عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » متفرقات

آخر تعديل: 6/08/2011 - 1:07 ص

 النووي والرملي وابن الصلاح : جمهور العلماء والصالحين أن الخضر حي
  كتبه: أنصار الصحابة | 1:23 ص | 5/08/2011

 

بسم الله الرحمن الرحيم

جاء في كتاب الفتاوى للإمام شهاب الدين أحمد بن حمزة الرملي الشافعي المتوفى سنة 957 هـ ما يلي :

(( سئل : عن السيد الخضر هل هو نبي أو ولي ، وهل هو حي الآن أم ميت وهل هو خلق من البشر أم الملائكة ، وإذا كان حيا فأين مقره وما مأكله ومشربه ، وكذلك سيدنا إلياس عليه السلام ... ؟

 

فأجاب : أما السيد الخضر فالصحيح كما قاله جمهور العلماء أنه نبي لقوله تعالى { وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي } ولقوله تعالى و { آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا } أي الوحي والنبوة لا ولي ، وإن خالف بعضهم فقال : لم يكن الخضر نبياً عند أكثر أهل العلم ، والصحيح أيضا أنه حي ، فقد قال ابن الصلاح : جمهور العلماء والصالحين على أنه حي والعامة معهم في ذلك ، وقال النووي : الأكثرون من العلماء على أنه حي موجود بين أظهرنا ، وذلك متفق عليه بين الصوفية ، وأهل الصلاح وحكايتهم في رؤيته والاجتماع به والأخذ عنه وسؤاله وجوابه ووجوده في المواضع الشريفة أكثر من أن تحصى أ هـ .

والصحيح أيضاً أنه من البشر لا الملائكة ، ومقر السيد الخضر والسيد إلياس أرض العرب ، فقد قال عمرو بن دينار : إن الخضر وإلياس لا يزالان حيين في الأرض ما دام القرآن في الأرض ، فإذا رفع ماتا ... ))

 

نكتفي  بالمقدار الذي نقلناه من كلام الفقيه الرملي .

المصدر : كتاب فتاوى الرملي في فروع الفقه الشافعي ، ص 650 ، ط دار الكتب العلمية ، بيروت ، 1424 هـ .





حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر