عبد الله بن أحمد حدثنى الهيثم بن خارجة أخبرنا عطاف بن خالد المخزومى عن أمه عن زينب بنت أبى سلمة قالت كانت أمي إذا دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم يغتسل تقول ادخلي عليه فإذا دخلت عليه نضح في وجهى من الماء ويقول ارجعي قال عطاف قالت أمي ورأيت زينب وهى عجوز كبيرة ما نقص / صفحة 469 / من وجهها شئ وتزوجها عبد الله بن زمعة بن الاسود الاسدي فولدت له وكانت من أفقه نساء زمانها روى جرير بن حازم عن الحسن قال لما كان يوم الحرة قتل أهل المدينة فكان فيمن قتل ابنا زينب ربيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم فحملا فوضعا بين يديها مقتولين فقالت انا لله وانا إليه راجعون والله ان المصيبة فيهما على لكبيرة وهى على في هذا أكبر منها في هذا لانه جلس في بيته فدخل عليه فقتل مظلوما وأما الآخر فانه بسط يده وقاتل فلا أدرى على ما هو من ذلك وهما ابنا عبد الله بن زمعة أخرجها الثلاثة

ومن رواة الاحاديث من الصحابة وغيرهم من كتاب ..

« من له رواية في الكتب الستة »

من له رواية في كتب الستة - الذهبي ج 1 ص 547 :

( 2695 ) عبدالله بن حنظلة بن أبي عامر الاوسي ولد غسيل الملائكة يوم أحد له حديث عنه بن أبي مليكة وضمضم بن جوس وعباس بن سهل أصيب يوم الحرة في سبعة بنين

من له رواية في كتب الستة - الذهبي ج 1 ص 554 :

( 2732 ) عبدالله بن زيد بن عاصم الانصاري له ولابويه صحبة ولاخيه خبيب الذي قطعه مسيلمة وهم بن عيينة فقال أري الاذان بل ذا حكى الوضوء وعنه سعيد بن المسيب وجماعة قتل يوم الحرة سنة 63

من له رواية في كتب الستة - الذهبي ج 2 ص 206 :

( 5081 ) محمد بن عمرو بن حزم الانصاري عن أبيه وعنه ابنه أبو بكر وعمر بن كثير وثقه النسائي قتل يوم الحرة

من له رواية في كتب الستة - الذهبي ج 2 ص 281 :

( 5554 ) معقل بن سنان الاشجعي حمل يوم الفتح لواء قومه وعنه علقمة والحسن ونافع بن جبير خلع يزيد وحاربه فقتله مسرف يوم الحرة صبرا رضي الله تعالى عنه

« ومن كتاب الثقات »

الثقات - ابن حبان ج 3 ص 136 :

وقتل لزيد بن ثابت يوم الحرة سبعة من أولاده لصلبه له

الثقات - ابن حبان ج 3 ص 217 :

وقتل عبد الله بن زمعة يوم الحرة سنة ثلاث وستين وكان قد قبض النبي صلى الله عليه وسلم وهو بن خمس عشرة سنة

الثقات - ابن حبان ج 3 ص 393 :

معقل بن سنان بن مظهر بن عركى بن فتيان الاشجعي كنيته أبو محمد ويقال أبو عبدالرمن ويقال أبو يزيد شهد فتح مكة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الله عليه سلم وقد قيل أبو سنان سكن الكوفة وقتل يوم الحرة صبرا تولى قتله يومئذ نوفل بن مساحق في سنة ثلاث وستين يوم الاربعاء لثلاث بقين من ذي الحجة وكثيرا ما كان يستنقص يزيد بن معاوية فلذلك قتل

الثقات - ابن حبان ج 5 ص 22 :

عبد الله بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب قتل يوم الحرة سنة ثلاث وستين يروى عن جماعه من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم روى عنه أهل بلده

الثقات - ابن حبان ج 5 ص 69 :

عبيد الله بن الارقم بن أبى الارقم يروى عن أبيه روى عنه داود بن قيس الفراء استشهد بدمشق في خلافة عمر بن عبد العزيز عبيد الله بن سالم يروى عن بن عمر روى عنه سعيد بن مسلم عبيد الله بن ثتبة بن غزوان المازني من بنى مازن بن منصور قتل يوم الحرة سنة ثلاث وستين

الثقات - ابن حبان ج 5 ص 330 :

كثير بن أفلح مولى أبى أيوب يروى عن زيد بن ثابت وابن عمر وأبى سعيد الخدري روى عنه محمد بن سيرين قتل يوم الحرة

الثقات - ابن حبان ج 5 ص 347 :

محمد بن عمرو بن حزم الانصاري كنيته أبو عبد الملك ولد بنجران سنة عشر في زمان النبي صلى الله عليه وسلم وولته الخزرج أمرها يوم الحرة ومات في ذلك اليوم سنة ثلاث وستين

الثقات - ابن حبان ج 5 ص 411 :

مصعب بن عبد الرحمن بن عوف الزهري القرشي كنيته أبو زرارة يروى عن أبيه روى عنه أهل المدينة قتل يوم الحرة سنة ثلاث وستين وكان على قضاء مكة

الثقات - ابن حبان ج 5 ص 489 :

وهب بن عبد الله بن زمعة بن الاسود بن عبد المطلب بن عبد العزى قتل يوم الحرة سنة ثلاث وستين

الثقات - ابن حبان ج 5 ص 531 :

يزيد بن هرمز المدني مولى بنى ليث يروى عن أبى هريرة كنيته أبو عبد الرحمن وقد قيل أبو عبد الله وكان أمير الموالي يوم الحرة

الثقات - ابن حبان ج 5 ص 553 :

يعقوب بن طلحة بن عبيد الله التيمى القرشي يروى عن أبيه روى عنه أهل المدينة قتل يوم الحرة

« من مشاهير علماء الامصار »

مشاهير علماء الأمصار- ابن حبان ص 45 :

[ 95 ] معاذ بن الحارث بن رفاعة أخو معوذ بن الحارث يقال لهما ابنا عفراء كانت عفراء أمهما وكان معاذ بن عفراء ممن شهد بدرا وقتل يوم الحرة سنة ثلاث وستين وقد قيل إنه قتل مع على بن أبى طالب يوم الجمل

مشاهير علماء الأمصار- ابن حبان ص 114 :

[ 472 ] عبد الله بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب من عباد أهل المدينة قتل يوم الحرة

مشاهير علماء الأمصار- ابن حبان ص 117 :

[ 494 ] كثير بن افلح مولى أبى أيوب الانصاري كنيته أبو محمد قتل يوم الحرة [ 495 ] وهب بن عبد الله بن زمعة بن الاسود من عباد أهل المدينة قتل يوم الحرة

مشاهير علماء الأمصار- ابن حبان ص 121 :

[ 518 ] أفلح بن كثير مولى أبى أيوب الانصاري من ثقات أهل المدينة ومتقنيهم قتل يوم الحرة

مشاهير علماء الأمصار- ابن حبان ص 139 :

[ 625 ] يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب بن أبى بلتعة أبو محمد كان مولده في خلافة عثمان ومات سنة أربع ومائة وقتل اخوه عبد الله بن عبد الرحمن يوم الحرة

« من تاريخي البخاري الكبير والصغير »

التاريخ الكبير - البخاري ج 5 ص 12 :

عبد الله بن / زيد بن عاصم الانصاري المدينى ثم المازنى ، قتل يوم الحرة

التاريخ الكبير - البخاري ج 5 ص 289 :

- عبد الرحمن بن سليمان قال : ادركت اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كلهم الا من قتل يوم الحرة

التاريخ الكبير - البخاري ج 7 ص 207 :

904 - كثير بن افلح مولى أبى ايوب الانصاري ، اصيب يوم الحرة

التاريخ الكبير - البخاري ج 7 ص 350 :

1511 - مصعب بن عبد الرحمن بن عوف الزهري القرشى قتل يوم الحرة

التاريخ الكبير - البخاري ج 7 ص 391 :

1704 - معقل بن سنان أبو محمد الاشجعى نزل الكوفة له صحبة قتل يوم الحرة

التاريخ الصغير - البخاري ج 1 ص 151 :

حدثني إبراهيم بن موسى أنا هشام عن معمر قال بن سيرين قتل كثير بن أفلح وأبوه موليين لابي أيوب الانصاري يوم الحرة فلقيته في المنام فقلت أشهداء أنتم قال لا حدثني الاويسي حدثني الدراوردي عن عمرو بن يحيى عن عباد بن تميم أن عبد الله بن زيد قتل يوم الحرة

التاريخ الصغير - البخاري ج 1 ص 168 :

قتل معقل بن سنان أبو محمد الاشجعي نزل الكوفة له صحبة يوم الحرة

« الطبقات الكبرى »

الطبقات الكبرى - محمد بن سعد ج 3 ص 420 :

لعمرو بن سعد بن معاذ من الولد تسعة نفر وثلاث نسوة منهم عبدالله بن عمرو قتل يوم الحرة ولسعد بن معاذ اليوم عقب

الطبقات الكبرى - محمد بن سعد ج 3 ص 442 :

رافع بن يزيد ابن كرز بن سكن بن زعوراء بن عبد الاشهل وأمه عقرب بنت معاذ بن النعمان بن امرئ القيس بن زيد بن عبد الاشهل أخت سعد بن معاذ وكان لرافع من الولد أسيد قتل يوم الحرة

الطبقات الكبرى - محمد بن سعد ج 4 ص 72 :

قال أخبرنا محمد بن عمر قال حدثنا يعقوب بن عمر عن نافع العدوي عن أبي بكر بن عبد الله بن أبي جهم قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب أسامة بن زيد فلما بلغ وهو بن أربع عشرة سنة تزوج امرأة يقال لها زينب بنت حنظلة بن قسامة فطلقها أسامة فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أدله على الوضيئة الغنين وأنا صهره فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ينظر إلى نعيم بن عبد الله النحام فقال نعيم كأنك تريدني يا رسول الله قال أجل فتزوجها فولدت له إبراهيم بن نعيم فقتل إبراهيم يوم الحرة

الطبقات الكبرى - محمد بن سعد ج 4 ص 282 :

معقل بن سنان بن مظهر بن عركي بن فتيان بن سبيع بن بكر بن أشجع شهد الفتح مع النبي صلى الله عليه وسلم وبقي إلى يوم الحرة

الطبقات الكبرى - محمد بن سعد ج 5 ص 70 :

أخبرنا محمد بن عمر قال حدثني عبد الجبار بن عمارة بن عمرو بن حزم عن عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم قال كان محمد بن عمرو قد أكثر أيام الحرة في أهل الشام القتل وكان يحمل على الكردوس منهم فيفض جماعتهم وكان فارسا قال فقال قائل من أهل الشام قد أحرقنا هذا ونحن نخشى أن ينجو على فرسه فاحملوا عليه حملة واحدة فإنه لا يفلت من بعضكم فإنا نرى رجلا ذا بصيرة وشجاعة قال فحملوا عليه حتى نظموه في الرماح فلقد مال ميتا ورجل من أهل الشام كان اعتنقه حتى وقعا جميعا فلما قتل محمد بن عمرو انهزم الناس في كل وجه حتى دخلوا المدينة فجالت خيلهم فيها ينتهبون ويقتلون

الطبقات الكبرى - محمد بن سعد ج 5 ص 76 :

محمد بن أبي بن كعب بن قيس بن عبيد بن زيد بن معاوية بن عمرو بن مالك بن النجار وأمه أم الطفيل بنت الطفيل بن عمرو بن المنذر بن سبيع بن عبد نهم من دوس فولد محمد بن أبي القاسم وأبيا ومعاذا وعمرا ومحمدا وزيادة وأمهم عائشة بنت معاذ بن الحارث بن رفاعة بن الحارث بن سواد من بني مالك بن النجار ويكنى محمد بن أبي أبا معاذ وولد في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وروى عن عمر وروى عنه بسر بن سعيد وكان ثقة قليل الحديث وقتل محمد يوم الحرة في ذي الحجة سنة ثلاث وستين في خلافة يزيد بن معاوية

الطبقات الكبرى - محمد بن سعد ج 5 ص 78 :

سويد بن عويم بن ساعدة وأمه أمامة بنت بكير بن ثعلبة من بني غضب بن جثم بن الخزرج قتل يوم الحرة في ذي الحجة سنة ثلاث وستين

الطبقات الكبرى - محمد بن سعد ج 5 ص 84 :

عبد الرحمن بن يزيد بن جارية بن عامر بن مجمع بن العطاف بن ضبيعة بن زيد بن مالك بن عوف بن عمرو بن عوف من الاوس وأمه جميلة بنت ثابت بن أبي الاقلح بن عصمة بن مالك بن أمة بن ضبيعة بن زيد من بني عمرو بن عوف وأخوه لامه عاصم بن عمر بن الخطاب فولد عبد الرحمن بن يزيد عيسى قتل يوم الحرة

الطبقات الكبرى - محمد بن سعد ج 5 ص 168 :

عمرو بن سعد بن أبي وقاص بن أهيب بن عبد مناف بن زهرة وأمه سلمى بنت خصفة بن ثقف بن ربيعة بن تيم اللات بن ثعلبة بن عكابة من ربيعة قتل يوم الحرة في ذي الحجة سنة ثلاث وستين / صفحة 169

الطبقات الكبرى - محمد بن سعد ج 5 ص 169 :

عمير بن سعد بن أبي وقاص بن أهيب بن عبد مناف بن زهرة وأمه سلمى بنت خصفة بن ثقف من ربيعة قتل يوم الحرة في ذي الحجة سنة ثلاث وستين

الطبقات الكبرى - محمد بن سعد ج 5 ص 171 :

محمد بن أبي جهم أحد الرؤوس يوم الحرة وقتل يومئذ في ذي الحجة سنة ثلاث وستين

الطبقات الكبرى - محمد بن سعد ج 5 ص 172 :

وقتل عبد الرحمن بن حويطب يوم الحرة في ذي الحجة سنة ثلاث وستين

الطبقات الكبرى - محمد بن سعد ج 5 ص 177 :

بن عبد الله بن بحينة وبحينة هي أم عبد الله وهي بنت الارت وهو الحارث بن المطلب بن عبد مناف بن قصي أبو مالك الازدي وكان حليفا لبني المطلب وقتل جعفر بن عبد الله يوم الحرة في ذي الحجة سنة ثلاث وستين عبد الله بن عتبة بن غزوان بن جابر بن نسيب بن وهيب بن زيد بن مالك بن عبد عوف بن الحارث بن مازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان بن مضر وقتل عبد الله بن عتبة يوم الحرة في ذي الحجة سنة ثلاث وستين رضي الله تعالى عنه

الطبقات الكبرى - محمد بن سعد ج 5 ص 194 :

الله بن محمد بن أبي بكر الصديق وأمه أم ولد يقال لها سودة وقتل عبد الله يوم الحرة في ذي الحجة سنة ثلاث وستين وليس له عقب

الطبقات الكبرى - محمد بن سعد ج 5 ص 211 :

وقتل أبو سعيد يوم الحرة في ذي الحجة سنة ثلاث وستين في خلافة يزيد بن معاوية

« فتح الباري »

فتح الباري - ابن حجر ج 3 ص 142 :

يوم الحرة قتل فيه من الأنصار من لا يحصى عدده ونهبت المدينة الشريفة وبذل فيها السيف ثلاثة أيام وكان ذلك في أيام يزيد بن معاوية

فتح الباري - ابن حجر ج 11 ص 218 :

إشارة إلى الحديث وظاهره أنه باللفظ المذكور بدون زيادة بن عباس الحديث الثالث قوله عبد الرحمن بن سليمان بن الغسيل أي غسيل الملائكة وهو حنظلة بن أبي عامر الاوسي وهو جد سليمان المذكور لانه بن عبد الله بن حنظله ولعبد الله صحبة وهو من صغار الصحابة وقتل يوم الحرة وكان الامير على طائفة الانصار يومئذ وأبوه استشهد بأحد وهو من كبار الصحابة

وهذه مجرد نماذج متناثرة في بطون الكتب وما ذكر لا يحصى ..

فهل مهمة ولي الامر ..

ان يقتل سيد شباب اهل الجنة ..

وان يقتل الصحابة والتابعين وابناءهم ..

وان يقتل حملة القرآن ..

الى متى ستبقى عقولهم منكوسة ..

الحلقة الثانية .. نصوص استباحة المدينة ثلاثة ايام

ينكرون كرامات امير المؤمنين ويثبتونها لمسلم بن عقبة :

كثرا ما نرى على صفحات الانترنت من يستغرب رواية الشيعة لكرامات لاهل البيت عليهم السلام ويعتبرون روايتنا لفضائلهم وكرامتهم غلوا فيهم ..

ولكننا نرى في قبال ذلك انهم يروون كرامات لاناس من اعظم مجرمي التاريخ مثل مسلم بن عقبة .. الذي يسميه كثير من مؤرخي السنة مسرفا لانه اسرف في القتل ..

ومسلم بن عقبة شخص عمره اكثر من تسعين سنة ختمه بسفك دماء المهاجرين والانصار في المدينة وهلك وهو ذاهب الى سفك دماء المسلمين في مكة المكرمة ..

فاليك بعض اخباره ..

1- انتهب المدينة ثلاثة ايام ..

- الطبقات الكبرى - محمد بن سعد ج 5 ص 38 :

ثم ولى يزيد بعد الوليد بن عتبة المدينة عثمان بن محمد بن أبي سفيان فلما وثب أهل المدينة أيام الحرة أخرجوا عثمان بن محمد وبني أمية من المدينة فأجلوهم عنها إلى الشام وفيهم مروان بن الحكم وأخذوا عليهم الايمان ألا يرجعوا إليهم وإن / صفحة 39 / قدروا أن يردوا هذا الجيش الذي قد وجه إليهم مع مسلم بن عقبة المري أن يفعلوا فلما استقبلوا مسلم بن عقبة سلموا عليه وجعل يسائلهم عن المدينة وأهلها فجعل مروان يخبره ويحرضه عليهم فقال له مسلم ما ترون تمضون إلى أمير المؤمنين أو ترجعون معي فقالوا بل نمضي إلى أمير المؤمنين وقال مروان من بينهم أما أنا فأرجع معك فرجع معه مؤازرا له معينا له على أمره حتى ظفر بأهل المدينة (((وقتلوا وانتهبت المدينة ثلاثا))) وكتب مسلم بن عقبة بذلك إلى يزيد وكتب يشكر مروان بن الحكم ويذكر معونته إياه ومناصحته وقيامه معه وقدم مروان على يزيد بن معاوية الشام فشكر ذلك له يزيد وقربه دناه ..

- مشاهير علماء الأمصار- ابن حبان ص 40 :

إليها فاستعمل يزيد بن معاوية عليهم بعده مسلم بن عقبة المري فسار بهم مسلم حتى نزل المدينة فقاتلهم فهزمهم (((واستباح المدينة ثلاثا نهبا وقتلا))) وكان في آخر ذي الحجة لليال بقين منه سنة ثلاث وستين فسميت هذه الوقعة وقعة الحرة

- الثقات - ابن حبان ج 2 ص 313 :

/ صفحة 314 / ليال بقين من ذي الحجة سنة ست وستين فقتل مسلم بن عقبة بالمدينة خلقا من أولاد المهاجرين والانصار (((واستباح المدينة ثلاثة أيام نهبا وقتلا))) فسميت هذه الوقعة وقعة الحرة

- الثقات - ابن حبان ج 3 ص 225 :

فاستعمل يزيد عليهم بعده مسلم بن عقبة المري فسار بهم حتى نزل المدينة فقاتلهم حتى هزمهم (((وأباجهم ثلاثة أيام))) وكان ذلك في آخر ذي الحجة لليال بقين منه سنة ثلاث وستين فسمى هذه الوقعة وقعة الحرة

فهل هناك حكم في الاسلام ان ينهب المسلمون ومنهم الصحابة ثلاثة ايام ..

الحلقة الثالثة

2- وكان الاستحلال بامر مباشر من يزيد بن معاوية ..

- تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر ج 42 ص 478 :

أخبرنا أبو غالب أيضا أنبأ المبارك بن عبد الجبار بن أحمد أنا أبو الحسن محمد بن عبد الواحد بن محمد بن جعفر أنبأ أحمد بن إبراهيم بن الحسن نا أحمد بن محمد بن شيبة أنا أحمد بن الحارث الخزاز نا علي بن محمد المدائني قال فتوجه مسلم بن عقبة المري إلى المدينة في اثني عشر ألف رجلا ويقال في سبعة وعشرين ألفا اثنا عشر ألف فارس وخمسة عشر ألف راجل ونادى منادي ( 2 ) يزيد سيروا على أحد أعطياتكم كملا ومعاوية أربعين دينارا لكل رجل على أهل دمشق عبد الله بن مسعدة الفزاري وعلى أهل حمص حصين بن نمير السكوني وعلى أهل الأردن حبيش بن دلجة القيني وعلى أهل فلسطين روح بن زنباع الجذامي أو شريك الكتاني وعلى أهل قنسرين طريف بن الخشخاش الهلالي وعليهم جميعا مسلم بن عقبة المري مرة غطفان فقال النعمان بن بشير الأنصاري وهو أخو عبد الله بن حنظلة لأمه أمهما عمرة بنت رواحة يا أمير المؤمنين وجهني أكفيك قال ألا ليس لهم إلا هذا القسيمة والله لا أقبلهم بعد إحساني إليهم ويقوى ( 3 ) مرة بعد مرة قال أنشدك الله يا أمير المؤمنين في عشيرتك وأنصار رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) وقال له عبد الله بن جعفر يا أمير المؤمنين أرأيت إن رجعوا إلى طاعتك أتقبل ذلك منهم قال إن فعلوا فلا سبيل عليهم يا مسلم إذا دخلت المدينة لم تصد عنها وسمعوا وأطاعوا فلا تعرض لأحد إلا بخير وامض إلى الملحد ابن الزبير وإن صدوك عن المدينة فادعهم ثلاثة أيام فإن لم يجيبوا فاستعن بالله فقاتلهم فستجدهم أول النهار مرحا وآخره صبرا سيوفهم بطيحة فإذا ظهرت عليهم فإن كانوا بنو أمية قتل منهم أحد فجرد السيف واقتل المدبر وأجهز على الجريح (((وانهبها ثلاثة أيام))) واحطم ما بين ثنية الوداع إلى عمرو بن ذول

- تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر ج 85 ص 105 :

قال وحدثني شرحبيل بن أبي عون عن أبيه قال وحدثني عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه وغيرهم أيضا قد حدثني قالوا لما بلغ يزيد بن معاوية وثوب أهل المدينة وإخراجهم عامله وأهل بيته عنها وجه إليهم مسلم بن عقبة المري وهو يومئذ ابن بضع وتسعين سنة كانت به النوطة ( 3 ) فوجهه في جيش كثيف فكلمه عبد الله بن جعفر في أهل المدينة وقال إنما تقتل بهم نفسك فقال أجل أقتل بهم نفسي وأشفي نفسي ولك عندي واحدة آمر مسلم بن عقبة أن يتخذ المدينة طريقا فإن هم تركوه ولم يعرضوا له ولم ينصبوا الحرب تركهم ومضى إلى ابن الزبير فقاتله وإن هم منعوه أن يدخلها ونصبوا له الحرب بدأ بهم فناجزهم القتال فإن ظفربهم قتل من أشرف له (((وأنهبها ثلاثا)))

3- ويحتمل كون المستحل صحابيا ..

وان انكر ذلك ابن عساكر خصوصا ان عمره حين استحلال المدينة سنة بضع وستين اكثر من تسعين سنة .. اي ادرك رسول الله وعمره في حدود الثلاثين سنة .

- تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر ج 85 ص 105 :

قال وحدثني شرحبيل بن أبي عون عن أبيه قال وحدثني عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه وغيرهم أيضا قد حدثني قالوا لما بلغ يزيد بن معاوية وثوب أهل المدينة وإخراجهم عامله وأهل بيته عنها وجه إليهم مسلم بن عقبة المري (((وهو يومئذ ابن بضع وتسعين سنة)))

- الإصابة - ابن حجر ج 6 ص 87 :

7993 ) مسلم بن عقبة الاشجعي ذكره بن عساكر في تاريخه وساق بسنده من طريق إبراهيم بن أبي أمية وقال سمعت نوح بن أبي حبيب يقول فيمن روى عن النبي صلى الله عليه وسلم من أشجع مسلم بن عقبة

- تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر ج 85 ص 102 :

وقعة الحرة وكانت داره بدمشق موقع فندق الخشب الكبير قبلي دار البطيخ أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الفضل بن البقال أنا أبو الحسن بن الحمامي أنا إبراهيم بن أحمد بن الحسن أنا إبراهيم بن أبي أمية قال سمعت نوح بن حبيب يقول في تسمية من روى عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) من أشجع مسلم بن عقبة قال ابن عساكر ( 3 ) كذا قال ولا أعلم له رواية عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) وليس بأشجعي وإنما هو مري

الحلقة الرابعة

4- واستعمل عباس بن الصحابي سهل بن سعد الساعدي التقية ليامن على نفسه ..

- تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر ج 85 ص 108 :

قرأت على أبي محمد السلمي عن أبي بكر الخطيب أنا أبو القاسم عبيد الله بن أحمد بن عثمان الصيرفي أنا محمد بن العباس الخراز ( 1 ) نا أحمد بن محمد بن شبيب بن شيبة ( 2 ) نا أحمد بن الحارث الخراز ( 3 ) عن أبي الحسن المدائني عن يزيد بن عياض عن أبيه قال استؤمن (((لعباس بن سهل بن سعد الساعدي))) يعني من مسلم بن عقبة المري يوم الحرة فأبى مسلم أن يؤمنه فأتوه به ودعا بالغداء فقال عباس أصلح الله الأمير والله لكأنها جفنة أبيك كان يخرج عليه مطرف خز حتى يجلس بفنائه ثم توضع جفنته بين يدي من حضر قال وقد رأيته قال لشد ما قال صدقت كان كذلك أنت آمن فقيل للعباس كان أبوه كما قلت قال لا والله ولقد رأيته في عباءة يجرها على الشوك ما نخاف على ركابنا ومتاعنا أن يسرقه غيره





حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر