عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

       آية المباهلة

       آية المودة

       آية الولاية

       ابن تيمية

       أبو بكر

       أبو حنيفة

       أبو طالب (ع)

       أبو هريرة

       الاجتهاد و التقليد

       إحسان إلهي ظهير

       أحمد الكاتب

       أحمد بن حنبل

       الارتداد

       استعارة الفروج

       الإسراء و المعراج

       الإسماعيلية

       أصول الدين وفروعه

       أعلام

       إقامة الحسينيات

       الإلهيات

       الإمامة

       الإمام علي (ع)

       الإمام الحسن (ع)

       الإمام الحسين (ع)

       الإمام السجاد (ع)

       الإمام الباقر (ع)

       الإمام الصادق (ع)

       الإمام الكاظم (ع)

       الإمام الرضا (ع)

       الإمام الجواد (ع)

       الإمام الهادي (ع)

       الإمام العسكري (ع)

       الإمام المهدي (عج)

       أهل البيت (ع)

       أمهات المؤمنين

       أهل السنة

       أهل الكتاب

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » الألف » أهل البيت (ع)

آخر تعديل: 9/11/2009 - 6:21 ص

 من هو الذي ليس بطاهر من أهل البيت يا ابن تيمية ؟!
  كتبه: أميــر | 6:20 م | 31/10/2009

 

قال ابن تيمية في منهاجه 4 / 259
‏(‏ إن الله تعالى لم يخبر أنه طهر جميع أهل البيت وأذهب عنهم الرجس ، فإن هذا كذب على الله ، كيف ونحن نعلم أن في بني هاشم من ليس بمطهر من الذنوب ولا أذهب عنهم الرجس لا سيما عند الرافضة فإن عندهم كل من كان من بني هاشم يحب أبا بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما فليس بمطهر ) . اه

قلت : بنفس منطق ابن تيمية يمكن لأي أحد أن يقول : إن الله لم يخبر أنه طهر جميع زوجات النبي صلى الله عليه وآله وسلم
أو يقول آخر : اللهم صل على النبي وعلى من ثبت طهره من أهل البيت
ثم هل أخبر الله عز وجل أنه طهر بعضهم أو نصفهم ؟ ولم يطهر الباقين ؟ وترى من من علماء المسلمين ألف كتابا في بيان أسماء الطاهرين وأسماء غير الطاهرين من أهل البيت ، إلا إذا كان في كتب الزنادقة ؟

وترى من من علماء المسلمين قال بقول ابن تيمية في القرون السابقة له ؟
وترى هل خطأ ابن تيمية أم بدع أم جهل علماء الأمة الذين كانوا يفتتحون كتبهم ويختمونها بقولهم بعد صلاتهم على النبي : وعلى أهل بيته الطاهرين _ أو الأطهار _ الذين طهرهم الله تطهيرا
وهذه الصيغة موجودة بكثرة في كتب العلماء قديما وحديثا

وترى هل هذا كلام يخرج من محب لأهل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، أم من حاقد ؟!
ولا أدري من نصدق .. سيد شباب أهل الجنة سيدنا الحسن والسيدة زينب رضي الله تعالى عنها ، أم نصدق ابن تيمية ؟!




حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر