مواضيع خفيفة  
 • أبو بكر : البلاء موكل بالمنطق

كتبه: أنصار الصحابة
تاريخ الإضافة: 14/08/2005 | 1:48 ص



ورد في مجــمــع الأمثــال / لأحمــد بن محــمد بن أحــمد المــيداني المتوفى عام 518 هـ

و الكتاب من تحقيق العالم المعروف / محمد محي الدين عبدالحميد و طبعة المكتبة العصرية ببيروت 

ورد فيه في المجلد الأول صفحة 17 في شرح المثل ( ان البلاء موكل بالمنطق )

(( قال المفضل : يقال : ان أول من قال ذلك أبو بكر الصديق فيما ذكره ابن عباس قال : حدثني علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه : لما أمر رسول الله صلى الله عليه (و آله ) و سلم أن يعرض نفسه على قبائل العرب خرج و انا معه و أبو بكر ، فدفعنا إلى مجلس من مجالس العرب ، فتــقــدم أبو بــكر و كان نسابة ، فــسلم فــردوا علــيه السلام

فقال أبو بكر : ممن القوم ؟

قالوا : من ربيعة

قال ابو بكر : أمن هامتها أم من لهازمها ؟

قالوا : من هامتها العظمى

قال أبو بكر : فأي هامتها العظمى أنتم ؟

قالوا : ذهل الأكبر

قال ابو بكر : أفمنكم عوف الذي يقال له لا حُر بوادي عوف ؟

قالوا : لا

قال : أفمنكم بسطام ذو اللواء و منتهى الأحياء ؟

قالوا : لا

قال : أفمنكم جساس بن مرة حامي الذمار و مانع الجار ؟

قالوا : لا

قال : أفمنكم الحوفزان قاتل الملوك و سالبها أنفسها ؟

قالوا : لا

قال : أفمنكم المزدلف صاحب العمامة الفردة ؟

قالوا : لا

قال : أفأنتم أخوال الملوك من كندة ؟

قالوا : لا

قال أبو بكر : فلـستـم ذهـل الأكبــر ، أنتم ذهــل الأصــغــر .

 

فقام إليه غلام قد بَقل وجهــه يقال له دغــفـــل فقال : إن على سائلنا أن نسأله - و العبء لا تعرفه أو تحمله

يا هــذا إنك قد سألتــنا فلم نكتــمك شيئــا ، فمن الرجــل أنــت ؟

قال أبو بكر : رجل من قريش

قال دغفل : بخ بخ أهل الشرف و الرياسة ، فمن أي قريش أنت ؟

قال ابو بكر : من تــيم بن مرة

قال دغفل : أمكنت و الله الرامي من صفاء الثغرة ، أفمنكم قصي بن كلاب الذي جمع القبائل من فهر و كان يدعى مجمعا ؟

قال أبو بكر : لا

قال دغفل : أفمنكم هاشم الذي هشم الثريد لقومه و رجال مكة مسنتون عجاف ؟

قال : أبو بكر : لا

قال دغفل : أفمنكم شيبة الحمد مطعم طير السماء الذي كأن وجهه قمرا يضيء ليل الظلام الداجي ؟

قال ابو بكر : لا

قال دغفل : أفمن المفيضين بالناس أنت ؟

قال أبو بكر : لا

قال دغفل : أفمن أهل الندوة أنت ؟

قال أبو بكر : لا

قال دغفل : أفمن أهل الرفادة أنت ؟

قال أبو بكر : لا

قال دغفل : أفمن أهل الحجابة أنت ؟

قال أبو بكر : لا

قال دغفل : أفمن أهل السقاية أنت ؟

قال أبو بكر : لا

و اجتــذب أبو بكر زمام ناقتــه فرجع إلى رسول الله صلى الله عليه (و آله ) و سلم

 

فقال دغفل : صادف درأ السيل درأ يصدعه ، أما و الله لو تبــتّ لأخبرتك أنك من زمــعات قريــش أو ما أنا بــدغفل

فتبسم رسول الله صلى الله عليه (و آله ) و سلم

 

قال علي : قلت لأبي بكر : لقد وقعــت من الأعرابي على باقــعة

قال ابو بكر : أجــل إن لكل طامة طامة و إن البلاء موكل بالمنطق . ))

 

 

انتهت

 

لقد تجرأ ابو بكر و تطاول على القبيلة و لم يراعي ادب الضيافة أو الحديث ، فكان الغلام دغفل له بالمرصاد و قلب الطاولة على رأسه و فضحه حتى اجبره على الفرار بناقته و رسول الله يراقب و يبتسم مما حدث بأبي هو و أمي.

كما أنني أتسائل عن دور أبي بكر في قريش و عن مكانته ؟!!! فكلما سأله دغــفل عن شيء أجابه : لا ، فماذا كان الخليفة الذي قدموه على الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام ؟؟!!!





 
رابط المقال:http://www.ansarweb.net/artman2/publish/21/article_2255.php

شبكة أنصار الصحابة المنتجبين
www.Ansarweb.net