عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

       آية المباهلة

       آية المودة

       آية الولاية

       ابن تيمية

       أبو بكر

       أبو حنيفة

       أبو طالب (ع)

       أبو هريرة

       الاجتهاد و التقليد

       إحسان إلهي ظهير

       أحمد الكاتب

       أحمد بن حنبل

       الارتداد

       استعارة الفروج

       الإسراء و المعراج

       الإسماعيلية

       أصول الدين وفروعه

       أعلام

       إقامة الحسينيات

       الإلهيات

       الإمامة

       الإمام علي (ع)

       الإمام الحسن (ع)

       الإمام الحسين (ع)

       الإمام السجاد (ع)

       الإمام الباقر (ع)

       الإمام الصادق (ع)

       الإمام الكاظم (ع)

       الإمام الرضا (ع)

       الإمام الجواد (ع)

       الإمام الهادي (ع)

       الإمام العسكري (ع)

       الإمام المهدي (عج)

       أهل البيت (ع)

       أمهات المؤمنين

       أهل السنة

       أهل الكتاب

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » الألف » الإمام السجاد (ع)

آخر تعديل: 20/07/2009 - 4:12 ص

 أنا ابن مكة ومنى
  كتبه: مركز الأبحاث العقائدية | 9:14 ص | 30/11/2004

 

سؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما معنى كلام الامام زين العابدين عليه السلام : (( انا ابن مكة ومنى , انا ابن زمزم وصفا )) ؟

وشكراً .

جواب:

الأخ علي المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الامام زين العابدين (ع) هو من فرع تلك الشجرة الطاهرة ومن سلالة الانبياء والاوصياء , وهنا يشير الامام (ع) الى أهم المعالم الاسلامية التي هي : ( مكة .. ومنى .. وزمزم .. والصفا ) , وهذه هي المقدسات للمسلمين , ولما عبر عن كونه ابنها , فهو يريد أن يشير الى أنه المصداق الاكمل لها , فهي معالم صامتة , والامام حجة الله الناطق , كما أن القرآن الكتاب الصامت والامام هو الكتاب الناطق , فأشار الامام (ع) بعباراته هذه وفي جمع من الناس الذين كانوا يتصورون أنهم خوارج , فبين أنه هو الأصل لهذه المعالم التي يقدسها المسلمون , ليعرف شخصه لهم ومن هو , وبذلك فاق اهل الشام من غفلتهم وعرفوا أنهم ليسوا بخوارج .

ودمتم في رعاية الله
مركز الأبحاث العقائدية



حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر