عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

       آية المباهلة

       آية المودة

       آية الولاية

       ابن تيمية

       أبو بكر

       أبو حنيفة

       أبو طالب (ع)

       أبو هريرة

       الاجتهاد و التقليد

       إحسان إلهي ظهير

       أحمد الكاتب

       أحمد بن حنبل

       الارتداد

       استعارة الفروج

       الإسراء و المعراج

       الإسماعيلية

       أصول الدين وفروعه

       أعلام

       إقامة الحسينيات

       الإلهيات

       الإمامة

       الإمام علي (ع)

       الإمام الحسن (ع)

       الإمام الحسين (ع)

       الإمام السجاد (ع)

       الإمام الباقر (ع)

       الإمام الصادق (ع)

       الإمام الكاظم (ع)

       الإمام الرضا (ع)

       الإمام الجواد (ع)

       الإمام الهادي (ع)

       الإمام العسكري (ع)

       الإمام المهدي (عج)

       أهل البيت (ع)

       أمهات المؤمنين

       أهل السنة

       أهل الكتاب

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » الألف » الإمام علي (ع)

آخر تعديل: 3/09/2010 - 3:04 م

 كانت((مـلّـة)) عثمان غير((ملة)) علي (ع) - قاله معاوية - باعتراف ابن تيمية‍...!
  كتبه: مرآة التواريخ | 3:25 ص | 30/08/2010

 

بسم الله الرحمن الرحيم

مجموع الفتاوى لابن تيمية ج3 / 415
http://arabic.islamicweb.com/Books/t...ok=381&id=1306

قال ابن تيمية :
فصل :
وكذلك التفريق بين الأمة وامتحانها بما لم يأمرالله به ولا رسوله ، مثل أن يقال للرجل : أنت شكيلي ، أو قرفندي .

فإن هذه أسماء باطلة ، ماأنزل الله بها من سلطان ، وليس في كتاب الله ، ولا سنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، ولا فيالآثار المعروفة عن سلف الأئمة ، لا شكيلي ، ولا قرفندي .

والواجب على المسلم إذا سئل عنذلك ، أن يقول : لا أنا شكيلي ، ولا قرفندي ، بل أنا مسلم ، متبع لكتاب الله ، وسنة رسوله.

وقد روينا عن معاوية بن أبي سفيان ، أنه سأل عبدالله بن عباس رضي الله عنهما ، فقال: أنت على مِلَّة علي ، أو مِلَّة عثمان ؟!!.

فقال : لست على ملة علي ، ولا على ملة عثمان ، بل أنا على ملة رسول الله .

وكذلك كان كل من السلف يقولون : كل هذه الأهواء في النار .

ويقول أحدهم: ما أبالي أي النعمتين أعظم على أن هداني الله للإسلام ، أو أن جنبني هذه الأهواء ، والله تعالى قد سمانا في القرآن المسلمين المؤمنين عباد الله ، فلا نعدل عن الأسماءالتي سمانا الله بها إلى أسماء أحدثها قوم وسموها هم وآباؤهم ، ما أنزل الله بها منسلطان. انتهى




مرآة التواريخ / هل يحتاج النص إلى تعليق ؟!!




حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر