عن الموقع | اتصل بنا | أسئلة متكررة | أضفنا للمفضلة | أعلن عن موقعنا

:: الصفحة الرئيسية :: 

  أبحاث و مقالات

     الألف

       آية المباهلة

       آية المودة

       آية الولاية

       ابن تيمية

       أبو بكر

       أبو حنيفة

       أبو طالب (ع)

       أبو هريرة

       الاجتهاد و التقليد

       إحسان إلهي ظهير

       أحمد الكاتب

       أحمد بن حنبل

       الارتداد

       استعارة الفروج

       الإسراء و المعراج

       الإسماعيلية

       أصول الدين وفروعه

       أعلام

       إقامة الحسينيات

       الإلهيات

       الإمامة

       الإمام علي (ع)

       الإمام الحسن (ع)

       الإمام الحسين (ع)

       الإمام السجاد (ع)

       الإمام الباقر (ع)

       الإمام الصادق (ع)

       الإمام الكاظم (ع)

       الإمام الرضا (ع)

       الإمام الجواد (ع)

       الإمام الهادي (ع)

       الإمام العسكري (ع)

       الإمام المهدي (عج)

       أهل البيت (ع)

       أمهات المؤمنين

       أهل السنة

       أهل الكتاب

     ب

     ت

     ث

     ج

     ح

     خ

     د

     ذ

     ر

     ز

     س

     ش

     ص

     ض

     ط

     ظ

     ع

     غ

     ف

     ق

     ك

     ل

     م

     ن

     هـ

     و

     ي

     متفرقات

  مواضيع مميزة

  أشرطة سمعية

  صور و وثائق

  مواضيع خفيفة

  قسم البرامج

  مواقع صديقة

  إصدارات الموقع

 البحث في الموقع

أبحاث و مقالات » الألف » الإمام المهدي (عج)

آخر تعديل: 18/02/2010 - 6:43 ص

 ما هي علاقة سرداب الغيبة بالامام المهدي ( عليه السلام ) ؟
  كتبه: الشيخ صالح الكرباسي | 10:27 م | 28/01/2010

 

يتصور البعض خطأً بأن الإمام المهدي المنتظر ( عجل الله فرجه ) يعيش داخل سِرداب [1] في مدينة سامراء الواقعة في العراق .

لكن الحقيقة هي أن علاقة السرداب المذكور بقضية الإمام المهدي ( عليه السلام ) و غيبته جاءت نتيجةً لإحدى المحاولات الفاشلة لإغتيال الإمام المهدي ( عليه السلام ) في زمن أحد الحكام العباسيين و هو المعتضد .

أما قصة هذه المحاولة فهي كالتالي :

أمر المعتضد العباسي بإعتقال الإمام المهدي ( عليه السلام ) فهجمت مفرزة عسكرية على دار الإمام و إقتحم الجنود الدار لتنفيذ أوامر المعتضد ، و لدى دخولهم الدار كان صوت الإمام ( عليه السلام ) منبعثاً من السرداب و هو يتلو القرآن الكريم ، فسمعوا صوته و توجهوا الى السرداب .
فأمر أمير العسكر بتطويق مدخل السرداب و أطرافه ، و أمر جنده بالإنتظار ريثما يطلب من قيادته ارسال عدد أكبر من الجنود حتى يتسنى له إقتحام السرداب و القبض على الإمام ، لكن الإمام ( عليه السلام ) خرج من السرداب و مرَّ عليهم و لم يعترضه أحد من الجنود ، فلما غاب الإمام أمر أمير الجند بالنزول الى السرداب .
فقال بعض الجنود : أليس هو مرَّ عليك ؟
قال : ما رأيت ! و لِمَ تركتموه ؟
قالوا : إنا حسبنا أنك تراه .

و هكذا مكَّنَ اللهُ الإمام المهدي ( عليه السلام ) من الخروج من السرداب رغم محاصرته .

________________________
[1] السِردابُ بناءُ تحت الأرض يستخدمه الناس في المناطق الحارة في الساعات الحارة من فصل الصيف .



حقوق الطبع محفوظة لجميع الشيعة والموالين مع رجاء ذكر المصدر