عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

       آية المباهلة

       آية المودة

       آية الولاية

       ابن تيمية

       أبو بكر

       أبو حنيفة

       أبو طالب (ع)

       أبو هريرة

       الاجتهاد و التقليد

       إحسان إلهي ظهير

       أحمد الكاتب

       أحمد بن حنبل

       الارتداد

       استعارة الفروج

       الإسراء و المعراج

       الإسماعيلية

       أصول الدين وفروعه

       أعلام

       إقامة الحسينيات

       الإلهيات

       الإمامة

       الإمام علي (ع)

       الإمام الحسن (ع)

       الإمام الحسين (ع)

       الإمام السجاد (ع)

       الإمام الباقر (ع)

       الإمام الصادق (ع)

       الإمام الكاظم (ع)

       الإمام الرضا (ع)

       الإمام الجواد (ع)

       الإمام الهادي (ع)

       الإمام العسكري (ع)

       الإمام المهدي (عج)

       أهل البيت (ع)

       أمهات المؤمنين

       أهل السنة

       أهل الكتاب

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » الألف » أهل البيت (ع)

آخر تعديل: 15/10/2010 - 9:30 ص

 إنّ الله تعالى فرض على أئمة الحق أن يقدّروا أنفسهم بضعفة الناس
  كتبه: نهج البلاغة | 8:29 م | 13/10/2010

 


دخل علي عليه السلام في البصرة على العلاء بن زياد الحارثي يعوده و هو من أصحابه ، فلما رأى سعة داره قال :
ما كنت تصنع بسعة هذه الدار في الدنيا ؟..أما أنت إليها في الآخرة كنت أحوج .. وبلى ، إن شئت بلغت بها الآخرة : تقري فيها الضيف ، وتصل فيها الرحم ، وتطلع منها الحقوق مطالعها ، فإذاً أنت قد بلغت بها الآخرة ،

فقال له العلاء : يا أمير المؤمنين !.. أشكو إليك أخي عاصم بن زياد ، قال :
وما له ؟.. قال : لبس العباء ، وتخلّى من الدنيا قال : عليّ به !..

فلما جاء قال :
يا عُديّ نفسه !.. لقد استهام بك الخبيث ، أما رحمت أهلك وولدك ، أترى الله أحلّ لك الطيبات وهو يكره أن تأخذها ؟..أنت أهون على الله من ذلك ،

قال : يا أمير المؤمنين !.. هذا أنت في خشونة ملبسك وجشوبة مأكلك ،

قال :
ويحك !.. إني لست كأنت ، إنّ الله تعالى فرض على أئمة الحق أن يقدّروا أنفسهم بضعفة الناس ، كيلا يتبيّغ بالفقير فقره

المصدر: نهج البلاغة 1/448



حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر