عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

       آية المباهلة

       آية المودة

       آية الولاية

       ابن تيمية

       أبو بكر

       أبو حنيفة

       أبو طالب (ع)

       أبو هريرة

       الاجتهاد و التقليد

       إحسان إلهي ظهير

       أحمد الكاتب

       أحمد بن حنبل

       الارتداد

       استعارة الفروج

       الإسراء و المعراج

       الإسماعيلية

       أصول الدين وفروعه

       أعلام

       إقامة الحسينيات

       الإلهيات

       الإمامة

       الإمام علي (ع)

       الإمام الحسن (ع)

       الإمام الحسين (ع)

       الإمام السجاد (ع)

       الإمام الباقر (ع)

       الإمام الصادق (ع)

       الإمام الكاظم (ع)

       الإمام الرضا (ع)

       الإمام الجواد (ع)

       الإمام الهادي (ع)

       الإمام العسكري (ع)

       الإمام المهدي (عج)

       أهل البيت (ع)

       أمهات المؤمنين

       أهل السنة

       أهل الكتاب

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » الألف » الإمام علي (ع)

آخر تعديل: 5/04/2012 - 9:32 م

 هل الإمام علي سيرجع إلى الدنيا ؟ اقرأ بإسناد سني صحيح
  كتبه: الهاد | 2:34 ص | 2/04/2012

 

بسم الله الرحمن الرحيم

أخرج ابن أبي عاصم الشيباني (287هـ) في كتابه ( الآحاد والمثاني لابن أبي عاصم 1: 141 ، رقم : 168. دار الراية ، الرياض . ت : باسم الجوابرة ) قال ما نصّه :
حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، نا وكيع، عن بسام، عن أبي الطفيل، عن علي رضي الله عنه، قال :
كان ذو القرنين عبداً صالحاً نصح الله عز وجل فنصحه فضرب على قرنه الأيمن فمات فأحياه الله عز وجل، ثمّ ضرب على قرنه الأيسر فمات فأحياه الله عز وجل ، وفيكم مثله .

وأخرجه ابن أبي عاصم في كتابه (السنة لابن أبي عاصم (ت : الألباني) 2 : 597 ، رقم : 1318. المكتب الإسلامي بيروت ) به مثله .

أقول أنا الهاد :
إسناده صحيح ، رجاله رجال الشيخين سوى بسام الصيرفي ، وهو ثقة صالح لم يطعن فيه من أحد ؛
وثقه ابن معين وابن أبي نمير والذهبي والحاكم في قوله : من ثقات الكوفيين ممن يجمع حديثه . وقال أبو حاتم : لا بأس به صالح الحديث . وقال أحمد بن حنبل : لا بأس به . وقال ابن حجر : صدوق .

ثمّ أقول : والحديث ظاهر في الرجعة ؛ فقول الأمير عليه السلام :
وفيكم مثله ؛ أي في الضرب على القرن أي الرأس أولاً ، وفي الإحياء بعد الإماتة ثانياً ، وقال بعض أهل السنّة : إنما المثلية بين علي وذي القرنين في خصوص الضرب على القرن فقط ، ويردّه أنّ هذا من التخصيص بلا مخصص ، وهو باطل إجماعاً ؛ لحجيّة الإطلاق .
وبعض أهل السنّة لما لم يجد بدّاً من ردّ الحديث لصحّة الإسناد أولا ، ولحجية الإطلاق ثانياً ، استروح فقال :
منكر . فأراح نفسه .





حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر