عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

       آية المباهلة

       آية المودة

       آية الولاية

       ابن تيمية

       أبو بكر

       أبو حنيفة

       أبو طالب (ع)

       أبو هريرة

       الاجتهاد و التقليد

       إحسان إلهي ظهير

       أحمد الكاتب

       أحمد بن حنبل

       الارتداد

       استعارة الفروج

       الإسراء و المعراج

       الإسماعيلية

       أصول الدين وفروعه

       أعلام

       إقامة الحسينيات

       الإلهيات

       الإمامة

       الإمام علي (ع)

       الإمام الحسن (ع)

       الإمام الحسين (ع)

       الإمام السجاد (ع)

       الإمام الباقر (ع)

       الإمام الصادق (ع)

       الإمام الكاظم (ع)

       الإمام الرضا (ع)

       الإمام الجواد (ع)

       الإمام الهادي (ع)

       الإمام العسكري (ع)

       الإمام المهدي (عج)

       أهل البيت (ع)

       أمهات المؤمنين

       أهل السنة

       أهل الكتاب

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » الألف » أبو حنيفة

آخر تعديل: 30/04/2011 - 12:40 ص

 تحريف تحقيقي شنيع ! في كتاب السنة لعبدالله بن أحمد (وصف أبي حنيفة بالبعر) !
  كتبه: مرآة التواريخ | 5:28 ص | 28/04/2011

 

بسمه تبارك وتعالى

كنتُ أتصفح في هذا الكتاب ..
ولأول وهلة رأيت هذا التحريف الشنيع جداً !!
ولا أدري كيف وقع فيه المحقق الدكتور ! السلفي محمد بن سعيد القحطاني !

ولا أظنه كان متعمداً فيه .. لأن السلفية والمجسمة يستهويهم الطعن في أبي حنيفة جداً ، بل رأيت محقق الكتاب الدكتور القحطاني يحمد ربه على أن وجد الفصل المتعلق بالطعن بأبي حنيفة في نسخته الخطية التي اعتمدها في طبعته حيث كانت النسخ المطبوعة قبله خالية منها ( بسبب حذف هذا الفصل برمته) !.

ولكن الذي أثار استغرابي كيف لم يلتفت سماحة الدكتور !! لهذا التحريف - أو التصحيف - الشنيع ، الذي لا يراد معه - لوضوحه - لمراجعة مصادر أخرى للتحقيق ، فكيف إن كان نفس النص منقول في تاريخ بغداد للخطيب البغدادي ؟!

على كل حال أترككم مع النص




وجاء أيضاً محرفا في نسخة المكتبة الشاملة لنفس الكتاب :
230 - حَدَّثَنِي مُهَنَّا بْنُ يَحْيَى الشَّامِيُّ، سَمِعْتُ أَحْمَدَ بْنَ حَنْبَلٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَقُولُ: مَا قَوْلُ أَبِي حَنِيفَةَ وَعِنْدِي وَالْبُعْدُ إِلَّا سَوَاءً.
[السنة لعبد الله بن أحمد 1/ 181].

وإن كان تم التعديل في كلمة (الاسواء) إلى ( إِلَّا سَوَاءً) بإدخال فراغ بين (إلا) و (سواء) وهو صحيح ، لكن يبقى النص غير مفهوم !


علماً أن النص جاء على الصحة في تاريخ بغداد بنفس السند من عبدالله إلى أبيه ..
قال الخطيب في تاريخه ج13-ص413 :

( أخبرنا ابن رزق ، حدثنا أحمد بن سلمان الفقيه المعروف بالنجاد ، حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثنا مهنى بن يحيى قال : سمعت أحمد ابن حنبل يقول : ما قول أبي حنيفة والبعر عندي إلا سواء )


ملاحظة : تم تقديم وتأخير في كلمتي (والبعر عندي) ولا يضر بالمعنى .


لكن الأهم ..... هو وصف الإمام أحمد لأبي حنيفة بهذا الوصف !!!!!!!

مرآة التواريخ ،،،






حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر