عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

       آية المباهلة

       آية المودة

       آية الولاية

       ابن تيمية

       أبو بكر

       أبو حنيفة

       أبو طالب (ع)

       أبو هريرة

       الاجتهاد و التقليد

       إحسان إلهي ظهير

       أحمد الكاتب

       أحمد بن حنبل

       الارتداد

       استعارة الفروج

       الإسراء و المعراج

       الإسماعيلية

       أصول الدين وفروعه

       أعلام

       إقامة الحسينيات

       الإلهيات

       الإمامة

       الإمام علي (ع)

       الإمام الحسن (ع)

       الإمام الحسين (ع)

       الإمام السجاد (ع)

       الإمام الباقر (ع)

       الإمام الصادق (ع)

       الإمام الكاظم (ع)

       الإمام الرضا (ع)

       الإمام الجواد (ع)

       الإمام الهادي (ع)

       الإمام العسكري (ع)

       الإمام المهدي (عج)

       أهل البيت (ع)

       أمهات المؤمنين

       أهل السنة

       أهل الكتاب

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » الألف » الإمام الحسين (ع)

آخر تعديل: 12/11/2015 - 6:20 م

 زيارة عاشوراء وسندها
  كتبه: من إجابات سماحة آية الله العظمى السيد محمود هاشمي شاهرودي | 6:11 م | 12/11/2015

 

بسم الله الرحمن الرحيم

زيارة عاشوراء وسندها

 

سؤال موجه لسماحة آية الله المرجع الديني السيد محمود هاشمي الشاهرودي ، من مراجع التقليد في قم المقدسة .

 

السؤال 1551 : كثرت في الآونة الأخيرة ردود فعل حول زيارة عاشوراء المشهورة ، فما رأيكم في سند الزيارة ؟

وهل اللعن الوارد في آخر الزيارة (مائة مرة) من أصل الزيارة ومنطوق المعصوم أم لا ؟

 

الجواب :

 

زيارة عاشوراء مروية في كتاب كامل الزيارات لابن قولويه بسند صحيح ، وهي مطابقة مع الزيارة المنقولة في كتب الزيارات تقريبا ، وفيها بعد اللعن والسلام مائة مرة : (اللهم خص أنت أول ظالم ظلم آل نبيك باللعن ثم العن أعداء آل محمد من الأولين والآخرين ، اللهم العن يزيد وأباه والعن عبيد الله بن زياد وآل مروان وبني أمية قاطبة إلى يوم القيامة)

وهذا إجمال نفس المضمون الموجود في كتب الزيارات الأخرى ، على أن ما جاء في زيارة عاشوراء من السلام ولعن قاتليه وأعداء أهل البيت عليهم السلام أمر مسلم لا يحتاج إلى سند .

 

كتاب الصراط أجوبة الاستفتاءات ، ص 425 ، ط الأولى ، 1435 هـ .




حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر