عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

 مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

مواضيع خفيفة

آخر تعديل: 20/07/2009 - 4:12 ص

 آخر بدعة : غسل اللحم ! لأن الصحابة لم يكونوا يغسلون لحومهم !!
  كتبه: ميكائيل | 12:16 م | 12/11/2004

 

العنوان : غسل اللحم بدعة

أود السؤال عن كيفية غسل اللحوم بكافة أنواعها ( كلحوم الغنم وما يماثلها واللحوم البيضاء كالدجاج والأسماك) فقد علمنا أن غسل اللحوم يؤدي إلى جعلها نجسة وهل هذا ينطبق على جميع أنواع اللحوم ؟
ولكم جزيل الشكر......
السؤال

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن غسل اللحوم المباحة بكافة أنواعها مباح وغسلها لا يؤدي إلى نجاستها؛ بل يؤدي إلى طهارتها إن كان قد علق بها شيء من الدم المسفوح.
لكن إن كان غسل اللحوم لظن الغاسل أن الدم المتبقى في العروق مما يجب إزالته فهذا الغسل محدَث مخالف لما كان عليه الصحابة رضوان الله عليهم، حيث كانوا لا يغسلون اللحم.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية كما في مجموع الفتاوى 21/ 523: أكل الشوى والشريح جائز سواء غسل اللحم أو لم يغسل، بل إن غسل اللحم بدعة، فما زال الصحابة رضوان الله عليهم على عهد النبي صلى الله عليه وسلم يأخذون اللحم فيطبخونه ويأكلونه بغير غسل، وكانوا يرون الدم في القدر خطوطاً وذلك أن الله إنما حرم عليهم الدم المسفوح أي المصبوب المهراق، فأما ما يبقى في العروق فلم يحرمه ولكن حرم عليهم أن يتبعوا العروق كما تفعل اليهود. انتهى المراد منه.
والله أعلم.

الإجابة
مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

______________________________

أكثر ما يفتح شهيتي في هذه الفتوى هو ( وكانوا يرون الدم في القدر خطوطاً ) !!

إن دعاك أحد الوهابية لمأدبة ما فتأكد من لون طعامه كي لا تأكل الطعام المختلط بالدم الذي كان ( في القدر خطوطاً )





حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر