عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

       آية المباهلة

       آية المودة

       آية الولاية

       ابن تيمية

       أبو بكر

       أبو حنيفة

       أبو طالب (ع)

       أبو هريرة

       الاجتهاد و التقليد

       إحسان إلهي ظهير

       أحمد الكاتب

       أحمد بن حنبل

       الارتداد

       استعارة الفروج

       الإسراء و المعراج

       الإسماعيلية

       أصول الدين وفروعه

       أعلام

       إقامة الحسينيات

       الإلهيات

       الإمامة

       الإمام علي (ع)

       الإمام الحسن (ع)

       الإمام الحسين (ع)

       الإمام السجاد (ع)

       الإمام الباقر (ع)

       الإمام الصادق (ع)

       الإمام الكاظم (ع)

       الإمام الرضا (ع)

       الإمام الجواد (ع)

       الإمام الهادي (ع)

       الإمام العسكري (ع)

       الإمام المهدي (عج)

       أهل البيت (ع)

       أمهات المؤمنين

       أهل السنة

       أهل الكتاب

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » الألف » أعلام

آخر تعديل: 21/02/2012 - 3:29 ص

 سني منصف : براءة ابن العلقمي من التآمر لإسقاط بغداد
  كتبه: أنصار الصحابة | 12:05 ص | 20/02/2012

 

براءة ابن العلقمي من التآمر لإسقاط بغداد

 

بسم الله الرحمن الرحيم

تهمة التآمر مع المغول لاسقاط بغداد تهمة زائفة طالما دندن حولها التكفيريون والوهابييون ضد أتباع أهل البيت عليهم السلام ، وهذا هو دينهم وديدنهم ، الكذب والافتراء وترويج التهم المزورة ، ولكن الباحث المنصف سيكشف زيف دعاواهم 

، قال المحقق السني الدكتور مختار جبلي في تحقيقه لكتاب شرح الآيات البينات ، والتي طبعته دار صادر في بيروت ، قال متحدثا عن ابن العلقمي وابن أبي الحديد المعتزلي :

 

(( يذهب بعض الكتاب العرب – قدامي ومعاصرين – إلى تجريم ابن العلقمي وتحميله تبعية سقوط بغداد على يد هولاغو المغولي سنة 656 هـ / 1258 م ، ومنهم من يذهب إلى أبعد من ذلك فلا يقتصر على اتهام الوزير فحسب بل يلحق نفس التهمة بصديقه ابن أبي الحديد (انظر : الملاح ، تشريح شرح نهج البلاغة : 2،5،36) ، غير اننا خصصنا لهذا الموضوع فصلا مبسطا في دراستنا حول ابن أبي الحديد وشرحه لنهج البلاغة ، فتبين لنا بعد تحليل عميق للظروف التي رافقت الاحتلال المغولي ، براءة الوزيـر وصاحـبه ، ولعل تلك التهم الواهية كانت من بنات أفكار خصوم ابن العلقمي والحاقدين عليه ، خاصة منهم قائدي الجيوش العباسية : الدوادار الصغير مجاهد الدين آيبك ، وشرف الدين الشرابي . ))

 

المصدر : شرح الآيات البينات ، ابن أبي الحديد المعتزلي ، تحقيق الدكتور مختار جبلي ، ص 15 ، ط دار صادر في بيروت .

 

 





حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر