مواضيع مميزة  
 • اجابة اسئلة نسيج العنكبوت التي يتصور البعض انها تحير الشيعة .. مساكين

كتبه: المقداد
تاريخ الإضافة: 24/11/2004 | 1:34 ص



اجابة الاسئلة التي يظنون انهم يحيرون بها الشيعة .



السؤال الأول :


1 يذكر للكليني في كتاب الكافي، كتاب الحجة ج1 ص 227،260 وكتاب الفصول المهمة للحر العاملي ص155 : (( أن الإمام يعلم بما كان وما يكون وانه لا يخفى عليه شيء ))..
ثم يذكر الكليني في أصول الكافي كتاب العلم باب اختلاف الحديث ح1ص65 حديثاً يقول : (( لم يكن إمام إلا مات مقتولاً أو مسموماً ))..
/ إذا كان الإمام يعلم الغيب كما ذكر الكليني والحر العاملي ، فسيعلم أولاً ما يقدم له من طعام وشراب ، فلو كان مسموماً لعلم ما فيه من سم وتجنبه ، ولو لم يتجنبه لمات منتحراً لأنه يعلم أن هذا السم سيقتله ، فيطبق عليه حكم قاتل نفسه..


الجواب:
اولا:
ان علمه هناعلم اعجازي وهو مكلف بالتكاليف بحسب العلم العادي لا العلم الاعجازي ..
ثانيا:
انه يعلم انه سياكل وسيموت لا انه يعلم انه اذااكل سيموت وبين العلمين فرق واضح .
ثالثا:
ان الموت اذا كان هو حكمه الشرعي فلا يعدانتحارا كالموت في ساحة الحرب في سبيل الله ..



السؤال الثاني :


2/ عائشة رضي الله عنها ..
هي زوج النبي صلى الله عليه وسلم .. وبرأها الله تعالى من فوق سبع سموات ..

وسماها أم المؤمنين بقوله تعالى : ( وأزواجه أمهاتهم ) .

وعلي رضي الله عنه من المؤمنين !! فهل يبغض علي أمه ..!! أو يسبها !!

ثم هل تشك أنت أنها أمك؟؟ !!

الجواب:
اولا:
ان براءتها من الزنا هو راي الامامية كافة ولكن ليست هي التي براهاالله بل مارية براها من تهمة عائشة لها ..
ثانيا:
ولم يبرئهاالله الانحراف بعدالرسول بل اخبرها بانها ستنبحها كلاب الحوأب .
ثالثا:
امومتها في عدم جوازالزواج بعد رسول الله وليس في غير ذلك من الاحكام فلا يجوز لها ان تتبرج امام المسلمين لانهاامهم مثلا ..
رابعا:
انتم تقولون ان اب الرسول وامه كافرين فماالمانع من القول بانحراف زوجته واوضح ذلك خروجهاعلى امام زمانها ..
خامسا:
هي اجازت قتل اولادها وسفكت دماءهم فهل يجوز للام ان تقتل اولادها وتسفك دماءهم ..
ثم يطلب من ابنائها ان يحترموها بعد ما فعلت بهم ما فعلت ..



السؤال الثالث:
3/ يذكر البرسي ونعمة الله الجزائري بكل فخر قصة قتل علي رضي الله عنه لمرحب اليهودي ، وكيف شق الأرض بسيفه إلى الأرض السابعة مما إستوجب أن يرسل الله سبحانه جبريل على وجه السرعة ليرد سيف علي عن الثور الذي يحمل الأرض على قرنيه ...

ويذكران بأن جبريل عليه السلام قال : بأن سيف علي كان أثقل على جناحه من مدائن قوم لوط السبع ، والتي حملها على ريشة واحدة من جناحه إلى السحر ، ثم ضرب بهم الأرض ...

سؤالي بسيط وواضح جداً :

ماهو الشيء الذي كان يفعله قوم لوط وإستوجب سخط الرحمن وعقابه لقوم لوط هذا العقاب الرهيب ؟؟

هذا الشيء تحلله الإمامية ، وتنشز المرأة عندهم إذا رفضت على زوجها أن يفعله بها ؟؟

الجواب:
اولا:
ان فعل قوم لوط هو اللواط الذي يحرمه الشيعة قولا واحدا ولوط قد عرض عليهم بناته وهو يعلم ما يريدون ..
ثانيا:
فعله الخليفة عمر اذ حول رحله ..
ثالثا:
الشيعة يرون ان اللواط يقتل فاعله وبعض السنة لا يرون عليه اي عقوبه ..
رابعا:
ارجوا ان تاتي لي بمصدر القول بنشوز المراة اذالم تقبل من كتب الشيعة ..



السؤال الرابع:


4/ لما كان الامام على يعلم انه خليفة من الله منصوص عليه فلماذا بايع من قبله فان قلنا :

كان عاجزا !!

فالعاجز لايصلح للامامة !!!

وان قلنا يستيطع ولم يفعل فهذه خيانة والخائن لايصلح اماما !!

الجواب:
انه امتنع ستة اشهر .. ثم سالم تقية لعدم وجود انصار ..
فليس عاجزا لانه غير مكلف بان يحارب لوحده ..
وليس خائنا لانه ابان الحق ولم يتبعوه ..



السؤال الخامس:


5 / عندما تولى الامام على لم يخالف الائمة الذين قبله فلم يخرج للناس قرانا غير الذي عندهم
ولم ينكر على احد منهم شيئا بل تواتر قوله على المنبر خير هذه الامة بعد نبيها ابو بكر وعمر
فأن كانا كافرين وامتدحهما الامام على فقد اضل الناس وذنب هذه الامة يتحمله الامام على وحده
فكيف يثني على الكافرين ويقتدى بهم بل ويزوجهم بناته ويسمى ابنائه وبناته على اسمائهم

الجواب:
اولا:
اثبت صحة رواية ان ابا بكر وعمر خير هذه الامة بسند معتبر عندنا ..
ثانيا:
تزويج بناته لم يثبت بل زوج عمر جنية .. او تزوجها غصبا ..
ثالثا:
الاسماء كانت لغيرهم ولم تكن اسماؤهم حكراعليهم وكانوا نكرات الى ان شهرتهم الدولة الاموية واعطتهمم قيمة خاصة ..



السؤال السادس:


6 / الخلفاء كانوا كفارا كما يعتقد الرافضة فكيف ايدهم الله وفتح على ايديهم البلاد وكان الاسلام عزيزا في عهدهم فما راى الناس اعز من الاسلام في عهد الشيخين ولم يرفع سيف على مسلم

..بينما رأينا انه في عهد المعصوم الذي جعل الله ولايته رحمة للناس تفرق الامة

وتقاتلها في مابينها ومارأى الناس الاسلام اذل كما حدث في عهده حتى طمع به الاعداء فاى رحمة حدثت
للامة من ولايته

الجواب:
كما ايد بريطانيا فصارت الدولة العظمى التي لا تغيب عنها الشمس وكماايدامريكا فصارت القطب الاوحد في العالم تقتل المسلمين في كل مكان ..
فاذا تخاذل المسلمون عن الحق فانه يغلب عليهم اهل الباطل ..



السؤال السابع:


7 / كتاب الكافي ...ثلاثون كتابا....ام خمسون كتابا...!!!

من نصدق؟..... !!

شيخ الرافضة الثقة عندهم حسين بن حيدر الكركي العاملي المتوفى سنة 1076
للهجرة
قال ان كتاب الكافي خمسون? كتابا بالاسانيد التي فيه لكل حديث متصل بالائمة
راجع روضات الجنات6/114

بينما نرى شيخهم الطوسي المتوفى سنة 360 للهجرة
يقول:كتاب الكافي مشتمل على ثلاثين? كتابا اخبرنا بجميع رواياته الشيخ..انتهى كلامه
راجع الفهرست ص 161

فهل زيد على الكافي للكليني في القرن الخامس
والقرن السادس...
والقرن السابع....
والقرن الثامن....
والقرن التاسع....
والقرن العاشر...
والقرن الحادي عشر....
عشرون كتابا؟؟؟؟؟
مع ان كل كتاب يضم عشرات الابواب....
وكل باب يشمل مجموعة من الاحاديث؟؟؟...
ماهذا الكذب الكثير!!!!!!!ماهذا الكذب الكثير....
هذا في أصح كتاب عند الشيعة !!
فهل الشيعة الآن يتعبدون الله بالروايات الأصلية أم الروايات المكذوبة المدسوسة !!!

الجواب:
ان النسخة التي عندنا فيها نفس الكتب التي ذكرها الطوسي الا ان الطوسي لم يذكر كتاب العشرة ولكن ذكره زميله ومعاصره النجاشي وليس فبها غير هذه الابواب فلا شان لنا بنسخة الخمسين بابا ..



السؤوال الثامن :


8 /.هل تنازل الحسن...بالخلافة...لمعاوية....كانت...لكافر...أم لمسلم مفضول...؟؟؟...

الجواب../...عبارة...عن ورطة...ومشكلة....لكل رافضي.....

-اما أن يقول عن معاوية ...إنه مسلم مفضول وهو لا يريد أن يصف معاوية بالإسلام....!!!!!...

-أو أن يصفه بالكفر وبذلك يكون الحسن الذي هو إمام معصوم لا يخطئ ودائما ملهم وموفق

يسلم الخلافة طواعية ودون قتال لشخص كافر....!!!! وهذا فيه قدح بالإمام !

الجواب:
ان الامام الحسن لم يتنازل عن الخلافة بل سالم وتركه على الكرسي لان مهمته الاولى التبليغ للحق والامارة لا تسوى عنده عفطة عنز كما ذكر الامام علي الا ان يقيم حقا او يدحض باطلا ..
كما سالم النبي اهل مكة وتركهم يحكمون مكة فان ذلك لا يعتبر تنازلا عن نبوته ..
وكما صالح الرسول ومحا اسمه من النبوة في وثيقة الحديبية وهو لا يعني تنازلا عن النبوة ..



السؤال التاسع:


9/.مطلوب...فقط...تعريف جامع مانع....((للامامة))؟؟؟...
وليس تعريفاً...((للامام))...!!!!...
وسبب طلبي للتعريف...

هو ان موضوع الامامة....
الذي كفّرت الرافضة بسببه ..اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم....
ليس.... لانهم... لم يقولوا لااله الا الله....
وليس.... لانهم ...لم يقيموا الصلاة....
وليس..... لانهم ....لم يؤتوا الزكاة....
وليس ......لانهم .....لم يصوموا شهر رمضان...
وليس...... لانهم .......لم يحجوا بيت الله الحرام....

بل كل.... ضجيج الرافضة...وصياحهم....ونياحهم.....على موضوع.."الامامة"....
فان.. قلنا..لهم..ان علي بن ابي طالب...رضي الله عنه....قد بايع...طواعية.. منه...ودون اكراه....
لابي بكر...وعمر....وعثمان.....رضي الله عنهم....واحداً...تلو الآخر...
وتنازل لهم.....بلا... ادنى...مقاتلة....او منازعة....

قال الرافضة....انما تنازل....عن"السلطة" و"الخلافة"...!!!!...

قلنا الحمد لله.....ما دام تنازل عن السلطة للخلفاء الثلاثة.....
فلماذا.....لاترضون بما رضي به علي بن ابي طالب.....من تنازله عن السلطة....
ويبطل بذلك....سبب....الردة.....الذي .....من اجله تم...تكفير....اصحاب رسول الله...

الاجابة:
الامام هو ولي الامر الذي اوجب الله طاعته بقوله {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً} (59) سورة النساء
فالامام هو ولي الامر الواجب طاعته من قبل الله سبحانه وتعالى ..
والامام علي لم يتنازل عن الخلافة بل ترك لهم الحكم ما دام ليس عنده جيش يدفعهم به عن استلاب حقه ولما حصل له جيش حارب معاوية وعائشة ..
والامام الحسن حارب اولا ولما خذله جيشه ترك الحرب وصالح ..
كما ترك الرسول اهل مكة يحكمونها ..




السؤال العاشر :
10/ هل يعقل...اِمامان...معصومان...ملهمان...متناقضان...!!!

*الامام المعصوم الاول...هو:..
- الحسن بن علي بن ابي طالب...رضي الله عنه....
كان بيده سلطة... وحكم... وتحت يده جيش ...وقوة...
وكان قد بايعه الناس بعد والده على الخلافة....
ومع ذلك تنازل عنها مختارا لمعاوية....
هذاالتصرف من قبل الحسن....
تصرف.. محمود... وصواب ....
و هو تصرف إمام ...ملهم... معصوم ...موفق ....
ومايتصرف الا بإرشادٍ..من... الله له....!!!!..
*الامام المعصوم الثاني...هو:..
- الحسين بن علي بن ابي طالب...رضي الله عنه....
لم يكن بيده سلطة... ولا قوة ....ولا جيش....
ولم يبايع بخلافة... ومع ذلك سعى لها سعياً....
وقاتل... من أجل أن يرفض البيعة .......حتى قتل.....
ومع ذلك فتصرفه ...
محمود..... وصواب..... وتصرف... إمام... ملهم ...معصوم ...
و ..موفق ..وما يتصرف الا بإرشادٍ من.... الله له..!!!!!...
و هذا يضعكم ايها الشيعة في موقف لا تحسدون عليه. لأنكم إن قلتم أنهما جميعا على حق جمعتم بين النقيضين وهذا القول يهدم أصولكم.

وإن قلتم ببطلان فعل الحسن لزمكم أن تقولوا ببطلان إمامته و بطلان إمامته يبطل إمامة أبيه و عصمته لأنه أوصى إليه و الإمام المعصوم لا يوصي إلا إلى إمام معصوم مثله حسب مذهبكم. و إن قلتم ببطلان فعل الحسين لزمكم أن تقولوا ببطلان إمامته و عصمته و بطلان إمامته و عصمته يبطل إمامة و عصمة جميع أبنائه و ذريته لأنه أصل إمامتهم وعن طريقه تسلسلت الإمامة. و إذا بطل الأصل بطل ما يتفرع عنه.
و هذا يضعكم ايها الشيعة في موقف لا تحسدون عليه. لأنكم إن قلتم أنهما جميعا على حق جمعتم بين النقيضين وهذا القول يهدم أصولكم.


الجواب:
كلاهما على حق :
لان لا تناقض ..
مع اختلاف الزمان
واختلاف المكان
واختلاف الفاعل
واختلاف الظروف

الا كالتناقض بين صلاة الحاضر وصلاة المسافر ..
والا من باب التناقض الذي يقول به الماركسيون حيث يقولون ان الذرة تحمل التناقض في داخلها ..

وقد اجبت عشرة :
واريد اجابة سؤال واحد
وهو ان تثبت لي ان بيعة ابي بكر ليست فلتة
وان بيعة عمر وعثمان ليستا مترتبتان على فلتة


السؤال الحادي عشر:

11/ هل يفتدي الوصيّ....نفسه بالنبيّ...!!!...

* يروي الروافض في كتبهم..
ان علي بن ابي طالب (رضي الله عنه....)

لما بات في فراش النبي( صلى الله عليه وسلم )...
قال: ...وأمرني ان اضطجع في مضجعه ....وأقيه بنفسي.....!!!!...

فاسرعت...... إلى ذلك مطيعاً له مسروراً.... لنفسي.... بأن اقتل دونه .....!!!!...
راجع... البحار، 38/169 .....

السؤال.....بعد ما سبق..... يقول....
ان تعرّض علي بن ابي طالب... للقتل....!!!!...
مفتدياً...الرسول الله صلى الله عليه وسلم...بنفسه....!!!!..
..يتصادم ويتعارض جداً...مع ..النصّ عليه بأنه الوصيّ بعد النبيّ صلى الله عليه وسلم...!!!!!....
فينغلق نفق الاثني عشرية....من بدايته....حتى نهايته ...فيكون سرداباً...كله...

الجواب:
اولا:
الامام هو افضل الخلق بعد رسول الله فادلة امامته تدل على انه هو الافضل بعد الرسول فلو قتل لكان الافضل بعده هو الامام ..
فالمسالة عندنا محلولة لان المقياس مقياس الهي وهو ان الافضل هو الاتقى والامام هو الافضل لا من تكون بيعته فلته ..
ثانيا:
الرسول ايضا بشر به الانبياء السابقون فهل ان النبي صلى الله عليه وآله لم يعرض نفسه للمهالك خلال الحروب ..
ثالثا:
ان تعريضه بنفسه للمهالك واخبار النبي له بانه الامام يكون من الاخبارات الالهية بان الله سيسلمه ليتسلم الخلافة بعد رسول الله ..




السؤال الثاني عشر:


12 / هل سجد الرسول صلى الله عليه وسلم...على التربة الحسينية..؟؟؟
سؤال...عفوي....يلهث بحثاً...عن اجابة...
* هل سجد الرسول صلى الله عليه وسلم...على التربة الحسينية..؟؟؟....

فان قال الرافضي...
نعم سجد الرسول صلى الله عليه وسلم...على تربة..الحسين.....!!..
قلنا له:... كذبت ورب الكعبة...!!!!..

وان قال الرافضي...
لم يسجد الرسول صلى الله عليه وسلم...على تربة الحسين....!!..
قلنا له:...اذا كان كذلك...فهل أنتم اهدى من الرسول سبيلا.....؟؟؟؟...

الجواب:
قيل لوهابي:
هل يجوز ان نقيم رثاء لرسول الله .
فقال:
لا يجوز لان الرسول لم يفعل ذلك طيلة حياته ..

فالرسول عندنا زار كربلاء وصلى فيها ..
وقبل مقتل الحسين لا تسمى تربة كربلاء تربة الامام الحسين عليه السلام ..
نعم سجد على الارض والتراب ونحن نسجد على الارض والتراب وسجد على الحصير ونحن نسجد على الحصير فمن اين لكم جواز السجود على السجاد الامريكي والموكيت البريطاني مثلا ..



السؤال الثالث عشر:

13 / الإئمة...
المعصومون...
الذين تؤمنون بهم بالنص....

وبدونهم يتبخر دينكم ...

..من أين أتى النص عليهم جميعاً..وبأسمائهم.. وبهذا الترتيب...؟؟!!

أين دليلكم من كتبكم....
وتفاسيركم.... جميعها....
قديماً وحديثاً....
على أن هؤلاء الأئمة .....
وبهذا الترتيب....
وبهذه الاسماء...
أنهم ذُكِروا من أبي السبطين...علي بن ابي طالب...الى...منتظر السرداب...
بحيث لا يمكن الطعن بهذه الروايات.....!!!!
ولا القول أنها جاءت من باب الخرافة.... والأساطير؟!...

هل تستطيعون أن تأتوا لنا بالنصوص.......
التي تثبت بأن هؤلاء هم الإئمة.....
المنصوص عليهم من المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم ؟! ....بأعيانهم...........وألقابهم...؟؟؟.

الجواب:
هذه بعض النصوص وهب اكثر من ان تحصى
- الامامة والتبصرة- ابن بابويه القمي ص 110 :
97 - سعد بن عبد الله ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن محمد بن أبي عمير ، عن عمر بن أذينة ، عن أبان بن أبي عياش ، عن سليم بن قيس الهلالي ، قال : سمعت عبد الله بن جعفر الطيار ، يقول : كنا عند معاوية والحسن والحسين عليهما السلام ، وعبد الله بن عباس ، وعمر بن أبي سلمة ، وأسامة بن زيد - فذكر حديثا جرى بينه وبينه ، أنه قال لمعاوية بن أبي سفيان - : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله ، يقول : إني أولى بالمؤمنين من أنفسهم . ثم أخي علي بن أبي طالب عليه السلام أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإذا استشهد ، فابني الحسن أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، ثم إبني الحسين أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، فإذا استشهد ، فابنه علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، وستدركه يا علي ، ثم ابنه محمد بن علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، وستدركه يا حسين ، ثم تكمله إثنى عشر إماما ، تسعة من ولد الحسين . قال عبد الله : ثم استشهدت الحسن والحسين صلوات الله عليهما ، وعبد الله بن عباس وعمر بن أبي سلمة وأسامة بن زيد ، فشهدوا لي عند معاوية . قال سليم بن قيس : وقد كنت سمعت ذلك من سلمان وأبي ذر والمقداد وأسامة بن زيد ، فحدثوني أنهم سمعوا ذلك من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ( 2 ) .
............................................................
- الخصال- الشيخ الصدوق ص 475 :
38 - حدثنا أبي رضي الله عنه قال : حدثنا سعد بن عبد الله بن أبي خلف قال : حدثني يعقوب بن يزيد ، عن حماد بن عيسى ، عن عبد الله بن مسكان ، عن أبان بن - تغلب ، عن سليم بن قيس الهلالي ، عن سلمان الفارسى رحمه الله قال : دخلت على النبي صلى الله عليه وآله وإذا الحسين عليه السلام على فخذيه وهو يقبل عينيه ويلثم فاه ، وهو يقول : أنت سيد ابن سيد ، أنت إمام ابن إمام أبو الأئمة ، أنت حجة ابن حجة أبو حجج تسعة من صلبك ، تاسعهم قائمهم .
............................................................
- رسالة في إمامة الأئمة الاثني عشر- الميرزا جواد التبريزي ص 4 :
الصحيحة الاولى : رواها الشيخ الكليني رحمه الله على بن إبراهيم عن محمد بن عيسى عن يونس ، وعلي بن محمد عن سهل بن زياد أبي سعيد عن محمد بن عيسى عن يونس ، عن ابن مسكان عن ابى بصير
قال : سألت ابا عبد الله عليه السلام عن قول الله عزوجل ( اطيعوا الله واطيعوا الرسول وأولي الامر منكم )
فقال : نزلت في على بن أبي طالب والحسن والحسين عليهم السلام .
فقلت : إن الناس يقولون فما باله لم يسم عليأ وأهل بيته في كتاب الله عزوجل ؟
فقال : قولوا لهم : إن رسول الله نزلت عليه الصلاة ولم يسم الله لهم ثلاثا ولا أربعا ، حتى كان رسول الله هو الذي فسر ذلك ونزلت الزكاة ولم يسم لهم من كل اربعين درهما درهم ، حتى كان رسول الله هو الذى فسر لهم ذلك ، ونزل الحج فلم يقل لهم طوفوا أسبوعا حتى كان رسول الله هو الذي فسر لهم ذلك ونزلت * ( أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الامر منكم ) * ونزلت في علي والحسن والحسين فقال رسول الله في علي ( من كنت مولاه فعلي مولاه ) ، فقال ( ص ) أوصيكم بكتاب الله وأهل بيتي فإني سألت الله ان لا يفرق بينهما حتى يوردهما علي الحوض فأعطاني ذلك ، وقال لا تعلموهم فهم أعلم منكم ، وقال إنهم بن يخرجوكم من باب هدى ولن يدخلوكم باب ضلالا . فلو سكت رسول فلم يبين من أهل بيته لادعاها ال فلان وأل فلان ، لكن الله أنزل في كتابه تصديقا لنبيه * ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) * فكان علي والحسن والحسين وفاطمة فأدخلهم رسول الله تحت الكساء في بيت أم سلمه ثم قال : اللهم ان لكل نبى أهلا وثقلا وهؤلاء أهلى وثقلي . فقالت أم سلمة : ألست من أهلك ؟ قال : إنك إلى خير ، ولكن هؤلاء أهلي وثقلي ، فلما قبض رسول الله كان على أولى الناس بالناس ، لكثرة ما بلغ فيه رسول الله وإقامته للناس وأخذه بيده ، فلما مضى علي لم يكن يستطيع علي - لم يكن ليفعل - أن يدخل محمد بن على ولا العباس بن على ولا واحدا من ولده . . إذن لقال الحسن والحسين إن الله تبارك وتعالى أنزل فينا كما أنزل فيك فأمر بطاعتنا كما امر بطاعتك ، وبلغ فينا رسول الله كما بلغ فيك ، وأذهب / صفحة 5 / عنا الرجس كما أذهبه عنك ، فلما مضى علي ، كان الحسن أولى بها لكبره فلما توفي لم يستطيع أن يدخل ولده ولم يكن ليفعل ذلك ، والله عزوجل يقول * ( وأولو الارحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله ) * فيجعلها في ولده . . إذن لقال الحسين أمر الله بطاعتي كما أمر بطاعتك وطاعة أبيك ، وبلغ في رسول الله كما بلغ فيك وفي ابيك وأذهب الله عني الرجس كما أذهب عنك وعن أبيك ، فلما صارت إلى الحسين لم يكن أحد من أهل بيته يستطيع ان يدعى عليه كما كان هو يدعي على أخيه وعلى أبيه ، لو أرادا أن يصرفا الامر عنه ، ولم يكونا ليفعلاه ، ثم صارت حين أفضت إلى الحسين فجرى تأويل هذه الآيه * ( وأولو الارحام بعضهم أولى ببعض في كلماب الله ) * ثم صارت من بعد الحسين لعلى بن الحسين ثم صارت من بعد علي بن الحسين إلى محمد بن على ، ثم قال . الرجس هو الشك ، والله لا نشك في ربنا أبدا ) الكافي 1 / 286 .
............................................................
- رسالة في إمامة الأئمة الاثني عشر- الميرزا جواد التبريزي ص 6 :
هذه الروايات : الصحيحة التى رواها الصدوق بإسناده عن عبد الله بن جندب عن موسى بن جعفر عليه السلام أنه قال : تقول في سجدة الشكر : اللهم إني أشهدك وأشهد ملائكتك وأنبيائك ورسلك وجميع خلقك أنك أنت الله ربي والاسلام ومحمدا نبيي وعليأ والحسن والحسين وعلي بن الحسين ومحمد بن علي وجعفر بن محمد وموسى بن جعفر وعلى بن موسى ومحمد بن علي وعلي بن محمد والحسن بن على والحجة بن الحسن أئمتئ بهم أتولى ومن أعدأئهم أتبرء . . ) الوسائل 7 / 15
............................................................
- رسالة في إمامة الأئمة الاثني عشر- الميرزا جواد التبريزي ص 6 :
والصحيحة الاخرى التى رواها الكليني عن عدة من اصحابنا عن احمد بن محمد البرقي عن أبى هاشم داود بن القاسم الجعفري عن أبي جعفر الثاني عليه السلام قال : اقبل أمير المؤمنين عليه السلام ومعه الحسن بن على وهو متكئ على يد سلمان فدخل المسجد الحرام فجلس ، إذ اقبل رجل حسن الهيئة واللباس ، فسلم على أمير المؤمنين ، فرد عليه السلام فجلس ، ثم قال : يا أمير المؤمنين أسألك عن ثلاث مسائل إن أخبرتني بهن علمت أن القوم ركبوا من أمرك ما قضى عليهم وإن ليسوا بمأمونين في دنياهم وأخرتهم ، وأن تكن الاخرى علمت أنك وهم شرع سواء ! فقال له أمير المؤمنين عليه السلام : سلني عما بدا لك . قال : أخبرني عن الرجل إذا نام أين تذهب روحه ؟ وعن الرجل كيف يذكر وينسى ؟ وعن الرجل كيف يشبه ولده الاعمام والاخوال ؟ . فالتفت أمير المؤمنين عليه السلام إلى الحسن ، فقال : يا أبا محمد أجبه ! قال : فأجابه الحسن . فقال الرجل أشهد أن لا إله إلا الله ولم أزل أشهدها ، وأشهد أن محمدا رسول الله ولم أزل أشهد بها ، وأشهد أنك وصي رسول الله والقائم بحجته - أشار إلى أمير المؤمنين - ولم ازل أشهد بها ، واشهد انك وصيه والقائم بحجته - أشار إلى الحسن - ، وأشهد أن الحسين بن على وصى أخيه والقائم بحجته بعده ، وأشهد على علي بن الحسين أنه القائم بأمر الحسين بعده ، وأشهد على محمد بن علي أنه القائم بأمر علي بن الحسين ، وأشهد على جعفر بن محمد أنه القائم بأمر محمد ، وأشهد على موسى أنه القاثم بأمر جعفر بن محمد ، واشهد على على بن موسى أنه القائم بأمر موسى بن جعفر ، واشهد على محمد بن على انه القائم بأمر على بن موسى ، واشهد على علي بن محمد انه القائم بأمر محمد بن على ، وأشهد على حسن بن على انه القائم بامر على بن محمد ، واشهد على رجل من ولد الحسن لا يكنى ولا يسمى حتى يظهر أمره فيملاها عدلا كما ملئت جورا ، والسلام عليك يا أمير المؤمنين ، ورحمة الله وبركاته ، ثم قام فمضى . فقال أمير المؤمنين : يا ابا محمد اتبعه ! فانظر أين يقصد ؟ فخرج الحسن بن على عليهما السلام ، فقال : ما كان إلا ان وضع رجله خارجا من المسجد فما دريت أين أخذ من أرض الله ، فرجعت إلى أمير المؤمنين فأعلمته ، فقال : يا أبا محمد أتعرفه ؟ قلت : الله ورسوله وأمير المؤمنين أعلم ، قال : هو الخضر ) الكافي 1 / 525 . * * *




السؤال الرابع عشر:


14 /
سؤال....
هذه مقدمته....
* الحسن رضي الله عنه...أبوه علي وأمه فاطمة..رضي الله عنهما...
والحسين رضي الله عنه...أبوه علي وأمه فاطمة..رضي الله عنهما...
* الحسن رضي الله عنه...من أهل البيت..(أهل الكساء)..
والحسين رضي الله عنه...من أهل البيت..(أهل الكساء)..
* الحسن رضي الله عنه...معصوم عندكم...
والحسين رضي الله عنه...معصوم عندكم...
* الحسن رضي الله عنه...امام ملهم..عنكم..
والحسين رضي الله عنه...امام ملهم عندكم..
* الحسن رضي الله عنه...سيد شباب اهل الجنة...
والحسين رضي الله عنه...سيد شباب اهل الجنة...
* الحسن رضي الله عنه ...أكبر ...!!!!..
والحسين رضي الله عنه ...أصغر...!!!!..
انقطعت الامامة...عن أولاد الحسن...!!!!..
استمرت الامامة...في أولاد الحسين... !!!!...
هل ...هناك.....جواب ....مريح ...ومقنع...يشفي ...ويكفي...في ازالة هذا الاشكال...؟؟؟؟؟؟...

الجواب:
ان الامام هو الافضل عند الله وهو الذي يختار وليس لنا الاعتراض ..
فالقضية ليست مجرد هوى بل نص عن الرسول صلى الله عليه وآله ..
وما اراكم اعترضتم على تنصيب معاوية لابنه يزيد اماما عليكم وتعترضون على تنصيب الحسين لولده زين العابدين وافضل الخلق بعده ..




السؤال الخامس عشر:


14 / لماذا صُرِفَ...علي بن ابي طالب...عن... اِمامة الناس ....بالصلوات الخمس ...!!!!..
في ايام... مرض... النبي صلى الله عليه وسلم .. ....الذي.... مات فيه.....!!!!..
...ولم يصلِّ...بالناس ...اِماماً....حتّى ...ولو... بصلاةٍ...واحدةٍ.....فقط.....؟؟؟؟؟...

الجواب:
بل كان هو الذي يصلي بالناس اذا غاب الرسول الا حينما ثقل الرسول ولم يتمكن من الابتعاد عنه استغلت الحزب الفرصة وارادوا ان يقدموا ابا بكر ولكن الرسول خرجا متوكئا فنحاه وصلى ..

- بحار الأنوار - العلامة المجلسي ج 82 ص 109 :
فدخل أبو بكر وعمر وأبو عبيدة ليلا المدينة ، ورسول الله ( صلى الله عليه وأله ) قد ثقل فأفاق بعض الافاقة فقال : لقد طرق ليلتنا هذه المدينة شر عظيم ، فقيل له : وما هو يا رسول الله ؟ فقال : إن الذين كانوا في جيش اسامة قد رجع منهم نفر يخالفون عن أمرى ، ألا إني إلى الله منهم برئ ، ويحكم نفذوا جيش اسامة ، فلم يزل يقول ذلك حتى قالها مرات كثيرة ، (((قال : وكان بلال مؤذن رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) يؤذن بالصلاة في كل وقت [ صلاة ] فان قدر على الخروج تحامل وخرج وصلى بالناس ، وإن هو لم يقدر على الخروج أمر علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) فصلى بالناس ،)))

فكان علي هو الذي يصلي بالناس دائما ..



السؤال السادس عشر.....


لماذا القائم.................في سردابه نائم...؟؟؟؟..
وقد مضي على القول بغيبته اكثر من ألف عام بل تزيد...!!!!!..
والسبب الذي من أجله اختفى عن الانظار........هو الذعر والخوف..!!!..
وقد أزال الرافضة اليوم ...كل أسباب الخوف والذعر....!!!!..
الجيش الجرار موجود...!!!!!...
والرافضة...بالملايين...!!!!...
والدعاء له بالفرج والمخرج...يعجعج في الفضاء...."عج"...."عج"....."عج"....!!!!!...
فلماذا القائم......نائم...؟؟؟؟

الجواب:
اولا:
المهدي ليس في السرداب بل هو مع الناس وان لم يعرفوا شخصه ..
ثانيا:
انتم ايضا تقولون بمهدي اخر الزمان فلماذا الى الان لم يخرج اليس في السنة من يعتمد عليه ..
مع انكم اكثر مالا وعددا ..




السؤال السابع عشر.....

سؤال....يجتثّ....الروافض....من أصولهم...!!!..
مقدمة السؤال....كالتالي..
صَحِبَ رسول الله صلى الله عليه وسلم ... ابا بكر الصديق معه ..في هجرته..!!!!!..
وبالمقابل ..
عرّض..علي بن ابي طالبٍ...للقتل في مبيته على فراشه...ليلة الهجرة...!!!!...
مع انه وصيّ النبيّ..من بعده ....!!!!...
وأبٌ للائمة الاثني عشر...!!!!!...
بل.. أوّل الاثني عشر...!!!!...
وبدونه....لايكون في الوجود....شيء....اسمه شيعة اثني عشرية...!!!..
السؤال....بكل....شفافية....
لماذا....لم يَصحَب الرسول صلى الله عليه وسلم.....معه وصيّه...عليّ بن ابي طالب...!!!!..
ويترك ابابكر الصديق....على فراشه....ليقتل...فهو ليس وصيّاً...ولااماماً...فلاخسارة من قتله..!؟

الجواب:
ومن قال لك انه صحبه ..
هو رآه في الطريق فخاف ان يبلغ عنه فاخذه معه ..
ولا شك ان ابابكر لوتركه سيفر ولن يقتل بل سيدلهم على مكان النبي ليسلم القتل فهو قد ترك النبي بين الكفار يوم احد وذهب لينجو بنفسه ..

فالنبي حكيم لا يمكن ان يضع الرجل الغير مناسب في هذاالموقع الخطر ..



السؤال الثامن عشر


18 / هل يدفع الملالي الخمس ؟

ولمن يدفعونه ؟

وهل يعطى فقراء آل البيت منه شيء!!!

الجواب:
نعم يدفعونه
ويوزعون نصف الخمس علىفقراء اهل البيت ويسمون هذا النصف حق السادة ..
وهو الذي ذكرته الاية {وَاعْلَمُواْ أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِن كُنتُمْ آمَنتُمْ بِاللّهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} (41) سورة الأنفال
ولاحظ ان ابا بكر قد منعهم حقهم ..
سنن ابي داوود
الخراج والامارة
2585 حدثنا عبيد الله بن عمر بن ميسرة حدثنا عبد الرحمن بن مهدي عن عبد الله بن المبارك عن يونس بن يزيد عن الزهري أخبرني سعيد بن المسيب أخبرني جبير بن مطعم أنه جاء هو وعثمان بن عفان يكلمان رسول الله صلى اللهم عليه وسلم فيما قسم من الخمس بين بني هاشم وبني المطلب فقلت يا رسول الله قسمت لإخواننا بني المطلب ولم تعطنا شيئا وقرابتنا وقرابتهم منك واحدة فقال النبي صلى اللهم عليه وسلم إنما بنو هاشم وبنو المطلب شيء واحد قال جبير ولم يقسم لبني عبد شمس ولا لبني نوفل من ذلك الخمس كما قسم لبني هاشم وبني المطلب قال وكان أبو بكر يقسم الخمس نحو قسم رسول الله صلى اللهم عليه وسلم (((غير أنه لم يكن يعطي قربى رسول الله صلى اللهم عليه وسلم ما كان النبي صلى اللهم عليه وسلم يعطيهم))) قال وكان عمر بن الخطاب يعطيهم منه وعثمان بعده.


السؤال التاسع عشر:

19 /مقدمة السؤال ....
لقد أجمع...أهل السنة والجماعة......والرافضة بجميع فرقها....قاطبة...

أن علي بن ابي طالب رضي الله عنه...شجاع...لايشق له غبار....
وأن علي بن ابي طالب رضي الله عنه....لايخاف في الله لومة لائم.....

وهذه الشجاعة...لم تنقطع لحظة واحدة....من بداية حياته....حتى قتل ..على يد ابن ملجم....

و الرافضة...تعلن ....أن علي بن ابي طالب...هو(الوصي بعد النبي)..بلافصل...

اللغز...يقول !!!

((هل توقفت شجاعة علي بن ابي طالب رضي الله عنه بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ..))
- حتى..بايع...ابا بكر الصديق...رضي الله عنه...؟؟؟
-..ثم بايع بعده مباشرة...الفاروق عمر بن الخطاب ...رضي الله عنه...؟؟؟
-..ثم بايع بعده مباشرة...ذا النورين عثمان بن عفان... رضي الله عنه...؟؟؟
هل عجز علي بن ابي طالب رضي الله عنه..(وحاشاه)..
أن.. يصعد منبر...رسول الله صلى الله عليه وسلم ...ولو مرة واحدة....يتيمة..
في خلافة...ابي بكر الصديق...رضي الله عنه...
أو..يصعد منبر...رسول الله صلى الله عليه وسلم ...ولو مرة واحدة....يتيمة..
في خلافة ...الفاروق ..عمر بن الخطاب ..رضي الله عنه...
أو..يصعد منبر...رسول الله صلى الله عليه وسلم ...ولو مرة واحدة....يتيمة..
في خلافة ...ذي النورين عثمان بن عفان..رضي الله عنه...
ويعلنها.....صرخة...مضريّة....قرشيّة....هاشميّة.....ويقول...
" أنا والوصي ....صاحب غدير خم....وأب الائمةٍ الاثني عشر...من بعدي...وانا أحدهم...
والله لاأترك وصية رسولي ونبيي طرفة عين... أو أقتل دونها..."...

هل يعجز ....فتى قريش.....صاحب ذي الفقار.....أن يقولها...ولو مرة...يتيمة...وحيدة...
أو يخرج....الى العراق....ويجيش الجيوش....في الكوفة والبصرة....ويأخذ حقه المغصوب..؟؟

كما فعل ابنه الحسين !! الذي بزعمكم أصبح أشجع من أبيه وأخيه !!!

الجواب:
نترك الجواب لعلي نفسه.

- علل الشرائع - الشيخ الصدوق ج 1 ص 150 :
12 - حدثنا محمد بن على ماجيلويه ، عن عمه محمد بن ابى القاسم ، عن احمد ابن أبى عبد الله البرقى ، عن ابيه عن ابن ابى عمير ، عن ابان بن عثمان ، عن أبان ابن تغلب عن عكرمة ، عن ابن عباس قال : ذكرت الخلافة عند أمير المؤمنين علي ابن ابى طالب " ع " فقال : أما والله لقد تقمصها ابن ابى قحافة أخوتيم وانه ليعلم ان محلي منها محل القطب من الرحى ينحدر عني السيل ولا يرقى الي الطير فسدلت دونها ثوبا وطويت عنها كشحها ، وطفقت ارتأى بين ان أصول بيد جذاءأو أصبر على طخية عمياء ، يشيب فيها الصغير ، ويهرم فيها الكبير ، ويكدح فيها مؤمن حتى يلقى ربه ، فرأيت ان الصبر على هاتا احجى ، فصبرت وفي العين قذى ، وفي الحلق شجى ، أرى تراثي نهبا ، حتى إذا مضى لسبيله فادلى بها لاخي عدي بعده ، فيا عجبا بينا هو يستقيلها في حياته إذ عقدها لآخر بعد وفاته فصيرها في حوزة خشناء يخشن مسها ويغلظ كلمها ، ويكثر العثار فيها والاعتذار منها فصاحبها كراكب الصعبة ان عنف بها حرن وان اسلس بها غسق ، فمنى الناس بتلون واعتراض وبلوا ، وهو مع هن وهن ، فصبرت على طول المدة وشدة المحنة حتى إذا مضى لسبيله جعلها في جماعة زعم انى منهم ، فيا لله وللشورى متى اعترض الريب في مع الاول منهم ، حتى صرت أقرن إلى هذه النظاير ، فمال رجل لضغنه واصغى آخر لصهره ، وقام ثالث القوم نافجا حضنيه بين نثيله ومعتلفه ، وقام معه بنو أبيه يخضمون مال الله خضم الابل نبت الربيع ، حتى اجهز عليه ، عمله ، وكبت به مطيته ، فما راعني إلا والناس إلي كعرف الضبع قد انثالوا علي من كل جانب حتى لقد وطئ الحسنان ، وشق عطفاي ، حتى إذا نهضت بالامر نكثت طائفة وفسقت اخرى ، ومرق آخرون كأنهم لم يسمعوا الله تبارك وتعالى يقول : ( تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الارض ولا فسادا والعاقبة للمتقين ) بلى والله لقد سمعوها ووعوها لكنهم احلولت الدنيا في اعينهم ، وراقهم زبرجها أما والذي فلق الحبة وبرأ النسمة لولا حضور الحاضر وقيام الحجة بوجود الناصر وما أخذ الله على العلماء ألا يقروا على كظة ظالم ، ولا سغب مظلوم ، لالقيت حبلها على غاربها ولسقيت آخرها بكأس أولها ولالفيتم دنياكم هذه عندي أزهد من عفطة عنز . قال : وناوله رجل من أهل السواد كتابا فقطع كلامه وتناول الكتاب ، فقلت يا أمير المؤمنين لو أطردت مقالتك إلى حيث بلغت ، فقال : هيهات هيهات يابن عباس ، تلك شقشقة هدرت ثم قرت . قال ابن عباس : فما أسفت على كلام قط كأسفي على كلام أمير المؤمنين عليه السلام إذ لم يبلغ به حيث أراد .

واعتقد ان الجواب واضح لمن القى السمع وهو شهيد ..



السؤال العشرون:


20 / لغز .. مغلف بالكساء..........للرافضة..!!!
مقدمة اللغز ....

حديث الكساء.....
شمل خمسة أنفس من بيت « علي » - رضي الله عنه - بالتطهير ،...
لغز الكساء...يقول:.....

ما هو الدليل على إدخال غيرهم في التطهير والعصمة ؟....

الجواب:
ان الخمسة اخبروا بتطهير البقية فصدقناهم فالطاهر لا يكذب ..



السؤال الحادي و العشرون :


21 / يروى عن الامام الصادق مؤسس المذهب الجعفري قوله مفتخرا :

( اولدني ابو بكر مرتين) !!

فهو ينتهي نسبه الى ابي بكر عن طريقين....

الاول عن طريق والدته فاطمة بنت قاسم بن ابي بكر

والثاني عن طريق جدته اسماء بنت عبد الرحمن بن ابي بكر التي هي ام فاطمة بنت قاسم بن محمد بن ابي بكر...

ويروي علماء الشيعة روايات عن الصادق في تجريح هذا الجد لا تعد ولا تحصى...

السؤال كيف يفتخر الصادق بجده من جهة ويطعن فيه من جهة اخرى ؟؟؟ان هذا الكلام قد يصدر من السوقي الجاهل ولكن ليس من امام يعتبره الشيعة افقه واتقى اهل عصره وزمانه ؟؟؟؟

الجواب:
لا باس بالاتيان بسند الرواية وباقي متنها ليتضح الاشكال ..
ولنيرى ان المقام مقام افتخار او شيء اخر ..





 
رابط المقال:http://www.ansarweb.net/artman2/publish/5/article_341.php


شبكة أنصار الصحابة المنتجبين
www.Ansarweb.net