عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

       آية المباهلة

       آية المودة

       آية الولاية

       ابن تيمية

       أبو بكر

       أبو حنيفة

       أبو طالب (ع)

       أبو هريرة

       الاجتهاد و التقليد

       إحسان إلهي ظهير

       أحمد الكاتب

       أحمد بن حنبل

       الارتداد

       استعارة الفروج

       الإسراء و المعراج

       الإسماعيلية

       أصول الدين وفروعه

       أعلام

       إقامة الحسينيات

       الإلهيات

       الإمامة

       الإمام علي (ع)

       الإمام الحسن (ع)

       الإمام الحسين (ع)

       الإمام السجاد (ع)

       الإمام الباقر (ع)

       الإمام الصادق (ع)

       الإمام الكاظم (ع)

       الإمام الرضا (ع)

       الإمام الجواد (ع)

       الإمام الهادي (ع)

       الإمام العسكري (ع)

       الإمام المهدي (عج)

       أهل البيت (ع)

       أمهات المؤمنين

       أهل السنة

       أهل الكتاب

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » الألف » الإمامة

آخر تعديل: 22/04/2012 - 8:06 ص

 السطو على الإمامة تزييف للشريعة وعدم طاعة لله ورسوله
  كتبه: ابراهيم سعيد | 11:15 م | 19/04/2012

 

بسم الله الرحمن الرحيم
الامامة لحفظ الشريعة ليس ليحكم سيدنا علي عليه السلام وآل بيته ،السطو على الإمامة تزييف للشريعة وعدم طاعة لله ورسوله التاريخ والشريعة التي في يديكم مزيفين
س : متى ظهر المنافقين
ج : في المدينة لأن مكة كان المسلمون يعذبون
س : يعني كان فيه صحابة ومنافقين
ج : ماذا تقصد ليس لنا ان نحكم على الصحابة ومن الذي يسمح لنا بأن نزن اعمالهم فاين نحن منهم
س : هل نزلت ايات في المنافقين ونزلت سورة كاملة باسمهم
ج : نعم
س : هل لو واحد مثل عبد الله بن سلول الذي نزلت فيه الآيات لولا أن فضحه الله كان لا نحكم عليه ولو قال قال رسول الله نسمع له
س : هل كان سيدنا حذيفة عنده بعض اسماء هؤلاء المنافقين
ج : نعم وكان لا يصلي عليهم
س : لماذا ذهب عمر يسأل حذيفة عن نفسه هل هو منافق أم لا ولم يذهب علي
ج : لا تعتبر لك دليل على شيء
س : هل تعرف من هم الطلقاء
ج : نعم في عام الفتح عندما فتح الله للمسلمين مكة كان رسول الله مخير إما أن يقتلهم أو ينفيهم من مكة أو يعفوا عنهم إن دخلوا الاسلام
س : وماذا حدث
ج : عفا عنهم ودخلوا الاسلام
س : هل تستطيع تقسيمهم
ج : ماذا تعني
س : اقصد هل الطلقاء كلهم قسم واحد ام اقسام
ج : اعرض علي
س : الطلقاء إما كانوا مسلمين وخايفين يظهروا نفسهم فلما جاء الاسلام فرحوا وأظهروا دينهم أو أنهم كفار واضطروا لأظهار الاسلام وإلا سيقتلوا أو ينفوا
ج : نعم هذا صحيح
س : فالصنف الثاني الذين أظهرو الاسلام وابطنوا الكفر هل هؤلاء يصح أن آخذ عنهم ديني وينقلوا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ومنهم من يمسك الحكم ويقيم الشرع كما يحب الله ورسوله
ج : اكمل استمع اليك
س : هؤلاء الطلقاء الذين اظهروا الاسلام وكتموا الكفر هم من تم الاستعانة بهم في حديث السقيفة وضرب السيدة فاطمة من قنفذ وأمثاله لعنهم الله ولعن من أمرهم بذلك وأجبروا علي عليه السلام على البيعة وإلا قتل
ج : هذه كلمات لأول مرة اسمعها
س : هل يمكنك ان تقول لي بعد انتقال النبي صلى الله عليه وسلم من الصحابة الذي يستطيع أن يكمل إظهار الشريعة
ج : اي واحد من الصحابة من غير ان يكون من الطلقاء أو المنافقين طبعا
س : جيد فهل فيهم احد نزل فيه قرآن وجاءه تأكيد من النبي صلى الله عليه وسلم حتى يكمل اظهار الشريعة
ج : انك تلمح وتوجه ناحية واحد معين
س : هل افضل الصحابة لديك يستطيع أن يدخل تحت الكساء
ج : لا ولا امنا أم سلمة رضي الله عنها قالت ادخل قال لها لا
س : لماذا لم يفعل هذا الفعل في المسجد واحضر من تقول عنهم أفضل الصحابة ووضع عليهم الكساء
ويطهرهم تطهيرا
ج : إن كان على الحكم فإن على كرم الله وجه فقد أمسك الحكم
س : ليس المقصد امساك الحكم ولكن المقصد هو إكمال إظهار الشريعة
ج : الدين قد تم وكمل ولا يحتاج لإتمام واكمال
س : أنا لم اتي بالدين انا اقول اكمال اظهار الشريعة
ج : اليس كل واحد من الصحابة الكبار يستطيع ان يتم اكمال اظهار الشريعة
س : نعم يتم لو لم يوصي النبي أن اصحاب الكساء هم المعنيين بإكمال اظهار الشريعة
ج : وهل ما تم فيه مخالفة
س : إذا كان النبي صلى الله عليه وسلم أوصى ان يكمل الشريعة صاحب الكساء المطهر تطهيرا فلو اكمل احد بدلا منه فهي معصية لله وللرسول فكيف يكون اكمال للشريعة وهو يعصى صاحب الشريعة
ج : لماذا لم يطالب علي عليه السلام بالحكم
س : ثبت في التاريخ وفي الاحاديث أنه طلب والسيدة فاطمة الزهراء طلبت الإمامة لآل البيت كما أوصى بها صاحب الشريعة
ج : انا لم اقرىء هذا كل ما عرفناه ان علي وفاطمة كانا يطلبان فدك فلماذا لم يظهر هذا الامر في التاريخ
س : هنا مربط الفرس
ج : ماذا تعني
س : التاريخ تم تزييفه
ج : كيف تم تزييف التاريخ ولماذا خلال أكثر من 1400 سنة لم يقل احد ذلك ولم يتكم
س : أمسك معاوية حكم الشام من ايام حكم عمر عشر سنين وايام عثمان عشر سنين
ج : وما هي المشكلة
س : تم دفع شراء ذمم الناس بالفلوس الاعلام المضلل كما نقول عنه الآن وخصوصا بعد امساكه الحكم
ج : ماذا تم
س : تم دفع الاموال لكل من يأتي بأحاديث فيها مدح لعثمان أولا ثم مدح لعمر وابو بكر ونشر هذه الاحاديث وتحفيظها للأطفال وللكبار ثم قتل ولعن كل من يأتي بسيرة علي وآل البيت على المنابر أو بين الناس
ج : اذن
س : اذن التاريخ الذي في يديك مزيف الشريعة التي في يديك مزيفة لأن الامامة أصل من اصولها
والامامة لعلي وآل البيت هو تتمة لنور الله وغير ذلك الفرقة التي تراها والذل التي تراه
ج : لقد صدمتني بعدة صدمات وعلي التحقق من ذلك
س : تحقق ولكن قبل أن يفوت الآوان
للحديث بقية بين الذين كانوا بالامس اصحاب
اتمنى ان احدكم يضع هذه المحادثة وعلى الفيس بوك ويأتي باللينك هنا حتى نرسلها لأصحابنا
ويا حبذا لو نقحها وعدلها وأتي بالادلة السادة العلماء
لما كان الغرض المهم من خلقه الكون خلقة الانسان، والمهم في خلقهم بعث الأنبياء، والمهم في بعثهم نبوة نبينا محمد صلى الله عليه وآله، والمهم في بقاء شريعته صلى الله عليه وآله امامة اثنى عشرة أئمة، فكانت النتيجة ان هذه الإمامة مدار الكون، فكان الابتلاء فيها من أهم الابتلاءات




حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر