عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

       آية المباهلة

       آية المودة

       آية الولاية

       ابن تيمية

       أبو بكر

       أبو حنيفة

       أبو طالب (ع)

       أبو هريرة

       الاجتهاد و التقليد

       إحسان إلهي ظهير

       أحمد الكاتب

       أحمد بن حنبل

       الارتداد

       استعارة الفروج

       الإسراء و المعراج

       الإسماعيلية

       أصول الدين وفروعه

       أعلام

       إقامة الحسينيات

       الإلهيات

       الإمامة

       الإمام علي (ع)

       الإمام الحسن (ع)

       الإمام الحسين (ع)

       الإمام السجاد (ع)

       الإمام الباقر (ع)

       الإمام الصادق (ع)

       الإمام الكاظم (ع)

       الإمام الرضا (ع)

       الإمام الجواد (ع)

       الإمام الهادي (ع)

       الإمام العسكري (ع)

       الإمام المهدي (عج)

       أهل البيت (ع)

       أمهات المؤمنين

       أهل السنة

       أهل الكتاب

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » الألف » الإمام علي (ع)

آخر تعديل: 12/11/2011 - 11:26 م

 لماذا سمى الإمام علي [عليه السلام] أولاده بمثل أسمائهم؟!
  كتبه: العلامة المحقق السيد جعفر مرتضى العاملي | 9:01 م | 27/10/2011

 

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد

من كتاب

مختصر مفيد  

أسئلة وأجوبة في الدين والعقيدة الطبعة الأولى 1423 ـ 2002 المركز الإسلامي للدراسات الجزء الرابع عشر ص100 إالى ص102

 

السؤال ( 203 )

لماذا سمى الإمام علي [عليه السلام] أولاده بمثل أسمائهم؟!

 

بسمه تعالى

لماذا سمى الإمام علي [عليه السلام] أولاده باسم أبي بكر، وعمر، وعثمان، ألا يدل ذلك على كمال محبته لهم؟! وعلى كمال الانسجام فيما بينه وبينهم.. وعلى بطلان ما يدّعيه الشيعة عليه، من أنه كان له رأي سلبي تجاههم؟! بسبب ما يزعمونه من اعتدائهم على بيته أو زوجته، وغصب الخلافة منه؟!..

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

وبعد..

فإننا نجيب على سؤالكم هذا بما يلي:

أولاً: إن تسمية إنسان ولده باسم شخص لا تكشف عن محبته لذلك الشخص، إلا إذا ثبت بالتصريح منه أن السبب في تسميته له باسمه، هو حبه له، ولا شيء غير ذلك..

أو أن يخبرنا بذلك علام الغيوب، والمطلع على الأسرار والسرائر، وعلى خفيات الضمائر..

ثانياً: إنه قد يكون السبب في التسمية باسمٍ ما، هو استلطاف ذلك الاسم، وإن لم يكن يعرف من يفعل ذلك، أن أحداً قد سُمِّي به أصلاً، والأسباب والدوافع تختلف باختلاف الأشخاص وحالاتهم، وما يفكرون به، وما يعرض لهم..

ثالثاً: إن هذه الأسماء ليست حكراً على هؤلاء الأشخاص، فقد ذكر لنا التاريخ المكتوب أسماء كثيرين من الصحابة كانت لهم هذه الأسماء.. وقد كان فيهم من يحبهم الإمام علي [عليه السلام]، ويهتم بهم..

مثل عمر بن أبي سلمة ربيب الرسول [صلى الله عليه وآله]، وقد شهد مع الإمام علي [عليه السلام]، حرب الجمل واستعمله [عليه السلام]على البحرين، وعلى فارس، وكان من الذين يثق فيهم الإمام علي [عليه السلام]، ويحبهم.. بل ما أكثر اسم عمر فيما بين الصحابة، وكذلك الحال بالنسبة لغيره من الأسماء ( 1 ) ..

رابعاً: قد ورد أن الإمام علياً [عليه السلام]، قد قال عن سبب تسميته ولده باسم عثمان: إنما سميته باسم أخي عثمان بن مظعون ( 2 ) ..

وأما اسم أبي بكر، فلم يسم الإمام علي [عليه السلام]، ولده بهذا الاسم، بل كانت هذه كنية لمحمد الأصغر.

وليس ثمة ما يدل على أن الإمام علياً [عليه السلام]، هو الذي كناه بها.

أما التسمية بعمر فلعلها كانت لأجل عمر بن أبي سلمة أو غيره،

حسبما أشرنا إليه..

خامساً: وأخيراً، فإن كثيراً من النساء اللواتي يرزقن أولاداً يرغبن في تسمية أبنائهن باسم بعض من يعز عليهن، كالأب، أو الأخ، أو الجد.. أو ما إلى ذلك.. فلعل تسمية بعض أولاده [عليه السلام]، قد جاءت استجابة لرغبة كهذه..

وعلى كل حال.. فإن على من يدّعي سبباً بعينه أن يأتي بالنص المثبت لما يدّعيه..

والحمد لله رب العالمين

ـــــــــــــــ

( 1 ) راجع الإصابة للعسقلاني، وأسد الغابة لابن الأثير، والاستيعاب لأبي عمر بن عبد البر، وغير ذلك.

( 2 ) قاموس الرجال ج6 ص287 عن أبي الفرج.





حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر