عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

       آية المباهلة

       آية المودة

       آية الولاية

       ابن تيمية

       أبو بكر

       أبو حنيفة

       أبو طالب (ع)

       أبو هريرة

       الاجتهاد و التقليد

       إحسان إلهي ظهير

       أحمد الكاتب

       أحمد بن حنبل

       الارتداد

       استعارة الفروج

       الإسراء و المعراج

       الإسماعيلية

       أصول الدين وفروعه

       أعلام

       إقامة الحسينيات

       الإلهيات

       الإمامة

       الإمام علي (ع)

       الإمام الحسن (ع)

       الإمام الحسين (ع)

       الإمام السجاد (ع)

       الإمام الباقر (ع)

       الإمام الصادق (ع)

       الإمام الكاظم (ع)

       الإمام الرضا (ع)

       الإمام الجواد (ع)

       الإمام الهادي (ع)

       الإمام العسكري (ع)

       الإمام المهدي (عج)

       أهل البيت (ع)

       أمهات المؤمنين

       أهل السنة

       أهل الكتاب

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » الألف » الإمام علي (ع)

آخر تعديل: 5/02/2012 - 9:35 م

 لماذا كان الزبير ومن معه يرغب في قتل الوصي ؟!
  كتبه: أسد الله الغالب | 8:58 م | 1/02/2012

 

بسم الله الرحمن الرحيم

لماذا كان الزبير ومن معه يرغب في قتل الوصي ؟!
مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف : أحمد بن حنبل أبو عبدالله الشيباني الناشر : مؤسسة قرطبة – القاهرة عدد الأجزاء : 6 الأحاديث مذيلة بأحكام شعيب الأرنؤوط عليها (1/ 167)ح 1433 - حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا إسماعيل ثنا أيوب عن الحسن قال قال رجل للزبير : ألا أقتل لك عليا قال كيف تقتله قال أفتك به قال لا قال رسول الله صلى الله عليه و سلم الإيمان قيد الفتك لا يفتك مؤمن تعليق شعيب الأرنؤوط : صحيح رجاله ثقات رجال الشيخين ).
مسند الإمام أحمد بن حنبل (1/ 166)ح 1426 - حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا عفان ثنا مبارك ثنا الحسن قال جاء رجل إلى الزبير بن العوام فقال أقتل لك عليا قال لا وكيف تقتله ومعه الجنود قال الحق به فافتك به قال لا إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إن الإيمان قيد الفتك لا يفتك مؤمن تعليق شعيب الأرنؤوط : صحيح رجاله ثقات رجال الشيخين غير المبارك بن فضالة
1427 - حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا يزيد بن هارون أنبأنا مبارك بن فضالة ثنا الحسن قال : أتى رجل الزبير بن العوام فقال ألا أقتل لك عليا قال وكيف تستطيع قتله ومعه الناس فذكر معناه)(1).
علق العلامة أحمد شاكر على الحديث لما حقق مسند الإمام أحمد ج 3 ص 19 ( إسناده صحيح ) وج 3 ص 21 ( إسناده صحيح )
توثيق للحديث من موقع السنة والسلفية :
http://www.dorar.net/enc/hadith?skey...&degree_cat0=1
للتوسع هنا من موقع المكتبة الشاملة :
http://islamport.com/cgi-bin/1/searc...m_cat%5B%5D=-1

وقد كفاني أستاذي العزيز جابر المحمدي التعليق على الحديث بقوله :( قلتُ : هذا النص يكشف عن ان النزاع كان مع الامام علي عليه السلام بالأساس . وأنّهم كانوا يريدون قتله قبل بداية الحرب لولا وجود الجنود معه .ولذلك جاء هذا اللعين وتجرّأ بمثل هذا الكلام أمام الزبير .!!وإلا لكان مِنَ المُفترض أن يكون جواب الزُبير على ذلك الرجل بالانتهار والزجر الشديد . بل مُعاقبته أشدّ المُعاقبة ، لانّهم خرجوا يُريدون طلب الاصلاح وهذا يريد قتل خليفة المسلمين !!).
أقول ـ أسد الله الغالب ـ في الحديث دلالة صريحة على أن الصحابة لم يفهم من الآيات الشريفة التي يزعم السلفية أنها تفيد عدالة الصحابة وإلا كيف استباحوا دم الوصي ؟! واستجازوا القتال والقتل ؟! وأين مصداق رحماء بينهم هل هي واقعة الجمل والنهروان وصفين ...؟! النبي الأعظم ـ صلى الله عليه وآله وسلم يقول للإمام علي عليه السلام ـ ( لا يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق ) فكيف بمن يقاتله ويسعى حريصا على قتله ؟
ـــــــــ الهامش ـــــــــــــ
1ـ الإيمان المؤلف : محمد بن يحيى بن أبي عمر العدني الناشر : الدار السلفية – الكويت الطبعة الأولى ، 1407 تحقيق : حمد بن حمدي الجابري الحربي عدد الأجزاء : 1 (ص: 150) 56 - باب لا يفتك مؤمن ح 81 - أخبرنا محمد قال أخبرنا أبو احمد قال حدثنا محمد قال حدثنا عبد الوهاب عن أيوب عن الحسن أن رجلا قال للزبير ألا أقتل لك عليا قال كيف تقتله قال أغتاله فقال إني سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول الإيمان قيد الفتك لا يفتك مؤمن ).
إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة المؤلف : أحمد بن أبي بكر بن إسماعيل البوصيري المصدر : ملتقى أهل الحديث أعده للمكتبة الشاملة : موقع مكتبة المسجد النبوي الشريف
http://www.mktaba.org (1/ 22) 19- باب لا يفتك مؤمن [108/1] قال محمد بن يحيى بن أبي عمر: ثنا عبد الوهاب الثقفي، عن أيوب، عن الحسن: (أن رجلًا قال للزبير: ألا أقتل لك عليًّا؟ قال: كيف تقتله؟ قال: أغتاله. قال: لا، إني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: الإيمان قيد الفتك، لا يفتك مؤمن. [108/2] قال: وثنا عبدالحميد، عن ابن جريج، عن أبي بكر، عن الحسن قال: قال رجل للزبير: أقتل عليًّا؟ قال: وكيف تقتله؟ قال: أكون معه ثم أتحول فأقتله. قال: لا، ولكن ائته من قبل وجهه. (قال: لا) إني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: قيد الفتك الإيمان، لا يفتك مؤمن. [108/3] رواه أبوبكر بن أبي شيبة: ثنا أبوأسامة، عن عوف، عن الحسن، عن الزبير سمعت وسول الله ... فذكره. [108/4] ورواه أحمد بن منيع: ثنا يزيد، ثنا مبارك بن فضالة، عن الحسن قال: "قال رجل للزبير... " فذكره. [108/5]ورواه أحمد بن حنبل: ثنا عفان ويزيد بن هارون قالا: ثنا المبارك بن فضالة، ثنا الحسن... فذكره. هذا حديث رجاله ثقات.الفتك: قتل الرجل غفلة وغرة.
البيان والتعريف في أسباب ورود الحديث الشريف تأليف ابن حمزه الحسيني الحنفي الدمشقي (1/ 293) ح( 879 ) الإيمان قيد الفتك لا يفتك مؤمن أخرجه البخاري في التاريخ الكبير وأبو داود والحاكم عن أبي هريرة رضي الله عنه وأخرجه أحمد عن الزبير رضي الله عنه قال الصدر المناوي سنده جيد سببه كما في مسند أحمد عن الزبير بن العوام جاء إليه رجل فقال ألا أقتل لك عليا قال كيف تقتله ومعه الجنود قال أفتك به قال لا إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فذكره وأخرج أبو داود عن معاوية أنه دخل على عائشة رضي الله عنها فقالت أقتلت حجرا وأصحابه يا معاوية ما آمنك أن أقعد لك رجلا يفتك بك فقال إني في بيت أمان سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول فذكره ثم قال كيف أنا في حوائجك قالت صالح قال فدعيني وحجرا غدا عند الله )
مجمع الزوائد ومنبع الفوائد المؤلف : نور الدين علي بن أبي بكر الهيثمي الناشر : دار الفكر، بيروت - 1412 هـ عدد الأجزاء : 10 (1/ 279)ح 344 - وعن الحسن قال : جاء رجل إلى الزبير فقال : ألا أقتل لك عليا ؟ قال : لا وكيف تقتله معه الجنود ؟ قال : ألحق به فأفتك به . فقال : لا إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : " إن الإيمان قيد الفتك لا يفتك مؤمن " رواه أحمد وفيه مبارك بن فضالة وهو ثقة ولكنه مدلس ولكنه قال : حدثنا الحسن ) .أقول أنا ـ أسد الله الغالب ـ قد صرح بالتحديث فزالت علة التدليس ثم الحديث له عدة طرق فلا يبقى أي إشكال كما لا يخفى .
المصنف في الأحاديث والآثار المؤلف : أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة الكوفي الناشر : مكتبة الرشد – الرياض الطبعة الأولى ، 1409 تحقيق : كمال يوسف الحوت عدد الأجزاء : 7 (7/ 486)ح 37436و (7/ 543)ح37813 و المسند الجامع تأليف أبي الفضل السيد أبو المعاطي النوري المتوفى 1401 هجرية (12/ 243)ح3751 وغاية المقصد فى زوائد المسند المؤلف : للحافظ علي بن أبي بكر بن سليمان الهيثمي مصدر الكتاب : مكتبة صيد الفوائد (1/ 180) و فيض القدير الناشر : دار الكتب العلمية بيروت - لبنان الطبعة الاولى 1415 ه - 1994 م (3/ 243) و غريب الحديث المؤلف : القاسم بن سلام الهروي أبو عبيد الناشر : دار الكتاب العربي – بيروت الطبعة الأولى ، 1396 تحقيق : د. محمد عبد المعيد خان عدد الأجزاء : 4 (3/ 302) و غريب الحديث لابن سلام (4/ 6) و الفائق في غريب الحديث و الأثر (3/ 88) و تاريخ دمشق المؤلف : ابن عساكر مصدر الكتاب : ملفات وورد من على ملتقى أهل الحديث
http://www.ahlalhdeeth.com [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع والكتاب مذيل بحواشي المحقق علي شيري ] (18/ 406)و تهذيب اللغة المؤلف : الأزهري مصدر الكتاب : موقع الوراق http://www.alwarraq.com [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ] (3/ 351، بترقيم الشاملة آليا) و لسان العرب المؤلف : محمد بن مكرم بن منظور الأفريقي المصري الناشر : دار صادر – بيروت الطبعة الأولى عدد الأجزاء : 15 مصدر الكتاب : برنامج المحدث المجاني [ مرفق بالكتاب حواشي اليازجي وجماعة من اللغويين ] (10/ 472) و أرشيف ملتقى أهل الحديث 5 (ص: 11088) ومن أراد المزيد زدناه

بحث : أسد الله الغالب





حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر